برنامج تزويد بلديات بغرب العاصمة بالماء الشروب    توقف الأشغال ب10 آلاف وحدة سكنية على المستوى الوطني    إجراءات جديدة لمنح الأراضي الفلاحية للمستثمرين    ميركل تجدد حرص ألمانيا على تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين والعودة للمسار السياسي    ترحيل الرعايا اللبنانيين العالقين بالجزائر في ال 15 جوان الجاري    الداخلية تعلن عن تسهيلات جديدة للراغبين في تأسيس جمعيات بلدية ذات طابع خيري وتضامني    جمعية التجار تشيد بقرار الحكومة لعودة النشاطات الاقتصادية وفتح المحلات التجارية    هذه إجراءات الوقائية الجديدة ل “إير آلجيري” بعد استئناف رحلاتها    رزيق يكرّم منتجي زيت الزيتون الفائزين دوليا    انتخاب ميموني سفيان على رأس لجنة المؤتمرات للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    جراد ينوه بجهود وتضحيات أفراد السلك الطبي في مجابهة “كورونا”    تبسة: وفاة طفل وإصابة 5 أشخاص اثر حادث مرور    فورار: 104 إصابة جديدة، 156حالة شفاء و 9 وفيات في الجزائر خلال ال24 ساعة الماضية    قرار إعادة فتح المساجد يعود إلى الحكومة وحدها    اتفاقية بين التكوين المهني والهلال الأحمر    إجراءات صارمة ضرورية لرفع التحدي    رونالدو يصنف كأول ملياردير في تاريخ لاعبي كرة القدم    يتوقع ايرادات ب 5395.8 مليار دينار : صدور قانون المالية التكميلي لسنة 2020 في الجريدة الرسمية    رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الجنوب إفريقي    المدارس الخاصة: بداية التسجيلات للسنة القادمة على خلفية نزاع حول تسديد تكاليف الدراسة    الفلسطينيون يجددون رفض مشاريع التصفية والوطن البديل    انهيار بناية في القصبة دون تسجيل خسائر في الأرواح    إدانة عبد الغاني هامل والوالي السابق موسى غلاي ب 12 سجنا نافذا    ترامب يعلن انتهاء الاحتجاجات في منيابوليس    ترامب: تجاوزنا أزمة كورونا واحتوينا “فوضى” مينيابوليس    رئيس اللجنة الطبية للفاف: ”هنالك خطر لانتقال العدوى في حالة استئناف المنافسة”    منظمة الصحة: زيادة بحالات كورونا في دول خففت القيود    ‘'التاس'' تستمع للأطراف المعنية في غياب ‘'الفاف''    “فرانس فوتبول” تختار الجزائري كريم عريبي ضمن أبرز المواهب الافريقية الواعدة    ريال مدريد يقتحم الصراع على صفقة بن ناصر    إحباط محاولة انتحار فتاة قاصر في البليدة    الفيلم الجزائري «كريمو» يتوج ب»البوابة الذهبية»    محاضرات على «منصة زوم « نهاية كل أسبوع    استحداث دار شباب افتراضية بتلمسان    ساعو يطالب بمحاسبة زطشي ومدوار    بلعريبي يتعهد بتسليم سكنات عدل ببسكرة قبل نهاية السنة    الطلبة يدرسون عن طريق أرضية إلكترونية    أردوغان: التطورات بليبيا وسوريا والعراق تظهر قوة أدائنا    مساهمة حول إثراء مسودة تعديل الدستور ل : “بشير فريك”    الإطاحة بشبكة وطنية لترويج القنب الهندي والكوكايين    "مساءلة الكولونيالية", كتاب جماعي حول فكر الهيمنة في العقل الغربي    ثماني فرق تخوض غمار الدوري المغاربي للمناظرات الإلكترونية باللغة العربية    الممثل طارق ناصري ل “الحوار”: ستستمر معاناتنا في غياب قانون الفنان وعلى الوزارة تعويضنا    “من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟” اث إصدارات الكاتب أحمد بن سعادة    مجموعة “أوبك+” تبحث هذا السبت تمديد تخفيضات الإنتاج ووضع سوق النفط العالمية    800 أسير فلسطيني «مستجد» في سجون الاحتلال منذ تفشي وباء كورونا تقرير:أحمد نزيه    نفط : تحسن طفيف في الأسعار ترقبا لاجتماع أوبك    جعفر قاسم : عاشور العاشر”3″ سيكون بهذه الولايات    أعراب: حلفاية لا يمثل وفاق سطيف رياضيا    لثاني يوم تواليا.. لا إصابات جديدة بكورونا في تونس    وزارة الداخلية تنشر الملف الضروري لإنشاء جمعية    بحضور الأئمة دون المصلين.. إستئناف صلاة الجمعة في جامع الأزهر الشريف اليوم    وزارة الفلاحة تشدد على ضرورة تكثيف الرقابة وتوفير الشروط الصحية عبر أسواق الماشية تحضيرا لعيد الأضحى    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تعاملت بمهنية عالية في تسيير ملف العالقين بتركيا
الخبير الأمني أحمد كروش ل"المساء":
نشر في المساء يوم 04 - 04 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دافع الخبير الأمني، أحمد كروش، عن الموقف "الحكيم والسليم" الذي تعاملت به السلطات الجزائرية مع ملف العالقين بتركيا، الذين شرع أمس في إجلائهم إلى أرض الوطن بعد تمحيص ودراسة دقيقة لملفاتهم، مشيرا إلى أن موقف الجزائر أملته مضامين التقارير الامنية التي تؤكد بأن العديد من المقاتلين الاجانب الذين كانوا في صفوف الجماعات الارهابية بسوريا، يحاولون التسلل إلى بعض البلدان ومنها الجزائر، مستغلين الظروف الإنسانية التي سببها انتشار الوباء. وذكر في هذا الصدد بأن مثل هذه الأمور وقعت مع بعض البلدان ومنها ليبيا، وهو الامر الذي تفطنت له الجزائر وتحرص على التصدي له، لما يشكله هؤلاء المقاتلين من خطر على أمن و استقرار البلاد.
وأوضح العسكري المتقاعد في تصريح ل"المساء"، أن السلطات الجزائرية لديها من الخبرة ما يجعلها تميز جيدا بين المواطنين العاديين والنشطاء في الجماعات الارهابية حتى وإن كانوا خارج ترابها، حيث تتعامل معهم بالطريقة المناسبة، "وهو السبب الذي جعلها تتريث، حتى لا نقول تتأخر في إجلاء المواطنين الذين كانوا عالقين بمطار اسطنبول، إلى حين القيام بتمحيص دقيق لكل الملفات بمتابعة من السفارة الجزائرية بتركيا والسلطات الأمنية ذات الصلة بالملف".
واستحسن المتحدث إطلاق عملية إجلاء العالقين بالعاصمة التركية، بداية من أمس الجمعة والتي تتواصل اليوم، "حتى وإن كان ذلك سبب إزعاجا للبعض منهم، لدواع أمنية، حتمت على السلطات التعامل بحكمة وبصيرة مع الملف".
وعاد الخبير الأمني في تصريحه ل"المساء" إلى التفصيل في خلفيات القضية والاستثناء الذي أبدته الجزائر إزاء العالقين بتركيا، بخلاف تعاملها الفوري والسريع مع الرعايا الجزائريين الذين رحلوا من عواصم أخرى في ظرف قياسي، بالقول، إنه "منذ سنة 2011 وظهور ما سمي بالربيع العربي ومعه الأزمة في سوريا، استغل المقاتلون الأجانب من كل أنحاء العالم بعض المعابر بتركيا للدخول إلى سوريا للانضمام إلى الجيش العربي السوري، حتى أصبح عدد الجنسيات التي تمكنت من الدخول إلى سوريا أكثر من 83 جنسية، بما فيهم جزائريون انظموا إلى صفوف "داعش" وإلى "جبهة النصرة" الموالية لتنظيم القاعدة".
وما يبرر هذا الطرح، حسب محدثنا، هو أن الجزائر أرسلت طائراتها وبواخرها لإجلاء رعاياها من كل بلدان العالم إلا تركيا، "حيث تريثت السلطات في ترحيل الرعايا بسبب وقوع إشكال في فرز من هم الرعايا الجزائريين الذين يحملون جواز سفر جزائري وخرجوا بالطرق النظامية، ومن خرج من الجزائر بطرق غير نظامية أي "حرقة" ومنهم من لا يملك حتى جواز سفر جزائري".
وخلص الخبير الامني إلى القول أن "الجزائر متفطنة جدا لهذه الأمور، مؤكدا بأن ما تملكه من خبرة في مجال مكافحة الإرهاب وقاعدة البيانات كشفت لها أن هناك مندسين ومنهم من كان مجندا ضمن الجماعات الإرهابية يريدون الدخول إلى أراضيها..".
يذكر أن عملية ترحيل الرعايا الجزائريين من تركيا جاءت بعد تحقيقات أمنية مكنت من تهيئة كل الظروف المواتية لإطلاق عملية الإجلاء، وقد أجرى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون مكالمة هاتفية مع نظيره التركي طيب رجب أردوغان يوم الثلاثاء المنصرم، تم خلالها الاتفاق على اجلاء رعايا البلدين من تركيا ومن الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.