وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    الرئيس تبون يعزي عائلات ضحايا انفجار اللغم    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    زطشي في الكاميرون لكسب تأييد إفريقي    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    الجيش الصحراوي يواصل هجماته لليوم ال64    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    254 إصابة جديدة، 196 حالة شفاء و5 وفيات    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    وزير المالية يناقش العلاقات مع إيطاليا وآفاق تطويرها    بوقدوم يُستقبَل من قبل الرئيس الكيني    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    العدالة الأمريكية تفضح حقيقة أحداث "الكابيتول"    صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية    الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا خاصا إلى ليبيا    القضاء على إرهابي بخنشلة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    النتائج الأولية في 20 فبراير القادم    موالو تيارت يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق وزارية    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    بحضور رئيس الفيفا .. عيسى حياتو رئيسًا فخريًا " للكاف" !    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دفتر شروط استيراد السيارات تضمّن شروطا «تعجيزية»    حجز 60 خرطوشة من السجائر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    إعادة فتح الزوايا و200 قسم ب 30 مدرسة قرآنية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    الحمراوة و الرابيد مطالبون بالتأكيد والوات عازمة على الإستفاقة    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    بطل كليب "ماشافوهاش": "أحلم بأن أصبح ممثلا والعمل مع صالح أوقروت وجليل باليرمو"    أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن بداية من اليوم    وزارة التعليم العالي: فتح أرضية " بروقرس" لتأكيد الخيارات لمترشحي الدكتوراه    وزير الداخلية الفرنسي يطرد جزائريا رفض توصيل طلبات لليهود    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاريع واعدة لفائدة مناطق الظل
باب العسة الحدودية (تلمسان)
نشر في المساء يوم 02 - 12 - 2020

تَقرّر وضع دار الشباب لقرية "يمبو" ببلدية باب العسة الحدودية بولاية تلمسان، تحت تصرف الجمعيات المحلية المعتمدة النشطة في حدود ما يسمح به التنظيم المعمول به في هذا الخصوص، في انتظار دخول الملحق البلدي حيز الخدمة في حال الانتهاء من عملية ربطه بالألياف البصرية بعد ترميمه وتجهيزه. ويأتي هذا في وقت استفادت القرية من توسيع الربط بشبكة الصرف الصحي، وتهيئة ملعب رياضي جواري بالعشب الاصطناعي، إلى جانب تعبيد المسالك الحضرية.
قام، في هذا السياق، رئيس بلدية باب العسة رفقة المندوب البلدي، بزيارة التجمع السكاني "يمبو"؛ حيث عاين، بالمناسبة، المدرسة الابتدائية التي خُصص لها غلاف مالي لصيانتها خلال العطلة المدرسية القادمة. واستمع لانشغالات ممثل الجمعيات المحلية، لا سيما في مجال توسيع شبكتي الربط بالكهرباء والغاز، وهي المشاريع التي سيتم اقتراح تسجيلها ضمن البرامج التنموية التي ستخصَّص للبلدية لاحقا، إلى جانب مشروع إنجاز الخزان المائي الذي يوشك على الانتهاء، ومن المقرر تسلّمه قبل نهاية السنة الجارية.
وفي إطار تنمية مناطق الظل بهذه البلدية الحدودية، استفادت منطقة "تعدامت" بباب العسة، من مشاريع تنموية في طور الإنجاز، ستُسلَّم قبل نهاية السنة الجارية، يأتي في مقدمتها تعبيد المسلك الرابط دوار شيبين بطريق تعدامت، مع توسيع شبكة الربط بالكهرباء، إضافة إلى إنجاز قسم دراسي بمدرسة حوالف عبد القادر. كما تَدعم الدخول المدرسي بنفس البلدية الحدودية، بعدة مرافق بالمؤسسات التربوية، منها قاعتان متعددتا الخدمات بمدرستي مغاغة وأولاد بن عايد، بالإمكان استعمالهما كمطعمين مدرسيين، إلى جانب مطعم مدرسي بسعة 200 وجبة ببن كرامة، في انتظار تسلم 10 أقسام توسعة، منها 5 أقسام ببلدية السواني الحدودية، و3 منها بالسواني مركز، وقسمان بسيدي بوجنان، و5 أقسام أخرى بباب العسة، منها قسمان بتعدامت، وقسمان بسلام، وقسم بضيعة سي المختار.
وبالنظر إلى خصوصية الدخول المدرسي هذه السنة بسبب وباء كورونا، تم توفير الوسائل اللازمة لتطبيق البروتوكول الصحي؛ تفاديا لانتشار العدوى، بالإضافة إلى أشغال الصيانة ببعض المدارس الأخرى، والتي من المنتظر تسلّمها كلها خلال الموسم الدراسي الحالي. وفي مجال النقل المدرسي، تَدعم قطاع التربية بحافلتين للنقل المدرسي، لفائدة بلديتي السواني وسوق الثلاثاء، تضافان إلى الحافلتين اللتين استفادت منهما بلدية باب العسة سابقا.
==========
ميناء هنين .. استحداث 200 منصب شغل مباشر
استفادت بلدية هنين بولاية تلمسان، من مشروع إنجاز منطقة صناعية خاصة بتربية المائيات. ومن شأن هذا المشروع استحداث 209 مناصب شغل مباشر بالموازاة مع موافقة السلطات الولائية على مشاريع أخرى في القطاع، حسبما كشف عنه والي تلمسان السيد أمومن مرموري خلال زيارته الميدانية مؤخرا لدائرة هنين ومينائها رفقة السلطات الولائية، في إطار دفع حركة التنمية بقطاع الصيد البحري وتربية المائيات بولاية تلمسان.
وأكد الوالي، بالمناسبة، خلال وقوفه على مشروع لصناعة سفينتين من نوع "تونيات" من قبل صاحب المؤسسة المنجزة للمشروع والذي من شأنه استحداث مناصب شغل لشباب المنطقة، أكد على استعداده لمرافقة المستثمرين الذين يأملون في إنجاز مشاريع استثمارية اقتصادية في هذا المجال. كما استمع نفس المسؤول إلى عرض حال مفصل حول قطاع الصيد البحري وتربية المائيات بولاية تلمسان، من قبل مسؤول القطاع، الذي سلّط الضوء على كل الخصائص التي تميز برنامج تربية المائيات على مستوى الولاية، خاصة مشروع تربية الصدفيات بسيدي معروف ببلدية مسيردة الفواقة بدائرة مرسى بن مهيدي، باعتباره أحد المشاريع التي تعرف نجاحا في تسييره، ليقوم بعدها بعملية تسليم الشهادات للمتربصين، الذين تابعوا التكوين الإقامي في قسمين ببلدية هنين وفق النظام الجديد للتكوين بالتناوب، قبل أن يشرف على توقيع معاهدة بين مديرية الصيد البحري ومديرية التكوين والتعليم المهنيين، من أجل تدعيم القطاع بسواعد جديدة، وقادرة على إعطاء القيمة الإضافية لقطاع موجود في طور التنمية والعصرنة، ومواكبة الشُّعب الجديدة في ما يخص الصيد البحري وتربية المائيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.