مالي: بوادر إنفراج الأزمة تلوح في الأفق بفضل جهود الدبلوماسية الجزائرية    مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية، يعلن من تمنراست: استرجاع الثقة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة سيكون انطلاقة لمرحلة بناء الجزائر الجديدة    تعديل قانون الاجراءات الجزائية "تدعيم للجهاز القضائي المتخصص"    كمال فنيش: المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" مخولة للتدخل في النقاش السياسي    الدفع الإلكتروني "آمن ومجاني"    ناصري: توزيع عشرات الآلاف من السكنات بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة المجيدة    نحو استحداث شراكات واستثمارات مباشرة في الجزائر مع شركة "هواوي"    تجسيد خارطة طريق القطاع مرهون بتحيين العمل الميداني للفاعلين    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تؤكد: الشعب الصحراوي متشبث بحقه في الاستقلال    الخضر قد يواجهون أنغولا في البرتغال. . !    الأهلي السعودي ينهي أزمة يوسف بلايلي. . مليون يورو للترجي    بونجاح: واجهنا صعوبات أمام النصر    وزير العدل حافظ الاختام، بلقاسم زغماتي: عصابات الأحياء خلقت جوا من اللاأمن    30 ألف دينار تعويض لأصحاب الحافلات و10 ألاف دينار للسائق ومساعده    أمن ولاية الجزائر يوقف شخصا ينتحل هويات وصفات إطارات سامية برئاسة الجمهورية    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كورونا: 191 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و 10 وفيات    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية: ادراج الناقلين عبر الطرقات ضمن المستفيدين من المساعدة المالية    الحكومة الفلسطينية تشيد بموقف الجزائر الداعم للقضية و الرافض للتطبيع مع اسرائيل    أمن تيبازة يطيح بشبكة إجرامية منظمة    ليستر سيتي يعرقل صفقة انضمام سليماني إلى رين الفرنسي    لعمارة بن عيادة وزرقان جديد بلماضي خلال تربص أكتوبر    الحارس قندوز يوقع لاتحاد الجزائر    برج بوعريريج: هلاك اربعيني في حادث اصطدام بيم دراجة نارية وشاحنة    وهران : تنصيب 10 خلايا ولائية لمتابعة القطاعات المرتبطة بخدمة المواطن    المحامي عمار خبابة للاذاعة : ضرورة التعاون من أجل فك الغموض عن المواد القانونية المثيرة للجدل    وزارة الشؤون الدينية تتبرأ من "مسابقة الفرقان الإسلامية" المنسوبة إليها    بلحيمر: الدستور الجديد سيستجيب "لمطالب الحراك"    السفير الفلسطيني: موقف الجزائر ثابت وتاريخي مؤيد وداعم للشعب الفلسطيني    وصول 17 حراقا جزائريا إلى جزيرة سردينيا    قسنطينة : توزيع 100 إعانة مالية للبناء الريفي بمنطقة الجذور قريبا    زغماتي: الحماية الجزائية للسلك الطبي لم تلغ التدابير التي تضمن حماية المواطن    الرئيس تبون يؤكد سعيه الدائم للحفاظ على حرية التعبير    خطر اللسان    الرئيس تبون يشارك اليوم في الدورة العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    تبون يأمر بمراجعة البطاقية للسكن وتخصيص قطع أراض لمنكوبي ميلة    مشروع لدعم الرياضة المدرسية والجامعية    "الأتيلوفوبيا".. رواية عربية تركية تمزج بين الخيال والعلم    تسجيل اللقاح الروسي الثاني في هذا الموعد    المؤسسة الوطنية للجيوفيزياء "ENAGEO" تتحصل على براءة اختراع مبتكرة    أسعار النفط تستقر مع انحسار الإعصار الأمريكي    فلسطين تتخلى عن رئاسة الجامعة العربية    الشاعرة والناقدة حمو آمنة: المبدع ليس له حق ولا يحظى باهتمام ومهمش    أمطار رعدية على عدة ولايات    الاختفاء القسري للصحراويين: منظمات حقوقية تطالب بالكشف عن مصير أزيد من 400 حالة    مصائب لبنان    وفاة حمدي بناني: رحيل قامة من قامات الفن التي حظيت باحترام الجمهور    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدرسة تعلم طفلك أسس التحكم في الوقت
نشر في المساء يوم 19 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
عندما تحاولين وضع جدول توقيت لطفلك خلال العام الدراسي "واجباته المدرسية، أنشطته، الوقت الذي يقضيه مع الأسرة، وقت راحته… فجأة يصبح طفلك إنسانا صغيرا في غاية الانشغال! إذن كيف يمكنك التحكم في جدول توقيته حتى لا يتحكم جدوله فيك أنت؟ الحل هو التوازن. يجب أن يشجع الآباء أطفالهم على تجربة أشياء جديدة وإعطائهم مسؤولية هذه التجارب الجديدة، والإشراف عليهم من بعيد، لكن دون الضغط أكثر من اللازم على الطفل. ليس هناك وقت أنسب من وقت العودة إلى المدرسة لتعليم طفلك أسس وفوائد التحكم في الوقت وتنظيمه.
إليك بعض الإرشادات لتعليم طفلك كيفية الاستفاة من وقته، خاصة إذا كان جدوله مزدحما.
للواجبات المدرسية الأولوية الأولى
الواجبات المدرسية يجب أن تكون لها الأولوية خلال السنة الدراسية، لكن يجب إعطاء بعض الوقت للطفل بعد عودته من المدرسة لتناول غذائه، والحصول على قسط من الراحة.
أهمية الأنشطة خلال الأيام الدراسية
الأنشطة التى يمارسها الطفل خلال السنة الدراسية، جزء حيوي له، ويتفق الخبراء على ذلك. اشتراك الطفل في أنشطة بعد المدرسة تنمي مهاراته الاجتماعية، وتفيد في تربيته، وتقوي إحساسه بالمسؤولية والعمل الجماعي. هذه الأنشطة تعطي الطفل خبرة في كيفية تحديد أهدافه والسعي في سبيل الوصول إليها.
التخطيط الجيد
عند التخطيط لأنشطة أطفالك، ساعدي كل طفل على اختيار النشاط الذي يريد الاشتراك به، ووضحي له أنه عليه الالتزام بالنشاط الذي يختاره.
المبالغة قد تضر
رغم أهمية الأنشطة التى تساعد الطفل على اكتشاف نفسه، إلا أن كثيرا من الآباء يقعون في خطأ إشراك أطفالهم في كل الأنشطة الممكنة، على أمل أن يتميزوا في بعضها، لكن يحذر الخبراء من أن نتيجة هذا الأمر عادة هو أن الطفل يستهلك كل طاقته ويرهق.
بشكل عام، ينصح بنشاط واحد للطفل الصغير، لكن يمكن أن يلاحظ الآباء رغبة أطفالهم وهم يكبرون ويصبحون أكثر قدرة على تسيير أمور حياتهم، في هذه الحالة يمكنهم أن يسمحوا لهم بممارسة أنشطة إضافية.
الاختيار الحكيم
من المهم أن تكون طريقة اشتراك الطفل في الأنشطة أو الهوايات تسمح له بممارسة بقية حياته بشكل طبيعي. إذا تأثر مستوى الطفل دراسيا، أو تأثرت علاقاته الاجتماعية مع أصدقائه وأسرته، أو إذا تأثر سلوكه سلبيا بشكل عام، في هذه الحالة تكون أضرار النشاط أكبر من نفعه.
يجب أن يختار الطفل الأنشطة التى يستمتع بها ولا يجب على الأهل أن يضغطوا عليه لكي يمارس النشاط الذي يرغبون فيه هم. إذا شرع الطفل في البكاء عندما يحين موعد الاستعداد للذهاب إلى ممارسة النشاط لأنه مرهق، فهناك خطأ ما.
مراعاة الاختلافات الفردية
يؤكد الخبراء بشدة على أهمية إدراك حقيقة أن كل طفل مختلف عن الآخر، لذا يجب أن يحكم الآباء على ما هو مناسب لطفلهم، بناء على إمكانياته الفردية دون مقارنته بالأطفال الآخرين، سواء من ناحية عدد الأنشطة أو نوعيتها.
لا تخطط لكل دقيقة
بالإضافة إلى احتياج الأطفال خاصة الصغار للأنشطة التي يتم التخطيط لها، إلا أنهم يحتاجون أيضا لأوقات فراغ غير محددة المدة، لكي يكتشفوا الحياة من حولهم ويحلموا ويستمتعوا بقربهم من آبائهم وأمهاتهم وأخوتهم.
اللعب الحر الذي يتسم بالخيال والاستقلالية الذي يمارسه الأطفال إذا منح لهم الوقت لذلك، يساعد على تحويله من طفل تفكيره جامد إلى إنسان تفكيره واسع عندما يصل إلى سن المراهقة. يجب أن يستمتع الأطفال دائما باللعب، القراءة، النط، الانطلاق، ويجب أن تخصص الإجازات الأسبوعية للراحة، واستعادة النشاط استعدادا للدخول في الأسبوع التالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.