قايد صالح: “لقد فشلت كل المحاولات الهادفة للمساس بأمن البلاد وستفشل مستقبلا”    حسب بيان صادر عن المؤسسة نشرته عبر "الفايسبوك"    البرلمان الأوروبي يناقش أوضاع الجزائر الأسبوع المقبل    توقيف المتهم الرئيسي في جريمة قتل بماوسة في معسكر    بعد حملة بحث دامت 20 ساعة    منتدى‮ ‬اليونيسكو‮ ‬بباريس    بلماضي يكشف حقيقة إجتماعه بأشباله لمدة 4 ساعات    توقيف صاحب صفحة “فايسبوك” دعى لعرقلة سير الإنتخابات بتيبازة    بن قرينة: "بوتفليقة كان يخطط لمجلس تأسيسي وتعديل دستوري يقسم الجزائر إلى فيدراليات"    الوادي: القبض على ناشط الحراك محمد بن عروبة في القرارة    إحباط محاولات إلتحاق 6 أشخاص بالجماعات الإرهابية لمنطقة الساحل بكل من غليزان ومستغانم وتمنراست    زطشي: ” لا أملك أي تأثير على البرمجة ولا على بارادو”    زطشي: "حققنا أهدافنا وبزيادة وإيطاليا تسعى لمواجهتنا وديا"    الجمعة ال 40 من الحراك الشعبي    هزة ارضية بقوة 3 درجات بولاية قالمة    دولة عربية تنتظر حفر أول بئر للنفط    التماس 3 سنوات سجنا نافذا في حق حفيد جمال ولد عباس    بن قرينة يرد على معارضين للرئاسيات اقتحموا تجمعه الشعبي بالبيض    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    زطشي لن يترشح لعهدة ثانية    زطشي يكشف حقيقة برمجة ودية ضد فرنسا    فيديو صادم.. أسترالي يعتدي على محجبة حامل في مقهى بسيدني    الكاف: الثلاثة الأوائل يشاركون في مونديال الصين    رسميا إدماج الأعوان المتعاقدين على مستوى البلديات    ملتقى أعمال جزائري روسي الإثنين المقبل بالعاصمة    النفط يهبط من أعلى مستوى في شهرين    برنامج اليوم السادس للحملة الانتخابية    أمطار على هذه الولايات    زطشي: “قررنا عدم الإعتماد على مناجير عام جديد للمنتخب الوطني”    وفاة المطرب الشعبي "الشيخ اليمين"    المطرب الشعبي الشيخ اليمين في ذمة الله    بلقبلة :”هذا هو اللاعب الذي قاسمته همي بعد الفضيحة”    عنابة.. عمليات مداهمة لأمن البوني تُفضي توقيف 15 شخصا    توقيف أربعة أشخاص وضبط أزيد من 53 ألف وحدة خمر بالشلف    هبّة شعبية منقطعة النظير للبحث عن الطفل المفقود "صيلع لخضر" بغابة تقرسان غرب الجلفة    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    3 دول عربية تفوز بعضوية "المجلس التنفيذي" في اليونسكو    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    تأجيل أم إلغاء ..؟    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الحاوية الذكية خدمة للبيئة
المخترعان توفيق وزهرة بغدادي
نشر في المساء يوم 19 - 10 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
شارك المخترعان توفيق بغدادي وزوجته زهرة، في الصالون الدولي لاسترجاع وتثمين النفايات، باختراع من شأنه أن يضع حدا لكل المشاكل التي تطرحها النفايات في الأحياء السكنية، وينتظر أن يجسد على أرض الواقع في الأشهر القليلة القادمة كتجربة نموذجية ببلدية الرغاية في العاصمة. وعن أهم الميزات التي يقدمها الاختراع في مجال الحفاظ على البيئة، تحدثت "المساء" إلى المخترعين، فكان هذا اللقاء.
يقول المخترع بغدادي في بداية حديثه مع "المساء"، إن ولوجه عالم الابتكار ليس حديثا، وكانت انطلاقته في أول الأمر بالمجال الحرفي، حيث كان يبتكر بعض المواد التي يستغلها في صناعة تحف منزلية، ولأن عالم الابتكار واسع، رغب في تغيير اهتماماته إلى مجالات أخرى، فكانت البيئة من العوالم التي أثارت اهتمامه، وتحديدا في مجال الحفاظ عليها من النفايات التي تحولت إلى تحد يواجه العالم بأسره، ومن هنا كانت الانطلاقة، وقال "بادرت رفقة زوجتي إلى البحث ودراسة السبل التي تساعد على خدمة البيئة، من خلال محاربة النفايات، وكانت الفكرة بسيطة، كيف يمكننا التخلص من العدد الكبير من الحاويات وجمعها في حاوية واحدة تخزن في الأرض، ويجري تفريغها حتى تعبئ نهائيا بموجب إنذار تطلقه الحاوية؟".
حسب المخترع بغدادي، تمت المشاركة بفكرة النموذج المصغر الذي حمل اسم "الحاوية المائلة الذكية ذات طاقة الاستيعاب الضخمة للنفايات المنزلية والفرز" في تحدي المبتكر سنة 2018، حيث حازت على المرتبة الأولى، ومن ثمة، تم التواصل مع الجهات المهنية لتحويل فكرة المشروع إلى واقع، فوجدت الفكرة الترحيب من قبل رئيس بلدية الرغاية، الذي أخذ على عاتقه تجسيد فكرة المشروع في بلديته، على أن يجري تعميمها على البلديات الراغبة في القضاء على مشكل النفايات، بتنظيمها.
عن أهم الميزات التي يقدمها ابتكار المخترع بغدادي الممثل في الحاوية الذكية لتسيير النفايات المنزلية بالفرز، أوضح المتحدث أنها حاوية تخزن في الأرض ولا يظهر منها غير الجزء العلوي، لرمي النفايات، كما أن لديها طاقة استيعاب كبيرة، إذ أنها تعوض 40 حاوية عادية، فضلا عن أن هذا الابتكار من شأنه القضاء نهائيا على العصارة التي تخلفها النفايات، مشيرا إلى أن الابتكار استقطب، منذ اليوم الأول للمعرض، اهتمام عدد كبير من رؤساء البلديات من خارج العاصمة، على غرار غرداية وتيزي وزو وورقلة وسطيف الذين ألحوا على دعوتهم عند تجسيد المشروع ببلدية الرغاية، للاطلاع على طريقة عمله.
من جملة المكاسب التي يراهن عليها المخترع بغدادي من وراء هذا الابتكار، الحد من خروج شاحنات رفع القمامة إلا بعد حصولها على إنذار من الحاوية، مما يعني أنها لا تخرج يوميا، وهذا المكسب، حسبه، يفيد خاصة في التجمعات السكنية ذات الكثافة السكانية الكبيرة، إلى جانب التقليل من الضغط على عمال النظافة، لأن العملية تتم بطريقة آلية، فضلا على أن هذه الحاويات سهلة الاستعمال وغير مكلفة من حيث الصيانة، ومتوسط عمرها يصل إلى 10سنوات،كماأنهاتفتحمناصبشغلللجامعيينفيالمجالالهيدروليكي،أمامنالناحيةالبيئية،فيؤكدمحدثناأنالحاويةالذكيةتعطيمنظراجميلا،حيثلايظهرشكلالنفايات،إلىجانبانعدامالروائح،كماتعطيالحيمنظراجميلا.
يتطلع المبتكر من وراء هذا الاختراع، بعد تجسيد الفكرة ببلدية الرغاية، أن يعمم على باقي البلديات، خاصة التي تحوي على عمارات، مشيرا في السياق، إلى أن مشاركته في المعرض لم تقتصر على تقديم مشروع الحاوية الضخمة، إنما في جعبته أيضا عدد من الابتكارات الأخرى التي تهم البيئة، ومنها الدراجة الهوائية المكنسة الذي صمم منها نموذجا لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وحاوية الحلزون التي تخص الأماكن الضيقة، إلى جانب النظام الذكي للحد من العنف في الملاعب، والذي ينتظر أن يحوز على مرافقة قطاع الرياضة، خاصة أن الملاعب المهيأة اليوم تسمح بتنفيذ ابتكاره في الحد من العنف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.