موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





600 زائر دخلوا الضريح الملكي
في ثلاث ساعات
نشر في المساء يوم 27 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
كشف نصرون بوحيل رئيس مصلحة الاتصال والتسويق بالديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية، أنّ حوالي 600 شخص زاروا في ثلاث ساعات الضريح الملكي الموريتاني (المعروف شعبيا باسم قبر الرومية) المتواجد بولاية تيبازة، الذي أعيد افتتاحه بعد أن كانت أبوابه موصدة طيلة 25 سنة. وعرف الحدث تدفقا جماهيريا لإشباع فضولهم واكتشاف هذا المعلم. وفي المقابل تم إحياء سهرة فنية لجمعية «المنارة» من مدينة شرشال.
حسب المتحدّث، نظم الديوان زيارة إرشادية داخل الضريح الملكي الموريتاني الذي أُغلق لأكثر من 25 سنة لأسباب أمنية، بعد أن قام الديوان بدراسة إعادة استغلال المعلم؛ إذ قام علماء الآثار بمعاينة الضريح، ووجدوا أن من الممكن استغلاله بعد صيانة المكان وإعادة تهيئته. وعلى مستوى الديوان أيضا تتواجد مصلحة تثمين التراث واستغلاله التي تعمل على تثمين هذا المعلم التاريخي؛ من خلال تنظيم زيارة إرشادية مع مرشد مكلف باستقبال مجموعات من الزوار. وفي الوقت نفسه نظم الديوان حفلا فنيا أمام الضريح، أحيته جمعية المنارة من مدينة شرشال. وأضاف بوحيل أن زيارات مبرمجة أخرى ستكون مستقبلا وعلى مدار السنة، حيث حُدد مبلغ 500 دينار لدخول المعلم لمدة عشرين دقيقة.
وحدّث يوسف بن سعيداني أستاذ بالمركز الجامعي بتيبازة ومرشد «المساء»، عن الضريح الملكي الموريتاني، وقال: «يوجد في بلدية سيدي راشد على أحد المرتفعات التي تفصل الساحل عن البحر على علو 261 متر. له أبعاد ضخمة، قطره 84 مترا على ارتفاع 32 مترا، وله أربعة أبواب وهمية بعلو 6 أمتار، و60 عمودا أيونيا تحيط بالضريح». وأضاف: «هذا المعلم شهد 1555 عمل تخريبي من طرف القائد العثماني صالح رايس، الذي أراد أن يأخذ الكنوز المتواجدة في هذا الضريح، فقام بضرب المعلم بالمدفع في الجهة الشرقية، ثم تلتها الأبحاث في الفترة الفرنسية بقيادة المفتش العام للآثار آنذاك، وهو بيار روغار، إذ تم اكتشاف الباب المؤدي إلى الداخل».
ليس هناك مراجع تثبت تاريخ بناء هذا الضريح، ولكن هناك مرجعا يتحدث عن الضريح الذي يعود إلى سنة 40 ميلادية لكاتب لاتيني بومبونيوس ميلا، الذي تكلم عن الضريح وقام بوصفه. وتقول الفرضية إنّ هذا الضريح يعود إلى كيلوباترا سليني زوجة يوبا الثاني. وأكد: «ليس هناك دلائل مادية، كل شيء أخذه المحتل الفرنسي، وبالتالي من الصعب أن يواصل الباحثون الجزائريون عمليات البحث».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.