لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مشاريع متأخرة وأخرى محل نزاع قضائي
لجنة السكن بالمجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو
نشر في المساء يوم 24 - 06 - 2021

نددت لجنة السكن التابعة للمجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو، بواقع قطاع السكن في الولاية، حيث أشارت إلى وجود مشاريع سكنية تأخرت أشغال إنجازها، وأخرى متوقفة، في حين تواجه بعض المشاريع نزاعات قضائية، رهنت الفصل في مصيرها، مما يستدعي، حسب نفس اللجنة، تجنيد كل الإمكانيات لنفض الغبار عن هذه المشاريع التي ينتظرها السكان منذ سنوات، وما زالوا يجهلون موعد استلامها.
عقدت لجنة السكن التابعة للمجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو، مؤخرا، جلسة عمل، بحضور مديري قطاع السكن، الصندوق الوطني للسكن، ديوان الترقية والتسيير العقاري، أملاك الدولة، المديرية العامة لصندوق الضمان، بنك "كناب" وغيرهم، لدراسة واقع المشاريع السكنية بالولاية، خاصة صيغتي السكن الاجتماعي التساهمي والسكن العمومي المدعم، التي يشهد معضها تأخرا، وبعضها توقف لأسباب مختلفة، في حين رهن مستقبل بعض المشاريع التي دخلت أروقة العدالة، بسبب نزاعات حول الملكية.
تناولت الجلسة مختلف المشاريع السكنية التي تعترضها مشاكل، منها حصة 10024 مسكن من صيغة السكن الاجتماعي التساهمي، المندرجة ضمن البرنامج القديم للولاية، منها 7893 مسكن انتهت أشغالها، وتم استغلالها من طرف السكان، لكن أغلبها يعاني مشاكل فيما يخص التهيئة الخارجية، بينما حصة 1081 مسكن منها متوقفة لأسباب مختلفة، في حين يتواجد 503 مسكن محل نزاع قضائي، لتبقى حصة 1030 مسكن مسجلة قيد الإنجاز، وحققت نسبا متفاوتة في الإنجاز.
كانت الجلسة فرصة لدراسة مشاريع سكنية بصيغة العمومي المدعم، حيث أن الولاية التي حظيت خلال سنتي 2018 /2019، من حصة سكنية قدرها 4000 مسكن، تم توجيه منها حصة 1000 مسكن للمقاولين، بينما تم إدراج 3000 مسكن ضمن الصيغة الجديدة الموزعة عبر 18 موقعا. أسفر الاجتماع على إطلاق مناقصة ذات مصلحة، بعدما تبين أن عدة مواقع تعاني من مشكلة في عقود الملكية، حيث ينتظر عقد سلسلة اجتماعات ولقاءات موسعة في الأيام المقبلة، لضمان التكفل الفعلي بهذه المشاريع، مما يساهم في إيجاد حلول لها تسمح بإنهاء المنطقة لأشغالها، واستئناف المتوقفة منها، وحل المشاكل التي تتواجد محل نزاع قضائي، بغية تمكين المواطنين من الاستفادة منها واستغلالها.
"أونجام" تيزي وزو.. إنشاء 43 مؤسسة مصغرة منذ بداية السنة
تمكنت الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر "أونجام"، فرع ولاية تيزي وزو، من تمويل 43 مشروعا خلال ال6 أشهر من السنة الجارية، ضمن ملفات أودعها شباب الولاية لإنشاء مؤسسات مصغرة في مجالات مختلفة، فيما أشارت الوكالة إلى أن أغلبها يعود لنساء، حظيت ملفاتهن بالقبول والموافقة لإنجاز مؤسساتهن في شتى المجالات.
ذكر مصدر من وكالة "أونجام" بولاية تيزي وزو، أن الولاية تمكنت بفضل هذا الإجراء، من تمويل 43 مؤسسة مصغرة في مجالات مختلفة منذ بداية سنة 2021، موضحا أن المؤسسات أنشأتها نساء ريفيات، في إطار التمويل الثلاثي "البنك، الوكالة والمستفيد"، حيث يحصل المستفيد من تمويل يصل إلى 100 مليون سنتيم، يتيح الفرصة للشباب الراغبين في إنشاء مؤسساتهم وانتشالهم من الفقر والبطالة، وتحقيق حلمهم وبناء مستقبلهم، عن طريق إنشاء مشاريع، منها صالونات الحلاقة، شراء أبقار حلوب وغيرها. توصلت الوكالة خلال السداسي الأول من سنة 2021، إلى تمويل مشروعين، من خلال منح قروض لفائدة حاملي مشاريع، استفادا في إطار التمويل الثنائي المقتصر على المستفيد والوكالة وبدون فائدة، من مبلغ 10ملايين سنتيم لكل واحد منهما، من أجل اقتناء المادة الأولية لمزاولة النشاط، حيث أن هذا التمويل موجه أساسا للنساء الماكثات في البيت، والأشخاص الذين لا يحوزون على شهادات تأهيلية، مقابل اكتسابهم مهارات يدوية في الأنشطة التقليدية وصناعة العجائن والحلويات. استنادا إلى المعطيات المقدمة من طرف الوكالة، سُجل إقبال كبير من طرف شريحة النساء، خاصة فيما يتعلق بالتمويل الثلاثي بولاية تيزي وزو، حسب ما توضحه المعطيات المسجلة على المستوى المحلي، في حين ذكرت نفس المعطيات، أنه بالنسبة للذين يقصدون الوكالة للحصول على القرض واقتناء المادة الأولية، يشترط على المستفيد امتلاك بطاقة فلاح أو حرفي، أو يملك سجلا تجاريا مختصا في مجال الإنتاج يسمح له بخلق نشاط، حيث يمنح له قرض قابل للتسديد لمدة 3 سنوات، وأن المستفيد يبدأ بدفع أول حصة من القرض بعد 6 أشهر من حصوله على التمويل.
تسمح عملية تمويل المشاريع بتحقيق أحلام أصحابها وتجسيدها في الميدان، إلى جانب خلق مناصب شغل وامتصاص وبنسب كبيرة، البطالة الخانقة التي تعاني منها الولاية، وفتح الآفاق للعديد من المواطن لبناء مستقبلهم وإنشاء مؤسساتهم المصغرة، في حين أنه وعملا على تمكين حاملي المشاريع من الاطلاع على الفرص التي يوفرها الإجراء، تقوم الوكالة ببرمجة حملات تحسيسية، لعرض التسهيلات التي تسمح للشباب والمرأة الماكثة في البيت من إنجاز مشاريعهم، والحصول على تمويل عن طريق الوكالة الوطنية لتسير القرض المصغر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.