الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية    الإصلاحات لن تكتمل إلا بزيادة عضوية مجلس الأمن    وزير الخارجية بوقدوم يُستقبل من طرف رئيس جمهورية الكونغو    ضرورة التنسيق مع القطاعات لإنجاح الانتقال الطاقوي والانعاش الاقتصادي    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    توقيف سارقي محل تجاري في حالة تلبس..    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    الشلف: 5 جرحى في إصطدام تسلسلي بين 3 سيارات بأولاد بن عبد القادر    إطلاق الشباك الموحد للجمارك قريبا    تقرير "أسود" يهدّد السياحة والاستثمارات في المغرب!    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    أول خسارة للمولودية والمكرة والوات يسقطان اما الشلف تنتفض    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    جراد يدعو سلك الجمارك إلى المشاركة ب"شكل أكبر" في جهود مكافحة الفساد    المجلس لا ينتج المعلومة الاقتصادية بل يعالجها بذكاء    تسوية 15 ألف ملف منذ 2018    رفض واستهجان ليبي لمخرجات حوار بوزنيقة المغربية    عملية الكركرات أسقطت أكذوبة المغرب حول عدم وجود الحرب    رفض فرنسا الرسمية الاعتراف بجرائمها «تملّص مشين تاريخيا وسياسيا»    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    معهد باستور الفرنسي يعلن فشله في تطوير لقاح لكورونا    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    كابري وموقور ينتظران القرار النهائي    الفاف تستحدث منافسة جديدة "كأس الرابطة"    بطاقتان حمراوان و أول هزيمة للمولودية    الوداد يعود من بعيد ويطيح بالعميد    «سياربي» تُعقّد من مأمورية «المكرة»    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    الدولة ماضية في مكافحة الفساد    نقاط على كلّ الحروف    سدود لا تسدّ...؟!    حملة وطنية للحد من تسممات الغاز    غرس 300 ألف شجيرة بالعاصمة    توقيف 5 أشخاص واسترجاع مجوهرات مسروقة    6 مواد لامتحان الأئمة    تكفّل بالمطالب المشروعة    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    مسابقة شهرية في الأفق    بن دودة تتوعد بمتابعة القضائية للمتسببين في تشويه المواقع الاثرية بباتنة وخنشلة    مسار إصلاح الجمارك بلغ مراحل متقدمة    محاكمة ترامب: مجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ خطوات رسمية تمهيدا لمحاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب    في الاتجاه الصحيح    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    فيروس كورونا .. تسجيل 243 إصابة و5 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    عين الدفلى.. حجز 110 قارورة خمر وتوقيف 3 اشخاص في العطاف    اتفاق سوداني صهيوني على تبادل فتح السفارات في أقرب وقت    هذه شهادة بهية راشدي في الفنان عثمان عريوات!    «آثار العابرين» يستحدث جائزة أم سهام الأدبية    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هرمان تبادلا الإعجاب
أدونيس يستحضر علاقة طه حسين ومولود معمري
نشر في المساء يوم 05 - 12 - 2020

استحضر الشاعر الكبير أدونيس، مؤخرا عبر صفحته الإلكترونية، ذكرياته مع طه حسين الذي عرفه وأجرى معه حوارا مطولا في بداية ستينيات القرن الماضي، متوقفا عند علاقة عميد الأدب العربي بالراحل مولود معمري.
ذكر أدونيس أن طه حسين عاد لتقدير الكاتب الجزائري الذي كتب بالفرنسية، الراحل مولود معمري، وأبدى إعجابا منقطع النظير بروايته "الربوة المنسية"، وكتب عنها مقالا نقديا كاملا، مبديا إعجابه بالسرد، وبالبيئة القبائلية، والعادات التي أحسن الكاتب تصويرها. وتوثقت الصلة بين مولود معمري وطه حسين حتى إن الأخير زاره في فيلا "رامتان" بمعيته (أدونيس)، كما ذكر ذلك أدونيس في كتابه "النظام والكلام". لقد احتفى عميد الأدب العربي برائعة الكاتب الجزائري الكبير مولود معمري "الربوة المنسية"، بين صفحات كتابه "النقد والإصلاح" الذي يضم مجموعة مقالات، كان يكتبها طه حسين للصحف والمجلات المصرية، عن جديد الكتب في الغرب والبلدان العربية. وقرأ طه حسين رواية مولود معمري، قراءة واعية ومتفحصة ودقيقة، في ضوء التفاصيل التي أسهب في سردها بعناية. وفي آخر النص يؤكد القارئ طه حسين روعة الرواية وجمالها وقوّتها. ويتمنى لو أنها كُتبت بالعربية. كما يعترف طه حسين بأنه لم يتلَقَّ من الجزائر كتابًا يقارب هذا الكتاب، جودةً وإتقانًا وامتيازًا".
ونوّه طه حسين بالأخوة بينه وبين مولود معمري. وتساءل مستغربًا عن السبب الذي جعل فرنسا تحرم معمري من جائزة أدبية مرموقة رغم أن "الربوة المنسية" - حسبه - كانت أهم وأجمل رواية تصدر باللغة الفرنسية في تلك الآونة، وكان مولود معمري، بدوره، يصف انبهاره وإعجابه بشخصية طه حسين وقدراته اللغوية الهائلة، وذكائه المتقد، وهدوء شخصيته، ورفعة أخلاقه. وأدلى بشهادته هذه في أحد الحوارات الذي نشرته جريدة "الهلال" عام 1967. للإشارة، أصدر معمري روايته "الربوة المنسية" عام 1952. ولاقى إشادة بالغة من عميد الأدب العربي طه حسين، الذي لم يصدق أن جزائريا قد كتب رواية في هذا المستوى من الإبداع والتحكم في اللغة الفرنسية، متجاوزا بذلك أقرانه، الذين هم أصحاب هذه اللغة عينها. للتذكير، فقد نشر أدونيس على صفحته أيضا، مقالا لجريدة "المساء" صدر منذ أيام بعنوان "غياب مشروع عربي مشترك عزَّز التدخل الأجنبي وفوضى الثورات"، تناول حديثه المباشر مع "نوفال فيليا"، وهي الصفحة الجزائرية المتخصصة في الأدب والرواية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.