كشف 12 مخبأ للجماعات الإرهابية بالمدية    إيداع بوجمعة طلعي الحبس المؤقت بالحراش    طلب سحب الجنسية المصرية من محمد علي    إرتفاع حصيلة التسمم الغذائي بوهران إلى 198 حالة    BRI أم البواقي توقف 3 أشخاص وتحجز 689 غراما من الكيف المعالج    فرقة التفويضات توقف 3 أشخاص محل بحث وأمر بالقبض في تبسة    إطلاق البكالوريا المهنية قريبا    “سوناطراك” تستعجل صياغة قانون جديد للمحروقات    “كاسنوس” يدعو منتسبيه لتسديد اشتراكاتهم قبل 30 سبتمبر الجاري تجنبا للغرامات    الجزائري الذي أبهر العالم .. !    حجز 2338 قرصا مهلوسا بغليزان    عريوات يعود إلى حضن ENTV    أزمة بوشار وباتيلي من المخطئ المدرب أمام اللاعب ؟    التصويت على رفع الحصانة عن طليبة وبن حمادي هذا الأربعاء    بلعمري يشارك في إحتفالات اليوم الوطني السعودي        تأجيل المحاكمة وتحويلها إلى القضاء المدني    الجراد الأصفر والعقارب خاوة خاوة    محرز في تشكيلة المثالية للبروميرليغ    “الباك” تلاقي “أسود الونشريس” في لقاء الهروب من ذيل الترتيب    39 راغبا في الترشح يسحبون الاستمارات    تيسمسيلت : حملة تحسيسية للوقاية من خطر الفيضانات    النائب عن "الأفافاس" سليمة غزالي تستقيل من البرلمان    كاس إفريقيا للأمم (شبلات): فوز الجزائر على النيجر ب (30/20)    العرض المسرحي” الكوخ المهجور” يمتع أطفال وتلاميذ المدارس بخنشلة    أردوغان يؤكد مواصلة بلاده البحث في قضيتي “خاشقجي” و”مرسي”    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    أسعار النفط تنتعش    35 شاعرا في المهرجان الوطني للشعر الملحون بمستغانم    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    بن بيتور يقاطع الانتخابات الرئاسية    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    دول الساحل تجتمع. لتشخيص وضع المنطقة    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    غولام يحقق حلم طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي
نقص الأمطار يهدد الموسم الفلاحي بتيارت
نشر في المساء يوم 19 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
تعرف ولاية تيارت، على غرار المناطق الغربية والجنوبية الغربية للوطن، شحا كبيرا للأمطار منذ أزيد من شهر ونصف الشهر، الشيء الذي جعل المصالح الفلاحية والمختصين، كالمعهد الوطني لحماية النبات والغرفة الفلاحية وكذا اتحاد الفلاحين يدقون ناقوس الخطر، بغية اتخاذ الإجراءات الاستعجالية لمواجهة النقص الكبير في الأمطار، الذي سيؤثّر لا محال بنسب متفاوتة على مردود الحبوب بصفة خاصة.
وزرعت مساحة 358 ألف هكتار هذا الموسم، مما جعل ولاية تيارت رائدة وطنيا في إنتاج الحبوب، بمساهمتها في 14 بالمائة من مجموع الإنتاج الوطني، هذه المعطيات والمميزات جعلت مختلف المصالح كالفلاحة، الري، المعاهد المختصة وجمعيات الفلاحين، تطالب وتلح على الفلاحين وأصحاب الأراضي، بضرورة مباشرة عملية السقي التكميلي، باستغلال الكميات الهائلة من المياه السطحية المتواجدة بالحواجز المائية في الولاية، والتي تفوق قدرة تخزينها 21 مليون متر مكعب غير مستغلة، وإن استُغِل جزء منها، فهو بصفة غير قانونية في بعض المناطق، من خلال عملية سرقة المياه المنتهجة من قبل بعض الفلاحين لسقي محاصيلهم، ناهيك عن عدم مباشرة عملية السقي من الحواجز المائية من قبل معظم الفلاحين الذين طالبوا بضرورة تكفّل الدولة بمصاريف المعدات والكهرباء، لاستخراج المياه من أجل سقي أراضيهم، وهو الأمر الذي رفضته مختلف المصالح، طالما أن الفلاحين المعنيين يملكون تلك الأراضي الفلاحية ويتوجب عليهم، حسب تأكيد المصالح الفلاحية، تدارك الأمر والاعتماد على أنفسهم لاستغلال الكميات الهائلة من مياه الحواجز، لسقي أراضيهم وإنقاذ محاصيلهم الفلاحية من التلف، بسبب موجة الجفاف والصقيع الذي ضرب مختلف مناطق ولاية تيارت على فترات.
السوقر ... السكان يبحثون عن مقبرة لدفن موتاهم
تعرف المقبرة الوحيدة بمدينة السوقر، ثاني أكبر تجمع سكاني في ولاية تيارت، حالة اكتظاظ كبيرة، مما أدخل السكان في إشكال إيجاد مكان لدفن موتاهم، حيث أُرغم عدد من السكان على اعتماد طريقة الدفن في القبور القديمة، في ظل غياب مساحات في المقبرة التي أصبحت غير قادرة على استيعاب العدد الكبير من الموتى، وهو الوضع الذي جعل مصالح البلدية والجمعيات، إلى جانب ممثلي الأحياء، يسعون إلى إيجاد مساحة تخصص للدفن.
صعّبت قلة المساحات الفارغة بمحيط المدينة من هذه العملية، وهو ما دفع بأحد الخواص إلى التبرع بمساحة خمسة هكتارات لاستغلالها كمقبرة، فيما يقع على عاتق بلدية السوقر مشكل تهيئة الطريق، المؤدي إلى هذه القطعة من الأرض المتبرع بها، على مسافة 7 آلاف متر، في ظل نقص الموارد المالية للبلدية من أجل القيام بأشغال التهيئة العامة، وتسييج الأرضية، ببناء جدار واق، وغيرها من الأشغال المتعلقة بتهيئة المقبرة.
تجدرالإشارةإلىأنمدينةتيارتتعرفبدورهانفسالمشكل،فيظلتواجدثلاثمقابرعلىمستواها،فالمتواجدةبطريقعينقاسمة،افتتحتمنذثلاثسنوات،وبدأتتعرفاكتظاظا،بالنظرإلىالعددالكبيرللموتىيوميا،مماقديحتمعلىمصالحالبلديةالتفكيرمنالآن،فيمبادرةتوسيعالمقبرة،منخلالتهيئةالمساحاتالمحاذية،حتىلايطرحمشكلغيابمساحاتدفنالموتىالذيأصبحمعضلةحقيقيةبالنسبةللسكانوالبلدياتالمطالبةبتوفيرمساحاتلاستغلالهافيهذاالشأن.
❊ن.خيالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.