رغم جائحة كورونا .. نحو 11500 تاجرا جديدا في الجزائر خلال مارس    لتكسير ملل الحجر الصحي.. السيتي يستذكر أهداف الساحر محرز    البروفيسور بركاني يوضح سبب ارتفاع عدد المعالجين بكلوروكين مقارنة بإجمالي عدد الإصابات    توقيف شخص قام بنشر مقطع فيديو يحرض على خرق اجراءات الحضر الصحي    لجنة الإفتاء تحرم التعدي على إجراءات الحجر    "الجوية الجزائرية" تطمئن زبائنها المتضررين من تعليق الرحلات    البوليساريو تتأسف "لتقاعس" مجلس الأمن لتجاوز الجمود الحاصل في مسار التسوية    قرارات هامة يخرج بها اجتماع أوبك    بجاية: زيدان يتبرع ب5 أجهزة للإنعاش    تنصيب محمد نيبوش وظريفة خوذير في منصبيهما الجديدين بوزارة الصحة    مجلة الجيش تبرز "الانسجام الكامل" مع الرئيس    جورج وأمل كلوني يعلنان التبرع بأكثر من مليون دولار لمكافحة كورونا    عطال يتحصل على الضوء الأخضر لمباشرة التدريبات!    وفاة الممثل الأمريكي المخضرم ألين غارفيلد بفيروس كورونا    المنتخب الوطني يحافظ على مركزه ضمن تصنيف "الفيفا"    كشف وتدمير 6 مخابئ للإرهابيين بالمدية وسكيكدة    محاكمة عن بعد للهامل و براشدي    إجلاء الجزائريين العالقين بالإمارات غدا    برمجة 4 رحلات لإجلاء المواطنين العالقين في الامارات من مطار دبي الدولي    جيجل: وفاة شخص بعد سقوطه من سقالة بناء    بسبب كورونا.. الفاف تؤجل تسديد اشتراكات وغرامات الأندية    السيد بلحيمر يعزي عائلة المرحوم محمد بغدادي    بوسحابة : ” متأسف للإستهتار في التعامل مع الكورونا و اتمنى تتويج “السياربي” باللقب “    نفط: الأسعار ترتفع قبيل اجتماع "أوبك+"    أمير سعودي يرد على خبر وجود إصابات بكورونا في العائلة الحاكمة    محامون وحقوقيون يصدرون بيانا رافضا لمحاولات إقحام المهنة في التجاذبات السياسية    1000 طبيب تحت تصرف وزارة الصحة الجزائرية    أمطار رعدية على هذه الولايات    تكليف رئيس المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة    الاحتلال المغربي يتجاهل بشكل خطير مطالب الأسرى الصحراويين بتوفير التدابير الوقائية من الفيروس    البنوك تضع حيز التنفيذ تدابير حماية المؤسسات و وسائل الانتاج    الجيش مستعد لإسناد المنظومة الصحية    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    خلال الثلاثي الرابع من 2019    أزمة جديدة تضرب الحمرواة    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة لرئيس الوزراء البريطاني    سيشرع في توزيعها بداية من الاسبوع المقبل    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    وزارة الثقافة تنظم ندوات عبر الفيديو    بمناسبة يومهم العالمي    تحية للأم رفيقة الإبداع    انطلاق المحاكمات عن طريق الفيديو بمجلس قضاء وهران    كتاب في الأفق وذكريات لا تُنسى    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة لحاملي المشاريع    نائب عام مساعد مزيّف مهدّد بالحبس لإبتزازه ضحاياه بقديل    إطلاق الاستشارة الطبية عن بعد قريبا    الحياة بنمط آخر    الأندية ترفع مساهمة الرابطة إلى 30 مليون دينار    5سنوات حبسا لمروّج 200 قرص مهلوس لقاصر بكافنياك    103 مخالفين لحظر التجوال    الإطاحة بعصابة "زينو"    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحاجة خداوج تعيد كتابة المصحف في مجلد خاص
تحررت من أميتها لتقرأ القرآن
نشر في المساء يوم 27 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يقبل الصائمون خلال الشهر الفضيل على الإكثار من مختلف العبادات كالصدقات والاستغفار والصلاة في المساجد، غير أن أكثر العبادات التي تحوز على حصة الأسد من اهتمامهم هي الحرص على ختم كتاب الله.. ولا يقتصر الأمر على فئة معينة من أفراد المجتمع، بل نجد الأغلبية تسارع إلى قراءته وترتيله والتطلع لختمه قبل حلول ليلة القدر، بما في ذلك كبار السن من الدارسين بفصول محو الأمية، «المساء" احتكت بواحدة من اللواتي أصرّين على محو أميتهن فقط من أجل قراءة وفهم ما جاء في المصحف الشريف.
جاءت الحاجة خداوج مرماط من ولاية بومرداس، التقتها "المساء" مؤخرا بجامعة الجزائر "2" بمناسبة الاحتفال بيوم العلم، حيث تم تكريمها بمناسبة محو أميتها وتمكنها من إعادة كتابة كل آيات المصحف الشريف في مجلد خاص.
تقول في بداية حديثها إنها سيدة متزوجة ولديها أعشرة أبناء، كبروا جميعا وكل واحد منهم تفرغ لإدارة حياته الشخصية وجاء التفكير في ولوج أقسام محو الأمية، بعد أن بلغها نبأ فتح مدارس خاصة بمحو الأمية بالقرية التي تسكن فيها، حيث سارعت للتسجيل بها، خاصة وأنّ التعلّم كان حلما يراودها، ومن ثمة بدأت سنتها الأولى في تعلم الحروف لتنتقل إلى السنة الثانية، حيث تعلمت الكتابة وفهم الكلمات والجمل وقراءة الكتب.. وبحكم أنها تسكن في الريف، تعذر عليها الاستمرار فضلا عن أن المعلمين أشاروا إليها بالاكتفاء بهذا القدر مما تعلموه هي وزميلاتها في أقسام محو الأمية، بحجة أنهم قد تمكنوا من محو أميتهم.
لم تتمكن الحاجة خداوج، بعد أن ذاقت حلاوة التعلم وفهم ما هو مكتوب حولها خاصة ما تعلق منه بالقرآن الكريم أن تكتفي بما قدم لها من دروس، بل انتقلت إلى بلدية تيجلابين لمواصلة الدراسة، فتمكنت خلال سنتين من إحراز تقدم ملحوظ، سواء من حيث القراءة أو الكتابة، وحسبها فإنّ التفكير في إعادة كتابة آيات المصحف الشريف كانت بتوجيه من معلمتها في فصول محو الأمية السيدة زهية خضراوي، التي وجهت خطابا مفاده اختيار واحدة منهن لإعادة كتابة آيات المصحف الشريف في مجلد خاص، فما كان منها إلا أن رشحت نفسها لهذه المهمة.
إعادة كتابة كل آيات المصحف الشريف لم يكن سهلا على السيدة خداوج، وأوجست في نفسها خيفة ولكن أوضحت أن حبها للتعلم الذي كان الغاية منه محو أميتها وتمكنها من قراءة القرآن الكريم مكنها في ظرف عشرة أشهر من إعادة كتابته كاملا. وتشرح "كنت إنهي أشغالي المنزلية سريعا ومن ثمة أتفرغ للكتابة بعد التمعّن في آياته التي لم أكن أصدق أنه أصبح في إمكاني قراءتها بعدما كنت لا أفرق بين الحروف، ومن ثمة قدمته إلى إمام بمسجد ولاية بومرداس، الذي أشرف على تصحيحه والثناء على العمل الذي قمت به والذي يعتبر بمثابة تحد بالنسبة لسيدة تحررت مؤخرا من أميتها".
وجهت الحاجة خداوج، بعد أن تمكنت من محو أميتها نداءها إلى كل الأميين بضرورة الالتحاق بفصول محو الأمية، واصفة الذين لا يزالون عاجزين عن القراءة والكتابة رغم كل التسهيلات المقدمة من طرف الدولة بأنهم يعيشون في غفلة ويكفي حسبها الإيمان بأن "العلم نور والجهل ظلام" ليفهموا حلاوة التعلم خاصة وأنه السبيل الوحيد لقراءة القرآن الذي تزداد حلاوته بالشهر الفضيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.