بن رحمة يقود فريقه برينتفورد إلى ربع نهائي الكأس الإنجليزية    حادث مرور بين شاحنة ودراجة نارية يودي بحياة شاب بقمار    إعلان عن تنظيم الطبعة السادسة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    تعليمة لتسهيل الحصول على قرض الرفيق واستحداث آلية جديدة لتمويل الفلاحين    رئيس الموساد يزور البحرين    أمينتو حيدار تدعو الأمم المتحدة لايفاد بعثات لتقصي وضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية المحتلة    وزارة التربية تعلن عن تأجيل الدخول المدرسي إلى تاريخ لاحق    بالفيديو.. هذا ما قاله وزير الدفاع الأمريكي بعد لقائه بالرئيس تبون    وزيرة التضامن تحث مؤسسات القطاع على السعي لإدماج المسنين في الحياة الاجتماعية    برنامج لتزويد 140 ألف مسكن بالكهرباء و370 ألف آخر بالغاز حتى 2024    وفاق سطيف: المدرب نبيل الكوكي يجدد عقده    أردوغان: القدس مدينتنا    وزير الداخلية يكشف عن ترحيل 1500 مهاجر نحو بلدانهم الافريقية الاسبوع الماضي    مؤسسة جزائرية لتسيير المترو ابتداء من الفاتح نوفمبر    سوداني مُنافسا لِمحرز في رابطة الأبطال    مجلس الأمة: المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالإجراءات الجزائية    تمنراست : ضرورة إقحام الساكنة في مساعي المحافظة على التراث الثقافي    51690 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1741 وفاة.. و36282 متعاف    بعد انتحار طفل.. لعبة جاليندو تثير الرعب بإيطاليا    "حمس" تجمد عضوية الهاشمي جعبوب    رياح تصل سرعتها ل80 كيلومتتر على هذ الولايات غدا الجمعة    مدرب المنتخب المكسيكي يستدعي 26 لاعبا لوديتي الجزائر وهولندا    اللورد البريطاني غريمستون: الجزائر وجهتنا المفضلة للاستثمار وسأعمل على تشجيع ذلك    اليوم الدولي للترجمة: "ترجمة النصوص المقدسة" محور لقاء المترجمين    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تعلن توثيق صفحتيها على مواقع التواصل الاجتماعي    ملاريا : الفرق الطبية المتواجدة بولايات الجنوب تسهر على التكفل بالحالات المسجلة    رزيق: تسجيل 388 ألف تدخل لأعوان الرقابة خلال السداسي الأول من 2020    الصيرفة الإسلامية: مدراء البنوك يدعون إلى مرافقة و مساندة المتعاملين    زيدان: ريال مدريد لم يكن جيداً.. ويحتاج إلى "الصبر"    توقيع اتفاقيتي اطار لتدعيم التعاون والتنسيق بين قطاعي التعليم العالي والبريد    شنين: استرجاع الثقة بين المواطن والدولة تكمن في مرافقته للمؤسسات    هاتفان لشبكات الجيل الخامس.. غوغل تطلق بكسل 5 وبكسل 4إيه 5جي رسميا    تيارت : حجز 1632 وحدة من المشروبات الكحولية في سي عبد الغني    إستعمال الطاقات المتجددة في قطاع الصحة في صلب لقاء بين بن بوزيد و شيتور    الأغواط: الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة وحجز كيلوغرامين من المخدرات    ولاية الجزائر: تعليق نشاط 5532 محل جراء عدم احترم التدابير الاحترازية والوقائية    اليمن يطالب بوضع حد لجماعة الحوثي وتنفيذ قرارات مجلس الأمن    بوغرارة مدربا لإتحاد بلعباس وإيتيم أول الوافدين    عرعار: رافعنا لتطبيق عقوبة الإعدام استثنائيا للمختطف والقاتل والمعتدي جنسيا على الطفل    مجلس الامة : المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    استقرار أسعار النفط    ولاية الجزائر: رخص التنقل الاستثنائية تبقى صالحة وسارية المفعول    رئيس الجمهورية يتسلم اوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد لدى الجزائر    اشتباكات وفوضى في اول مناظرة بين ترامب وبايدن    "دسترة الحراك مكسب و التعديلات تعطي السلطة للشعب"    "تقنين" صيد التونة الحمراء    تراكمات من ماضي السود الأليم في فرنسا    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل الافتتاح    مسابقة أدبية ل''دار يوتوبيا"    أنصار مولودية وهران يترقبون استعدادات فريقهم    خُطبَة الجُمعة لذِكر الرّحمن لا لذِكر السّلطان!!    لِجامٌ اسمه "خبزة الأبناء"!    أعمالي الفنية تحاكي الواقع الأليم و هذا بحد ذاته تحد    معرض للفنون التشكيلية وأمسيات شعرية في إطار برتوكول صحي    انتقال العدوى للأحياء الهادئة والراقية    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلوغ أهداف سياسة الدفاع يفرض تبنّي مقاربات أكثر انفتاحا
أشرف على تخرج الدفعة ال13 بالمدرسة العليا الحربية.. الفريق شنقريحة:
نشر في المساء يوم 15 - 08 - 2020

❊ دفاعنا الوطني يتطلب تنسيق استخدام القدرات العسكرية وغير العسكرية للأمة
أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، أول أمس، أن بلوغ الأهداف الوطنية في مجال سياسة الدفاع الوطني على ضوء ما خلّفته الصراعات والحروب الحديثة، يفترض "تبنّي مقاربات أمنية تكون أكثر انفتاحا واستيعابا لأساليب مواجهة جديدة لتتوسع أكثر وتشمل كافة قدراتنا الوطنية".
وقال الفريق، خلال إشرافه على مراسم حفل تخرج الدفعة ال13 بالمدرسة العليا الحربية، إن "بلوغ الأهداف الوطنية في مجال سياسة الدفاع الوطني على ضوء ما خلّفته الصراعات والحروب الحديثة، يفرض علينا تبنّي مقاربات أمنية وطنية، تكون أكثر انفتاحا واستيعابا لأساليب مواجهة جديدة، لتتوسع أكثر وتشمل كافة قدراتنا الوطنية، السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية والإعلامية والأمنية وغيرها وذلك بانسجام وثيق مع قدراتنا العسكرية".
وأوضح الفريق، أن "دفاعنا الوطني بمفهومه الموسع تتطلب إدارته تبنّي استراتيجية شاملة تعنى ببناء وتنسيق استخدام كل القدرات العسكرية وغير العسكرية للأمة، من أجل تحقيق الأهداف الوطنية ومصالح بلدنا الحيوية والاستراتيجية"، مضيفا أن "إحداث المدرسة العليا الحربية منذ 15 سنة مضت، والذي جاء بغرض تقديم تعليم عسكري في مجال فن الحرب يعتمد على تصور العمليات وتحليلها وتخطيطها وإدارتها، قد وضع اللبنات الأولى لبناء ثقافة استراتيجية عسكرية لدى إطارات قواتنا المسلّحة المتخرجة، أكسبتهم رصيدا فكريا يتم تعزيزه باستمرار بتعليم في مجال حوكمة شؤون الدفاع الوطني".
من هذا المنطلق يضيف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي "قررت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي برمجة تكوين رفيع المستوى لإطاراتنا السامية في مجال الاستراتيجية العليا بغرض إكسابهم معارف وخبرات مرتبطة بالأليات السياسية العسكرية، عن طريق استيعاب أدوار مختلف الفاعلين في مجال الدفاع الوطني، وكيفية تأدية نشاطاتهم بتناسق وثيق أثناء تنفيذ المهام الموكلة إليهم، وكذا تطوير مهاراتهم وكفاءتهم التي تؤهلهم لتحمّل أكبر المسؤوليات على هرم السلطة القيادية".
وانتهز الفريق هذه السانحة لتهنئة المتخرجين، حاثا إياهم على ضرورة "تحلّيهم دوما بصفات القائد الناجح الذي يتعين عليه في أي وقت وحين أن يفرض وجوده أينما كان كقائد يتمتع بشخصية قوية باعتباره هو المدرب وهو المربي، وهو المسير لوحدته والقائد في الميدان"، كما دعا المتخرجين إلى أن "يضعوا نصب أعينهم طوال مسارهم أن القائد يبرز بقدرته وكفاءته وحبه لمهنته وليس برتبته"، قبل أن يضيف بأن "القيادة فوق كل ذلك، مسؤولية عظيمة وهي تكليف وليس تشريفا".
وخاطب الفريق شنقريحة، المتخرجين بقوله "ستكلفون أيها المتخرجون بقيادة وحدات كبرى وهو ما يستلزم منكم أن تكونوا على استعداد دائم في سبيل تحمّل المسؤولية العظيمة الموضوعة على عاتقكم"، مؤكدا أن "الأمر يتعلق بقيادة الرجال وطرق التعامل معهم وأساليب توظيف إمكانياتهم وتوحيد جهودهم خدمة لنجاح المهام الموكلة لكم ولوحداتكم".
وبعد تمنياته لهم بالنجاح والتوفيق، واصل الفريق كلمته بالقول "أنا على ثقة تامة أن خبراتكم التي اكتسبتموها عبر سنوات وتجاربكم الميدانية الثرية، ستكون لكم دافعا قويا ورصيدا هاما في حسن أداء مهامكم، الذي يتحقق فقط من خلال تقديسكم للعمل، بل وأدائه بكل صدق وإخلاص حماية لوطننا الغالي وخدمة لشعبنا الأبي".
وتواصلت مراسم حفل التخرج بكلمة اللواء نور الدين خلوي، مدير المدرسة الذي نوّه بجهود "أولئك الذين ساهموا في بلوغ هذا الإنجاز الكبير والمستوى المبلوغ من النضج.. إذ لم يدّخروا أي جهد في سبيل تطوير المدرسة بهدف تكوين فكر عصري مبدع لدى الأجيال المتعاقبة من نخبنا العسكرية".
وتم بعد ذلك تقديم عرض حول الدفعة المتخرجة وعرض فيلم حول حصيلة نشاطات السنة الدراسية 2019-2020، والإعلان عن نتائج الدورة المتخرجة وتسليم الشهادات وكذا تسمية الدفعة باسم الشهيد العلوي العلوي.
وقبل نهاية المراسم ألقى ممثل الضباط الدارسين المتخرجين كلمة بالمناسبة، لينتقل بعدها الفريق شنقريحة، إلى قسم التعليم حيث وقف على مختلف قاعات التدريس والوسائل البيداغوجية العصرية التي تحوز عليها المدرسة، قبل تكريم عائلة الشهيد الذي تحمل الدفعة المتخرجة اسمه والتوقيع على السجل الذهبي للمدرسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.