المسيلة: استلام 1.600 سكن "عدل" في 2020    تدشين الكابل البحري للإنترنت بين وهران و فالنسيا    فرنسا : إضراب عام وإحتجاجات ضخمة و الشرطة الفرنسية تعتقل المئات    علي حداد يمثل بمحكمة سيدي امحمد    عرقاب بشارك في أشغال الاجتماع ال17 للجنة الوزارية لمتابعة اتفاق أوبيب-خارج اوبيب في فيينا    المترشحون يجتهدون في إبراز جدوى برامجهم على أرض الواقع، في اليوم ال19 من الحملة الانتخابية    البطولة العربية للشطرنج الفردي بمستغانم: الجزائر تفوز ب 11 ميدالية منها 4 ذهبيات    بلجود: تسليم ما يقارب 160 ألف سكن “عدل” خلال 2020    أمن سكيكدة يحصي أكثر من 140 مخالفة مرتبطة بالدراجات النارية خلال شهر    رابحي: جائزة آسيا جبار للرواية مناسبة ل "الإقلاع بالرواية الجزائرية نحو العالمية"    وزارة الصحة توضح وتؤكد على مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية    الفريق قايد صالح يشيد بالاحترافية "المتجذرة" للجيش الشعبي الوطني    وفد إتحاد العاصمة يحط رحاله بلواندا    الإتحاد الإفريقي: الأكاديمية الإفريقية للغات تنشئ لجانا خاصة بتطوير العربية و الأمازيغية و الأمهرية    وزارة التربية تتخذ إجراءات ردا على مطالب إساتذة التعليم الابتدائي    سبانو: “هذا ما قاله لي بلماضي في أول لقاء بيننا”    منظمات حقوقية دولية تطلق نداءً عاجلا للإفراج الفوري عن محفوظة بمبا لفقير ووقف مضايقة النشطاء الصحراويين    المجلس الشعبي الوطني: النواب يطالبون بإثراء أكبر لأحكام قانون النقل البري للأشخاص والبضائع    خلال مباراتي‮ ‬الذهاب والإياب    صدام مغربي‮ ‬لاتحاد جدة‮.. ‬وموقعة مصرية خالصة بكأس محمد السادس    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان: فوز أمينتو حيدار بنوبل البديلة اعتراف عالمي بشجاعة وصمود المرأة الصحراوية    إبن تبون يمثل امام وكيل الجمهورية المساعد بمحكمة سيدي امحمد في قضية تبييض اموال    ضبط 4 قناطير من الكيف المعالج في تندوف    المترشح بلعيد يرافع من أجل عودة الادمغة الجزائرية للمساهمة في بناء بلادهم    إنطلاق الإنتخابات للجالية يوم السبت و البدو الرحل يوم الإثنين    إرتفاع في أسعار النفط بأكثر من 3 في المائة    النجم الهندي “أميتاب باتشان” يفاجئ جمهوره بقرار إعتزاله    ميهوبي يصلح بين سرار وحلفاية    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    السيد بن صالح يستقبل محافظ بنك الجزائر    رابطة علماء الساحل: ضرورة تكييف الخطاب الديني مع الأشكال الجديدة للتطرف    اليوم التاسع عشر من الحملة الانتخابية    طرق مقطوعة و روائح كريهة بسبب اختلاط مياه الأمطار بالصرف    سوناطراك ستمارس حق الشفعة على صفقة الحيازة بين "أناداركو" و "أكسيدنتال"    انقطاعات بأحياء الجهة الشرقية    صندوق التأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بورقلة    تزامنا والاحتفال بيومهم العالمي‮... ‬مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    بعد معاينة البياطرة للمواشي‮ ‬والأغنام‮ ‬    في‮ ‬انتظار مقترح أمريكي‮ ‬جديد    دعت الشعب للتلاحم ورص الصفوف‮ ‬    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    مركز استشفائي جامعي جديد بزرالدة بسعة 700 سرير    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    هل تحقق الدبلوماسية الكروية ما عجزت عنه الدبلوماسية السياسية؟    قمة لندن الأطلسية تنتهي بنتيجة باهتة    «عازمون على تحقيق الصعود رغم المنافسة الشرسة»    حان وقت الصعود    تهميش مريض السيدا يرفع معدلات الإصابة    36 لوحة تنبض طبيعة وتنضخ جمالا    "رهين" بصرح "بشطارزي" هذا السبت    الهجرة معبر لنقل اللغات والتواصل والاحتكاك بلغات أخرى    خياركم كلّ مفتّن توّاب    وهران    ميراوي يكشف عن ممارسات غير مقبولة    مهمة الناخب الحساسة    وزارة الصحة وجمعية «راديوز» تتكفلان بمدرب الجيدو بوزياني الهواري    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019
نشر في المساء يوم 21 - 11 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
ظفر الروائي الجزائري رياض جيرود، بجائزة الاكتشاف الأدبي في فرنسا لسنة 2019 التي تعلن عنها كلّ سنة، الجمعية الفرنسية "أناس الأدب"، وهذا عن روايته التي سبق وأن فاز بها بجائزة أسيا جبار 2018 والمعنونة ب«عيون منصور".
تحكي رواية "عيون منصور" لرياض جيرود والصادرة عن دار "برزخ" بالجزائر ودار "بول" بفرنسا، قصة صديقين من أصول جزائرية قدما من سوريا إلى السعودية وبالضبط إلى الرياض للعمل، من بينهما منصور، أحد أحفاد الأمير عبد القادر، الذي استطاع أن يكوّن ثورة معينة تظهر ملامحها من خلال السيارة الفاخرة التي يركبها، لكنه يجد نفسه مدانا ويحكم عليه بالإعدام، وسط حضور لم يتوانوا في الصراخ قائلين "قصوه، قصوه"، أي اقطعوا رأسه حتى أن البعض منهم كان يصور المشهد بهاتفه النقال.
وكتب رياض في روايته هذه، عن التسامح الديني الذي يميز الصوفية باعتباره متصوفا، كما زوّد عمله هذا بأقوال متصوفة، مثل ابن العربي والحلاج الملقب بمنصور، نفس اسم بطل الرواية، كما كتب بعض النصوص أيضا بالعربية، علاوة على استعانته بتصريحات مشاهير ووضعها بدون زيادة ولا نقصان، مثل كتابات الأمير عبد القادر في أسره بفرنسا، وحتى مقاطع من خطاب الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند حينما زار المملكة العربية السعودية سنة 2013، في حين أنهى روايته هذه بأبيات شعرية صوفية ترجمها للفرنسية، كان قد كتبها الأمير في دمشق سنة 1883.
بالمقابل، تهدف الجمعية الفرنسية "أناس الأدب" من خلال هذه الجائزة إلى تشجيع المواهب الأدبية الجديدة، والتي تتوزع بدورها على ثماني جوائز وهي الجائزة الكبرى لأول رواية، جائزة دوبروي لأول رواية، جائزة أول مجموعة قصصية، جائزة الاكتشاف للشعر، جائزة الاكتشاف للترجمة، إضافة إلى ثلاث جوائز للاكتشاف خاصة بالكتابة الخيالية وأجناس أدبية أخرى.
وتحصل كامي برونال على الجائزة الكبرى لأول رواية عن عمله "حرب العصابات للحيوانات"، يحكي فيها خلاص الحيوانات من خلال إبادة البشر. أما جائزة دوبروي لأول رواية، نالتها دالي فرح، تطرقت فيها إلى قوة الأدب في الشفاء من الجروح. في حين عادت ثلاث جوائز للاكتشاف المتعلقة بالأجناس الأدبية الأخرى لرياض جيرود عن روايته "عيون منصور"، ودوني درومون عن عمله "الحياة الصامتة للحرب" يحكي فيها عن حياة أشخاص دمرتها الحروب وبالأخص المصوّر الذي احتفظ بصور تقطر دما من هول الحروب. وكذا دوني روسانو، عن مؤلفه "أب بدون طفل"يحكيفيهعنمعاناةرجلشهيرلغيابطفلهالذييراهإلامنخلالالصور.
أما جائزة اكتشاف للشعر، فعادت لسيباستيان فافري عن ديوانه "أوروبا المعزولة"، بينما نال أوجان غرين جائزة أوّل مجموعة قصصية، عن كتابه (فترات من الوقت)، أما جائزة الاكتشاف للترجمة، فعادت إلى كامي نيفال عن ترجمته لكتاب "المدمرون لجيجي أماورو ويسلون"، يحكي فيه عن جماعة من المتشردين يجدون في عمارة مهلهلة، ملاذا لهم وهناك يخترعون عالمهم الخاص. بالمقابل، تحصّل كلّ من بيار لوركي ولوك مالغام وسابين غانجيليهام، على الجائزة الكبرى للكتابة الإذاعية عن برنامج "ترتيلة للتلميذ الجيد".
للإشارة، سيتم توزيع الجوائز على الفائزين في الثالث من ديسمبر بباريس، وسيتم أيضا خلال هذه السهرة، تقديم منحة الكتابة "شنوارد" الداعمة لمشاريع متعلقة بالشعر. في إطار آخر، تهتم جمعية "أناس الأدب" بتعزيز حقوق المؤلفين والدفاع عن مصالحهم، تم تأسيسها في أفريل من سنة 1938، عن فكرة الأديب الفرنسي هونوري دو بالازاك، وعلي يدي لوي دينواير، وهي مؤسسة خاصة تخدم العامة، وهذا حسب مرسوم 10ديسبمر 1891.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.