فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجموعة وثائقية في المستوى
اختتام مهرجان الجزائر الدولي للسينما
نشر في المساء يوم 18 - 11 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
فضلا عن كونه من المناسبات القليلة التي يجد فيها الجمهور العاصمي فرصته، لربط حبل الوصل مع قاعات السينما، فإن مهرجان الجزائر الدولي للسينما الذي اختتمت فعالياته أول أمس، أكد هذه السنة مرة أخرى، توجهه نحو الفيلم الملتزم من خلال مجموعة من الأفلام الوثائقية، كانت في مستوى تطلعات عشاق السينما.
شمل برنامج المهرجان الذي نظم أولى منافساته في فئة الأفلام القصيرة، التي غابت عن الطبعات السابقة، أكثر من 30 فيلما بين وثائقي وأفلام قصيرة وطويلة وخيالية، من بينها 24 ضمن المنافسة وعروض خارج المنافسة.
كان للجمهور كلمته في اختيار الأفلام الوثائقية التي كانت تعالج مواضيع إنسانية، مما أعطى للمهرجان هوية واضحة تميزه عن التظاهرات السينمائية الأخرى، حتى وإن كان المنظمون قد كيفوا اختيارهم من أجل ملء الفراغ الذي تركه مهرجان وهران للفيلم العربي، الذي ألغي سنة 2019.
عالجت تلك الأفلام مواضيع في إطار بورتريهات لمناضلين ومعارك من أجل العدالة، ومآسي أخرى لمهاجرين أفارقة من جنوب الصحراء، على غرار "صمت الآخرين" الذي اشترك في إخراجه الإسباني المودينا كاراسيدو والأمريكي روبار باهار، أو فيلم "ما وراء الحكاية" للصربية ميلا توراجليك، أو "تيلو كوتو" للفرنسيتين فاليري مالك وصوفي باشوليي.
كما تم العرض الأولي للفيلمين الوثائقيين "143 شارع الصحراء" لحسن فرحاني، و«مناظر الخريف" فيلم الإثارة الأول لمرزاق علواش، الذي كان ينتظره رواد السينما بشغف.
تضمن برنامج التظاهرة كذلك، عرض ثمانية أفلام خيالية طويلة، ومن بين الأفلام المختارة في الفئة؛ "فتوى" للتونسي محمود بن محمود الذي ينتقد فيها تصاعد التطرف الديني في تونس، وفيلم "يولي" للإسبانية اسيار بولان حول حياة راقص باليه كوبي، وأيضا فيلم الرسوم المتحركة "وردي" المستوحى من الحياة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان، أخرجه النرويجي ماتس غروريد.
أما في إطار منافسة الأفلام القصيرة، فقد تنافست ثمانية أفلام، ويتعلق الأمر بكل من "هذه هي" ليوسف محساس، و«صيف مغدور" لمناد امبارك، "حكاية في جسدي" ليانس خلوفي، "فلفل أحمر" لسعدية قاسم، "قبالة مكة" للسويسري جون إريك ماك و«هبة بوركينا" للأمريكية لارا لي.
غائبة عن المهرجان، حاضرة على المستوى الدولي
في هذا الصدد، أعرب معتادون عن المهرجان وملاحظون، عن أسفهم لغياب أعمال جزائرية عن برنامج 2019 لمهرجان الجزائر الدولي للسينما، الذي يعد الحدث الأوحد المخصص للسينما في العاصمة، مثل فيلمي "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين و«زمن الحياة" لحميد بن عمارة، المعتادين على المشاركة في مختلف التظاهرات السينمائية الدولية، في حين غابا عن هذه الطبعة.
أما بخصوص التكريمات، فقد افتك الفيلم الوثائقي "143 شارع الصحراء"، الذي يعد الفيلم الطويل الثاني لحسن فرحاني، الجائزة الكبرى لفئته وجائزة الجمهور، وكذا "ميدالية غاندي"، ويقدم هذه الجوائز المجلس الدولي للسينما والتلفزيون والاتصال السمعي البصري.
في فئة الأفلام الطويلة الخيالية، كانت الجوائز من نصيب (وردي) المستوحى من يوميات اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات اللبنانية، أخرجه النرويجي ماتس غروريد، أما الفيلم القصير (مقابل مكة) للسويسري جون ايريك ماك، فقد تحصل على الجائزة الكبرى لهذه الفئة.
كأول منافسة للأفلام القصيرة ضمن المهرجان، قدمت هيئة التحكيم تنويهات تشجيعية لأفلام (هذه هي) ليوسف محساس، و(حكاية في جلدي) ليانيس خلوفي حول موضوع الالتزام النضالي في الجزائر اليوم، و(ففل احمر)، وهو فيلم وثائقي حول ظروف المرأة في الجزائر، من إخراج سعدية قاسم.
أما جائزة الجمهور، فقد عادت مناصفة إلى (صيف مغدور) لمناد أمبارك حول العنف الإرهابي سنوات التسعينات، و(سترة) لعبد اله عقون، يحكي هذا الفيلم القصير، قصة رب عائلة يعاني من نظرة الجوار لابنته الموسيقية، إلى أن فرض عليها ارتداء النقاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.