موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحاجة خداوج تعيد كتابة المصحف في مجلد خاص
تحررت من أميتها لتقرأ القرآن
نشر في المساء يوم 27 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يقبل الصائمون خلال الشهر الفضيل على الإكثار من مختلف العبادات كالصدقات والاستغفار والصلاة في المساجد، غير أن أكثر العبادات التي تحوز على حصة الأسد من اهتمامهم هي الحرص على ختم كتاب الله.. ولا يقتصر الأمر على فئة معينة من أفراد المجتمع، بل نجد الأغلبية تسارع إلى قراءته وترتيله والتطلع لختمه قبل حلول ليلة القدر، بما في ذلك كبار السن من الدارسين بفصول محو الأمية، «المساء" احتكت بواحدة من اللواتي أصرّين على محو أميتهن فقط من أجل قراءة وفهم ما جاء في المصحف الشريف.
جاءت الحاجة خداوج مرماط من ولاية بومرداس، التقتها "المساء" مؤخرا بجامعة الجزائر "2" بمناسبة الاحتفال بيوم العلم، حيث تم تكريمها بمناسبة محو أميتها وتمكنها من إعادة كتابة كل آيات المصحف الشريف في مجلد خاص.
تقول في بداية حديثها إنها سيدة متزوجة ولديها أعشرة أبناء، كبروا جميعا وكل واحد منهم تفرغ لإدارة حياته الشخصية وجاء التفكير في ولوج أقسام محو الأمية، بعد أن بلغها نبأ فتح مدارس خاصة بمحو الأمية بالقرية التي تسكن فيها، حيث سارعت للتسجيل بها، خاصة وأنّ التعلّم كان حلما يراودها، ومن ثمة بدأت سنتها الأولى في تعلم الحروف لتنتقل إلى السنة الثانية، حيث تعلمت الكتابة وفهم الكلمات والجمل وقراءة الكتب.. وبحكم أنها تسكن في الريف، تعذر عليها الاستمرار فضلا عن أن المعلمين أشاروا إليها بالاكتفاء بهذا القدر مما تعلموه هي وزميلاتها في أقسام محو الأمية، بحجة أنهم قد تمكنوا من محو أميتهم.
لم تتمكن الحاجة خداوج، بعد أن ذاقت حلاوة التعلم وفهم ما هو مكتوب حولها خاصة ما تعلق منه بالقرآن الكريم أن تكتفي بما قدم لها من دروس، بل انتقلت إلى بلدية تيجلابين لمواصلة الدراسة، فتمكنت خلال سنتين من إحراز تقدم ملحوظ، سواء من حيث القراءة أو الكتابة، وحسبها فإنّ التفكير في إعادة كتابة آيات المصحف الشريف كانت بتوجيه من معلمتها في فصول محو الأمية السيدة زهية خضراوي، التي وجهت خطابا مفاده اختيار واحدة منهن لإعادة كتابة آيات المصحف الشريف في مجلد خاص، فما كان منها إلا أن رشحت نفسها لهذه المهمة.
إعادة كتابة كل آيات المصحف الشريف لم يكن سهلا على السيدة خداوج، وأوجست في نفسها خيفة ولكن أوضحت أن حبها للتعلم الذي كان الغاية منه محو أميتها وتمكنها من قراءة القرآن الكريم مكنها في ظرف عشرة أشهر من إعادة كتابته كاملا. وتشرح "كنت إنهي أشغالي المنزلية سريعا ومن ثمة أتفرغ للكتابة بعد التمعّن في آياته التي لم أكن أصدق أنه أصبح في إمكاني قراءتها بعدما كنت لا أفرق بين الحروف، ومن ثمة قدمته إلى إمام بمسجد ولاية بومرداس، الذي أشرف على تصحيحه والثناء على العمل الذي قمت به والذي يعتبر بمثابة تحد بالنسبة لسيدة تحررت مؤخرا من أميتها".
وجهت الحاجة خداوج، بعد أن تمكنت من محو أميتها نداءها إلى كل الأميين بضرورة الالتحاق بفصول محو الأمية، واصفة الذين لا يزالون عاجزين عن القراءة والكتابة رغم كل التسهيلات المقدمة من طرف الدولة بأنهم يعيشون في غفلة ويكفي حسبها الإيمان بأن "العلم نور والجهل ظلام" ليفهموا حلاوة التعلم خاصة وأنه السبيل الوحيد لقراءة القرآن الذي تزداد حلاوته بالشهر الفضيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.