اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي‮:‬    الدورة الدولية‮ ‬أحمت‮ - ‬كومارت‮ ‬للملاكمة    بطولة إفريقيا على المضمار    تصفيات مونديال‮ ‬2022‮ ‬لكرة القدم    بعد وفاة رجل متأثراً‮ ‬بجروحه    لجمع النفايات المنزلية بورقلة    شارك فيه أزيد من‮ ‬20‮ ‬عارضة بالوادي‮ ‬    تم تصويره بوهران    استقطبت أزيد من‮ ‬7‮ ‬آلاف شاب بتيسمسيلت‮ ‬    فيروس كورونا الجديد ينتشر في الصين    في‮ ‬إطار تطوير فروع الصناعات العسكرية    تغييرات مرتقبة على رأس وكالة "عدل" و"المؤسسة الوطنية للترقية العقارية"!    لضمان تصدير مربح للمنتوج الوطني‮.. ‬رزيق‮:‬    أوقف ثمانية عناصر بتيسمسيلت وبومرداس والوادي    تضمنت‮ ‬100‮ ‬طن من المساعدات الإنسانية    تبون‮ ‬يلتقي‮ ‬اليوم مدراء مؤسسات إعلامية‮ ‬    مدير مستشفى بأدرار يستقيل من منصبه تطبيقا لآية قرآنية!    حسب دراسة أجرتها‮ ‬كنسيومر لاب إيريكسون‮ ‬    النواب جاهزون لإثراء مخطط عمل الحكومة    الجيش يدمر مخابئ إرهابية ويوقف 30 مهاجرا غير شرعي    مكتتبو "عدل 2" ينتفضون أمام مقر الوكالة العاصمة    فتح مكتب محلي ببلدية البابور بسطيف    الوزير الأول يأمر باتخاذ جملة من الإجراءات    بلادهان اجتمع بالفرقاء الماليين‮ ‬    محللون‮ ‬يعلقون على نتائج مؤتمر برلين ويؤكدون‮:‬    الرئيس تبون يقرر إيفاد قافلة مساعدات إنسانية كعربون محبة وأخوة    الوصفة المنطقية لحل الأزمة الليبية    حصة الجزائر 41 ألفا و300 حاج هذا الموسم    اعتداء وحشي على محام    استخراج 9 قوارب صيد بالشلف    صراع المرافعات بين الجمهوريين والديمقراطيين بغرفة الشيوخ    السراج: إغلاق حفتر لحقول النفط سيؤدي إلى كارثة    ارتفاع حدة الاحتجاجات بعد انتهاء «مهلة الوطن»    فرنسا تستعجل عودة "الدفء" لمحور باريس الجزائر    بلمهدي في زيارة رسمية إلى السعودية    خريجو الصيدلة يطالبون باعتمادات لفتح صيدليات    رسميا..رفع حصة الجزائر في الحج إلى 41.500 حاجّا    نجم مقرة يتعادل أمام نادي بارادو    بلقروي أمام المجلس التأديبي ومفتاح مهدد بعقوبة ثقيلة    حينما تلامس الأحلام الواقع    وفاة الممثلة ومصممة ملابس العروض المسرحية لبنى بلقاسمي    توقع إنتاج 140 ألف قنطار من البطاطس    إيتيم يرسم التحاقه بالحمراوة واللاعبون لم يعودوا إلى التدريبات    الجمعية العامة يوم 27 جانفي    الموسيقى والاستمرار في فعل التخييل    معرض للرسام "نور الدين شقران" بالجزائر العاصمة هذا السبت    الناقدون يثمنون جمالية العرض وطريقة المعالجة الدرامية    ميلاد مؤسسة الإمام الهواري    السكان يطالبون بتهيئة الطريق    15 سنة سجنا نافذا لأخوين حوّلا حفل زفاف إلى مأساة بحاسي بونيف    15 سنة سجنا لمهرب 45 كلغ من القنب الهندي بوهران    8 سنوات حبسا لشيخ اغتصب قاصر بعين البيضاء    قطعة من الخيال لعشاق المغامرات    والي وهران غير راض بوتيرة الأشغال    النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده    مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود    صور من مسارعة الصحابة لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية
بوقدوم لجريدة إيطالية:
نشر في المساء يوم 11 - 12 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، أمس، عدم وجود أي مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها عدا الخميس بالجزائر، مشيرا إلى أنها تمثل أول موعد انتخابي، ينظم من طرف سلطة وطنية مستقلة للانتخابات.
وقال السيد بوقدوم، في حديث للجريدة الإيطالية "كوريير ديلا سيري" أنه "لا يوجد مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات باعتبار أن صلاحيات الحكومة تم تحويلها لأول مرة إلى سلطة وطنية مستقلة للانتخابات متكونة من قضاة وممثلين عن المجتمع المدني"، مبرزا في هذا الصدد بأن "كل مواطن يمكنه المشاركة في المراقبة قبل وأثناء وبعد الاقتراع". في نفس السياق، شدد الوزير على أن "التغيير في الجزائر سلمي كليا"، متحديا أيا كان يمكنه اثبات "عنف خلال المظاهرات أو في تعامل قوات الأمن".
وردا عن سؤال بخصوص لائحة البرلمان الأوروبي حول الوضع في الجزائر، قال الوزير إن "هناك بالتأكيد استهداف لبلادنا من الخارج"، مؤكدا أن "مبدأ رفض أي تدخل أجنبي يجري في عروقنا". وأبرز في هذا الشأن أن "لائحة البرلمان الأوربي كانت صادمة، بل ومهينة"، مضيفا "أنها كانت ستكون منطقية لو أن المظاهرات اتسمت بالعنف ولو لم يكن هناك حوار مع المعارضة ولو لم تكن هنا انتخابات مقررة".
وأكد في هذا السياق أن الجزائر "لا تقبل دروسا من أوروبا والبرلمان الأوروبي، قد تجاوز حدوده". وفيما يتعلق بأحزاب المعارضة، صرح الوزير أن "الحوار لم ينقطع أبدا ومن المؤسف تنكر البعض لكل ذلك"، مذكرا في سياق متصل بأنه "لا يوجد حكومة تتمتع بإجماع مائة بالمائة" وأن "الأمور الآن في تغير والكثير ممن كانوا معارضين كليا للانتخابات خلال الصائفة هم اليوم مساندون لها". وشدد الوزير على أن "إضفاء الشرعية على التغيير عن طريق الانتخابات، أمر ضروري ولا يوجد خيار آخر".
وفي رده عن سؤال يخص "مقاومة" محيط الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، أكد وزير الشؤون الخارجية أن "هذا الأمر لا أساس له من الصحة" موضحا أن "التغير بدأ يتجسد" وأن "الجزائر ليست بلدا جامدا". كما لفت الوزير إلى أن "أكثر من 60 بالمائة من السكان، هم شباب دون الثلاثين"، مضيفا أن "الحكومة الحالية أغلب وزرائها هم تكنوقراطيين دون انتماء سياسي وهناك قرارات مصيرية تنتظرنا في الاقتصاد و السياسة والدبلوماسية".
وعن سؤال آخر حول دور الجيش الوطني الشعبي، قال السيد بوقدوم أن "الجيش كان الضامن للسير العادي لمؤسسات الدولة"، مذكرا أن الجيش الوطني الشعبي "لا يمكنه التدخل في القرارات السياسية". أما بخصوص" الربيع العربي الذي لم يشمل الجزائر"، ذكر السيد بوقدوم بأن الشعب الجزائري الذي عانى الكثير في التسعينيات، فهم اليوم أن الربيع العربي المزعوم لم يأت بالورود الموعودة و أنه يمكن أن تكون أيادي خارجية وراءه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.