حرب أخرى ..    سنحول غلاف غزة إلى مكان غير قابل للحياة    باماكو تثمّن "الالتزام الشخصي" للرئيس تبون بالسّلم والمصالحة في مالي    لعمامرة يستقبل السفير الجديد لدولة ليبيا لدى الجزائر    العناصر الجزائرية تحقق إنجازاً تاريخياً    مخطط لتزويد قرى البيض والمناطق الصناعية بالغاز والكهرباء    ندوة وطنية حول العمل والرواتب لتحقيق النجاعة    الارتقاء بالعلاقات بين الجزائر وكولومبيا لآفاق متميزة    باماكو ترغب في استمرار الدور الريادي للجزائر في مالي    الحفاظ على الديناميكية الإيجابية للسلم والمصالحة ودعمها    توقيف خمسة أشخاص بتهمة حيازة مخدرات    والي وهران يقرّر غلق شاطئ "عين فرانين"    قاعة الفنون الجميلة تتوشح بأعمال رسامين جزائريين    الحرب التحريرية تتطلب قدرات وكفاءات موجودة لدى الطلبة    توقيع اتفاق سلام بين السلطات التشادية وجماعات معارضة    الحكومة الانتقالية ومجموعات المعارضة يوقعون اتفاقية سلام الدوحة    مطالب برحيل الوزير بوريطة "العار"    وقف إطلاق النار.. حلّ مؤقّت    اكتتاب التّصريح التّقديري بالضّريبة الجزافية قبل 15 أوت    وفاق سطيف يتلقّى دعوة للمشاركة في «السوبر» الافريقي    بن رحمة مطلوب في نوتنغهام فورست    الكشف عن قائمة المنتخب الوطني لاقل من 23 سنة    بوغالي ينقل تهاني الرئيس تبون إلى الرئيس الكولومبي الجديد    إطلاق خط النّقل البحري بين مسمكة العاصمة وميناء تامنتفوست    حالة التّأهّب القصوى لا تزال مستمرّة    حملة تحسيسية لفائدة سائقي الدراجات النارية    صراع الأقوياء على قارة عذراء ...    وجوه لامعة تحيي المهرجان الوطني لأغنية الشعبي    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    تراخي المواطنين وراء ارتفاع الإصابات بكورونا    الإطاحة بعصابة مختصة في "الحرقة"    قميص باسم عبد المجيد تبون.. تقدير وشكر وعرفان    147 رياضي جزائري في مهمة تشريف الراية الوطنية    تأجيل الأيام المسرحية "الغزال الأحمر"    خيمة بمسرح تيمقاد تبرز خصوصية الأوراس    الجزائر تمكنت من منع التهديد الإرهابي بفضل العمل الأمني الاستباقي    أجواء روحانية وتضامنية    منتج جزائري يفوز بثاني ذهبية    شباك موحد للاستفادة من قرض "الرفيق"    أول مسجد أخضر بالجزائر    أسعار النفط تصعد مجددا    إدراج 17 ممتلكا ثقافيا ضمن مشروع المسار السياحي لولاية ميلة    أسبوع ثقافي وعلمي لأطفال الجزائر    مهرجان "سبيبا".. حدث ثقافي هام ومحطة للترويج للسياحة بمنطقة طاسيلي ناجر    أوامر ل"كوسيدار" بتسريع إنجاز محوّل العاشور    بعد وفاة رجل وابنه: غلق شاطئ "عين فرانين" بوهران عقب حادث انهيار صخري    الهند تسجل 16 ألفا و167 إصابة جديدة بفيروس كورونا    فيروس كورونا: 102 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    المنافسات الإفريقية للأندية: اتحاد الجزائر وشبيبة الساورة معفيان من الدور التمهيدي الأول    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/إناث: فوز الجزائر أمام أوغندا 72-69    "مهياوي " ينبه لأعراض الموجة الخامسة للوباء    رفع التجميد عن مشاريع ترميم المدينة العتيقة في قسنطينة    المتحف "أحمد زبانة"بوهران : قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المرحلة الثانية من مخطط رفع الحجر الصحي: رفع الحجر كلية عن 19 ولاية وتعديل توقيته في 29 أخرى
نشر في النصر يوم 14 - 06 - 2020

* السماح بعودة النقل الحضري بالحافلات والترامواي وأنشطة تجارية
قررت السلطات العمومية أمس رفع الحجر الصحي بشكل كلي عن 19 ولاية بينما عدل في 29 ولاية متبقية ليصبح ساري المفعول من الثامنة مساء إلى الخامسة صباحا بداية من اليوم 14 جوان الجاري، كما قررت السماح باستئناف بعض نشاطات النقل الحضري بالحافلات والترامواي، بيع الملابس والأحذية والمطاعم والمشروبات على الأسطح، مع التقيد الصارم بتدابير الوقاية المنصوص عليها.
أصدرت الوزارة الأولى أمس بيانا أعلنت بموجبه عن إجراءات جديدة تخص تدبير الحجر الصحي المعمول به منذ أكثر من شهرين بسبب تفشي وباء كورونا كوفيد 19 وهذا تنفيذا للمرحلة الثانية من مخطط الخروج من الحجر الصحي الذي وضعته السلطات العمومية.
وبموجب ذلك قررت السلطات العمومية رفع الحجر الصحي كلية عن 19 ولاية هي، غرداية، النعامة البيض، تيارت، جيجل، قالمة، سكيكدة، مستغانم، تبسة، تلمسان، عين تيموشنت، الطارف، تيزي وزو، عين الدفلى ، ميلة، تمنراست، تندوف، سعيدة وإليزي.
بينما عدل توقيت الحجر الصحي المعمول به حاليا ليصبح ساري المفعول من الثامنة ليلا إلى الخامسة صباحا في 29 ولاية، وهي بومرداس، سوق أهراس، تيسمسيلت، الجلفة، معسكر، البويرة، غليزان، سيدي بلعباس، برج بوعريريج ، قسنطنية، وهران، الجزائر العاصمة، البليدة، أم البواقي، باتنة، المدية، تيبازة، سطيف، عنابة، بجاية، الأغواط ،الوادي، بسكرة، المسيلة، الشلف ورقلة، أدرار. كما قررت السلطات العمومية رفع الإجراء المتعلق الخاص بإحالة 50 من المائة من موظفي الإدارات العمومية مع الاحتفاظ به فيما يخص النساء الحوامل، واللواتي يربين أطفالا في سن صغيرة، وعلى الإدارات السهر على تدقيق بقية العطل الخاصة بمستخدميهم وفتح مرحلة العطل السنوية. وفيما يتعلق بالإجراء الخاص بمنح عطل استثنائية ل 50 بالمائة من العاملين في القطاع الاقتصادي العمومي والخاص فقد تقرر رفع هذا الإجراء بالنسبة للمؤسسات القادرة على ضمان النقل لمستخدميها والاستجابة لشروط الحماية الصحية الخاصة بنشاطاتها.
كما قررت الحكومة أيضا استئناف بعض نشاطات النقل الحضري، وهذا في كل ولايات القطر الوطني، ويتعلق الأمر حسب بيان الوزارة الأولى بالنقل عبر الحافلات والترامواي، شريطة احترام شروط الوقاية التالية ، مثل منع منعا باتا دخول أي مسافر دون ارتداء الكمامة، و تزويد كل أغطية المقاعد بأغطية بلاستيكية تساعد على عملية التعقيم، وتوفير فراش يساعد على التعقيم،ووضع في الحسبان نوافد قابلة للفتح من اجل التهوية.
ومن الإجراءات الأخرى أيضا التي تلازم العودة إلى نشاط النقل المذكور سلفا تحديد عدد المسافرين بعدد المقاعد أي الجالسين فقط، و ووضع في متناول المسافرين مواد التنظيف والتعقيم، وإخضاع وسيلة النقل لعملية تنظيف وتعقيم بعد كل رحلة، وأيضا توفير مواد التنظيف والتعقيم في كل محطة، وتنظيم شروط التباعد الاجتماعي على مستوى المحطات.أما فيما يتعلق باستئناف نشاط النقل عن طريق الطاكسي وعبر كامل ولايات القطر فقد أخضع هو الآخر لشروط، منها إجبارية ارتداء الكمامة بالنسبة للسائق والزبون، وتوفير مواد التنظيف والتعقيم للزبائن، و تحديد نقل شخص واحد فقط إلا في حالة المرافقة، وعلى الزبون أن يجلس في الجانب الأيمن من المقاعد الخلفية للسيارة، وأيضا تزويد المقاعد بأفرشة بلاستيكية تساعد على التعقيم والتنظيف ،وإخضاع سيارة النقل لعملية تنظيف وتعقيم منتظمة، والتنظيف والتعقيم الدوري لمقابض الأبواب ومساند الأيدي وغيرها.
كما قررت السلطات العمومية في هذا الإطار أيضا السماح باستئناف بعض النشاطات الاقتصادية عبر كامل التراب الوطني ويتعلق الأمر بقاعات الحلاقة للنساء، بيع الملابس والأحذية، مدارس السياقة وكراء السيارات. و بالنظر لخصوصية قاعات الحلاقة فقد اشترط بيان الوزارة الأولى أن يكون ذلك في ظل احترام جملة من شروط الوقاية الصحية منها العمل بالمواعيد، و إجبارية ارتداء الكمامة بالنسبة للزبون أيضا، والسماح بزبونين فقط على الأكثر داخل المحل، والتنظيف والتعقيم الدوري والمنتظم للمحل و لأدوات المستعملة.
أما بالنسبة لنشاط بيع الملابس والأحذية فقد قرن هو الآخر بضرورة التقيد الصارم بشروط النظافة والوقاية الصحية، خاصة منها توفير المواد المطهرة، وقياس الملابس والأحذية بواسطة أكياس بلاستيكية للاستعمال الواجد فقط.
كما سمح بالنسبة للولايات ال 19 التي رفع فيها الحجر كلية بالعودة إلى نشاط بيع المشروبات سواء على الأسطح او عبر حمل المنتوج، ونفس الشيء بالنسبة للمطاعم و محلات البتيزا. وذكرت الوزارة الأولى بهذا الخصوص على أن استئناف هذه النشاطات يكون في ظل الاحترام النظام الوقائي المعمول به مثل إجبارية ارتداء الكمامة، وتنظيم الطوابير داخل وخارج المحلات مع احترام مسافة التباعد، و تحديد مساحات البيع، وتوفير المواد المطهرة عند مداخل المحلات ، والتنظيف والتعقيم اليومي للمحلات، وتعقيم القطع والأوراق النقدية، وأيضا توفير سلات مهملات لرمي الكمامات والقفازات وكل المواد المستعملة من طرف الزبائن.وعلى كل الزبائن أن يكونوا مزودين بكمامات، وعلى مسؤولي وأصحاب المحلات تقع مسؤولية فرض احترام كل التدابير سالفة الذكر وهم من سيتحملون مسؤولية الإخلال بها.
وحرصت الحكومة على التذكير بأن نجاح مخطط الخروج من الحجر الصحي وعودة النشاط الاقتصادي تبقى مشروطة بقدرة التجار والمتعاملين على احترام البروتوكولات الصحية الموضوعة، مجددة الدعوة للمواطنين لتحلي بروح المسؤولية و التقيد الصارم بتدابير النظافة والوقاية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات التي تبقى الوسائل الأساسية للحد من انتشار فيروس كوورنا- كوفيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.