الاستفتاء على تعديل الدستور: إنطلاق الحملة الانتخابية يوم 7 أكتوبر المقبل    بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    «خطاب الرئيس تبون أمام الجمعية العامة الأممية ينسجم مع مواقف الشعب الجزائري»    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    ضرورة تحقيق «صفر حالة» بالجزائر    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    الخبير في مجال الدستوري عبد الكريم سويرة يتحدث عن المادة 185من الدستور:    قالت ان الجزائر توجد أمام تحديات داخلية وخارجية تفرض علينا التجند.. زرواطي:    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    دراسة حول المياه المستعمَلة    في آفاق 2022 بخنشلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    خلال الثلاثي الثاني ل2020    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    تعليمات عرقاب؟    210 حاويات لاحتواء النفايات المنزلية    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 161 آخرين خلال يومين    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





''الأمان " تقدم اقتراحاتها لمرحلة ما بعد الرفع الجزئي للحجر
تزامنا وإعادة فتح المساجد والمنتزهات:
نشر في المساء يوم 10 - 08 - 2020

رفعت جمعية الأمان لحماية المستهلك عددا من المقترحات إلى الوزير الأول تزامنا و الإجراءات الجديدة المرتبطة بالتقليل من الحجر الصحي والمرتبطة بإعادة فتح المساجد والمنتزهات و الشواطئ، إلى جانب التحضير لعودة الطلبة للجامعات، حيث يدخل الإجراء في إطار مساهمة المجتمع المدني في محاربة فيروس كورونا المستجد، وعن جملة المقترحات تحدثت "المساء "إلى حسان منوار في هذه الأسطر.
يشير رئيس الجمعية في بداية حديثه ل«المساء" إلى أن الإجراءات التي سبق وأن اتخذتها الحكومة من أجل الحد من تفشي الوباء لم تأت بالنتائج المرجوة منها ولم تكن ذات فعالية في الميدان بسبب عدم تعاون المواطن واستهتاره من جهة، ومن جهة أخرى لعدم تجسيد وتنفيذ الإجراءات بطريقة صحيحة وصارمة، داعيا بالمناسبة إلى تدارك هذه النقائص للمساهمة بصورة ايجابية في الحد من تفشي الوباء، لافتا إلى أن الجمعية تزامنا وإعادة فتح المؤسسات الدينية والترفيهية والتعليمية ممثلة في الجامعات والمؤسسات التربوية و تحضيرا للدخول الاجتماعي المرتقب، تقترح جملة من الإجراءات الإضافية للحيلولة دون تفشي الجائحة .
تتمثل الإجراءات المقترحة بالنسبة للمؤسسات التربوية و الهياكل الجامعية، حسب المتحدث في: "توفير ديمومة الماء الصالح للشرب خاصة في دورات المياه مع الحرص على توفير الصابون السائل في مغسل الأيدي، وكذا توظيف أعوان يحرصون على فرض التطبيق الصارم للإجراءات الوقائية كقياس حرارة التلاميذ والطلبة والموظفين وفرض التباعد الاجتماعي ووضع الكمامة والحرص على وجوب الغسل المستمر للأيدي، إعادة تنظيم الأقسام من خلال توفير طاولة لكل تلميذ والعمل نصف الدوام للتلاميذ والطلبة مع الالتزام بتوفير وسائل الإعلام لإلقاء بعض الدروس عن بعد للتقليل من الاحتكاك و توظيف مختصين نفسانيين لمساعدة التلاميذ على التكيف السيكولوجي مع الظروف الراهنة وعدم الاستخفاف بها".
يردف رئيس الجمعية حيال للإجراءات الخاصة بالمؤسسات الثقافية والرياضية والترفيهية، مشيرا الى انها تتمثل في: "الامتناع عن تنظيم أية تظاهرة قد تكون السبب في تشكيل تجمعات، التكثيف من المراقبة الصحية للاعبين الرياضيين، احترام الإجراءات الوقاية لتعزيز المناعة، تنظيم لقاءات رياضية من دون جمهور" .
في حين تتمثل المقترحات المرتبطة بالمؤسسات الدينية، حسب رئيس الجمعية في: "أن يكون النسيج العمراني المحيط بالمسجد مفتوح ومتسع، وأن يحوز المسجد على عدد من المداخل، مع الحرص على ضمان حد أدنى من التهوية الطبيعية، إلى جانب توظيف أعوان مكونين يحرصون على التطبيق الصارم لعدد من الإجراءات الاحترازية التي يفترض أنهم تعودوا عليها ممثلة في التباعد الجسدي، وضع الكمامة الحرص على التعقيم المستمر للأيدي".
من جملة المقترحات المهمة التي تحثّ عليها الجمعية فيما يخص المؤسسات الدينية هو الحرص على تعقيم المساجد عقب كل صلاة، مع السعي على توفير أجهزة لقياس درجة حرارة المصلين، توفير أدوات التعقيم لاستعمالها قبل الدخول مع الحرص على إبقاء بيوت الوضوء مغلقة وتفادي استعمال المكيفات الهوائية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.