الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضاءات لتنافس الجمعيات تكريسا لقيم التضامن
مطاعم الإفطار بتندوف
نشر في المساء يوم 13 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تشكل مطاعم الإفطار بتندوف فضاءات تتنافس عليها الجمعيات المحلية والمحسنين ضمن مبادرات البر والإحسان، تكريسا لقيم التضامن والتكافل الاجتماعي خلال شهر رمضان المعظم، ويسجل انتشار واسع لمطاعم إفطار الصائمين التي فتحت منذ بداية الشهر الكريم عبر مختلف الأحياء، والتي تستقطب أعدادا متزايدة من المحتاجين وعابري السبيل وكذا من الجاليات الأجنبية المسلمة المقيمة بالولاية، وهي الفضاءات التضامنية التي تضمن للصائمين وجبات متنوعة يحتاج إليها الصائم بعد يوم طويل.
تشهد موائد الإفطار قبيل موعد آذان المغرب توافدا كبيرا للصائمين من الفئات المعوزة ومقيمين أجانب لعمال من جنسيات إفريقية متعددة، الذين يشكلون رقما هاما في معادلة اليد العاملة على مستوى ورشات البناء والأشغال العمومية بهذه الولاية.
وعمدت الجمعيات المحلية بتندوف على تخصيص فضاءات، أغلبها في الهواء الطلق لاستقبال جموع الصائمين الذين تقدم لهم موائد بأطباق التمر والحليب ووجبات إفطار ساخنة (شوربة أو حريرة)، بالإضافة إلى مشروبات وحلويات تقليدية وشرقية.
وأوضح رئيس الجمعية الولائية "ناس الخير" جمال بوناقة، أن إفطار الصائم أصبح "سنة حميدة تتبناها الجمعية منذ عدة سنوات طيلة أيام شهر رمضان المعظم بمساهمة من المحسنين وسكان الأحياء الذين لا يدخرون جهدا في إعداد أطباق من المأكولات''.
ويرى رئيس جمعية ‘'كافل اليتيم" يسلم عياد بدوره أن موائد الرحمة بالولاية أضحت "فرصة للتنافس بين المبادرين لتنويع الأطباق المقدمة للمحتاجين وعابري السبيل ‘'لافتا في ذات السياق إلى تزايد عدد المتطوعين لاستقبال الأعداد المتزايدة للصائمين لاسيما منهم الأجانب الذين يستفيدون من هذا النشاط التضامني.
تشجيع المتطوعين على غرس قيم التضامن
من جهته، أشار رئيس جمعية "مالك بن نبي" العلمية والثقافية حسين عماري إلى أن عدة جوائز رمزية خصصتها الجمعية للفائزين من المشرفين على مطاعم الرحمة، بغرض تشجيعهم ونشر ثقافة التطوع والتكافل الإجتماعي وغرس قيم التضامن في أوساط المجتمع.
وبالمناسبة، عبّر بعض الوافدين على هذه الفضاءات التضامنية من المقيمين الأجانب في انطباعات جمعتها (وأج) عن ارتياحهم لفتح تلك المطاعم ولحسن الاستقبال الذي يحظون به من قبل المشرفين عليها، لاسيما بعد قضاء يوم كامل من العمل الشاق بورشات البناء والأشغال العمومية، وأجمعوا على أن نوعية وجبات الإفطار المقدمة لهم تلبي جميع احتياجاتهم الغذائية التي تساعدهم على صوم رمضان الكريم في ظروف مريحة تقربهم من الأجواء العائلية في بلدانهم.
وتشكل الوجبات المحمولة أزيد من ثلث الوجبات المقدمة يوميا للصائمين والتي تستفيد منها العائلات المعوزة التي اعتادت الحصول عليها قبيل موعد الإفطار حسب احتياجات كل عائلة، إذ يتراوح عدد الوجبات المقدمة يوميا عبر كل مطعم ما بين 150 إلى 200 وجبة كاملة حسب مسؤولي الجمعيات.
كما تبادر عديد الجمعيات المحلية بتندوف أيضا إلى تنظيم سهرات رمضانية لفائدة العائلات بنفس الفضاءات المخصصة لإفطار الصائمين بعد أداء صلاة التراويح من خلال برمجة مسابقات ونشاطات فنية وأخرى ثقافية تكرم خلالها العائلات الفائزة بالمراتب الأولى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.