لعمامرة يؤكد التوجه الاستراتيجي للرئيس تبون    قضية ملزي.. النهب بالملايير    محمد شرفي: سحب 22674 ملفا للمشاركة في محليات ال27 نوفمبر القادم    نظام جديد ل «جودة الاستقبال» بوزارة الصناعة    الأولوية...    حمداني: مراجعة أسعار الأسمدة بنسبة 20 بالمائة بداية من 1 أكتوبر    لعمامرة: لا يمكن أن يبقى الشعب الصحراوي رهينة لتعنُت الدولة المحتلة    «سماسرة الأزمات» يستثمرون في الكتاب المدرسي    لعمامرة يرافع لوضع حد للإجحاف التاريخي المفروض على القارة الافريقية في مجلس الامن    أسعار النفط سترتفع إلى 90 و100 دولار للبرميل    مراجعة أسعار الأسمدة بنسبة 20٪    إدماج ما يقارب 35 ألف متعاقد في قطاع التربية مع نهاية العام    قائد أفريكوم: تحادثت مع الرئيس تبون حول الأوضاع الأمنية في المنطقة والشراكة الثنائية القوية بين بلدينا    حزب العمال البريطاني يطالب بفرض عقوبات على إسرائيل وسفارة فلسطين ترحب    حملة لحث مجلس الأمن على تنفيذ تقرير المصير    السودان: "يونيتامس" تدعو للحفاظ على شراكة المدنيين والعسكريين    قوات الاحتلال تعتقل 6 فلسطينيين من القدس والضفة    طهران تكذّب تقريرا يتهمها بمنع المفتشين الدوليين    هل يدرب زيدان باريس سان جيرمان؟    تفكيك شبكة إجرامية بوهران    تأجيل الاستئناف في قضية طابو    تسويق أدوات مدرسية تهدّد صحة وأخلاق الأطفال    هكذا تستطيع تجديد إيمانك    علّموهم التوحيد ومراقبة الله    الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    المطلوب تنسيق حكومي لمواجهة الجائحة    يعتزم إنتاج اللقاح بشكل كلي: مجمع صيدال مرشح ليكون منتج إقليمي للقاح كورونافاك    المنتخب الوطني العسكري يحصد فضية وبرونزيتين    سعر البطاطا يتجاوز المعقول ببومرداس    36 فيلما في المنافسة الدولية للفيلم القصير    3 مرشحين لتعويض سليماني في موقعتي الجزائر ضد النيجر    اتحاد بلعباس ملزم بدفع 8 ، 4 مليون دج    100 مشارك مرتقب في المجمّع التّقني الوطني بتلمسان    بريطانيا تدرس استدعاء قوات الجيش لإيصال الوقود إلى محطات البنزين    العرض العالمي الأول لفيلم "جيمس بوند" غدا بقاعة رويال البرت بلندن    الجزائر حاضرة في الدورة السابعة من مهرجان بودابست الدولي للمسرح بالمجر    9 وفيات 155 إصابة جديدة بفيروس كورونا و109 حالة شفاء    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    قسنطينة: الطلاب يوجهون نداء استغاثة الى وزير التعليم العالي    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    كامارا لاي    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    استعدادات لمجابهة أي موجة محتملة لفيروس كورونا    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    محرز احتياطي مجددا ويبلغ مباراته ال150 مع السيتي    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    بين الرملة والحجرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سكان الأحياء المجاورة يشكون الروائح الكريهة
توقف أشغال تهيئة وادي بورياح بالرويبة
نشر في المساء يوم 25 - 07 - 2021

يشتكي سكان الاحياء المجاورة لوادي بورياح بالرويبة، من الروائح الكريهة التي تنتشر على بعد كيلومترات، خاصة في الفترة الأخيرة، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، حيث لا يمكن للقاطنين بهذه الأحياء، خاصة القريبة من هذا الموقع، فتح نوافذهم أو الخروج للشرفات، بعد أن أصبح هذا الوادي نقطة سوداء، وهاجسا حقيقيا بالنسبة للقاطنين في هذه الجهة.
يعود الانتشار الكبير للروائح الكريهة، التي تزداد حدتها ليلا، إلى توقف أشغال تهيئة جزء من هذا الوادي، والتي انطلقت منذ فترة طويلة، لإنجاز قنوات أرضية من أجل تغطيته، تنطلق من رويبة، وتصب في وادي الحميز على مستوى منطقة بن زرقة.
وقد انعكس توقف الأشغال وترك الوادي مفتوحا بعد الشروع في تهيئته، على الوضع البيئي بالمنطقة، خاصة الأحياء المجاورة الذين تصلهم الروائح الكريهة التي لا تحتمل، والتي تصل على بعد كيلومترات، مثلما هو الأمر بالنسبة لسكان الحي التساهمي بن عياد بالمرجة، والحي الترقوي العمومي، وحي البرتقال، وغيرها من الأحياء المجاورة، فضلا عن مستعملي الطريق المجاور لهذا الوادي الذي أصبحت وضعيته لا تحتمل. سبق للجهات الوصية، وعلى رأسها مديرية الري والموارد المائية لولاية الجزائر، وكذا بلدية الرويبة، أن قامت بتهيئة جزء من هذا الوادي الذي كان يتوسط حيي 500 و600 مسكن ترقوي عمومي، من خلال إنجاز قنوات صرف أرضية، وتغطيته وتحويل مكانه إلى حظيرة للسيارات وطريق خاص بسكان الحي، غير أن الجزء المتبقي منه، لا يزال يشكل نقطة سوداء حقيقية، تستدعي تدخل المصالح المعنية لإنهاء الأشغال.
لا يقتصر الأمر على الروائح الكريهة المنبعثة منه، بل زاد من الانتشار الرهيب للبعوض، الذي لم تفلح كل المبيدات في القضاء عليه، فرغم حملات رش المبيد، من مؤسسة النظافة الحضرية لولاية الجزائر، وما تستعمله العائلات أيضا، إلا أن الامر أصبح لا يطاق، خاصة في هذا الفصل الذي تكثر خلاله الحشرات الضارة والقوارض، وهو ما يشكل خطرا على صحة السكان. رغم النداءات المتكررة للسكان، خاصة الحي السكني التساهمي المرجة، الذي يشغله ساكنوه منذ 2014، فإن الأوضاع لا تزال على حالها، فبينما كانت الأشغال تسير ببطء في جزء هام من وادي بورياح، توقفت فجأة منذ فترة، رغم أن الوقت مناسب لإتمام الأشغال وتسليم المشروع، للتخلص من مشكل الروائح الكريهة المنبعة منه.
في هذا الصدد، يناشد المتضررون من هذه الوضعية، والي ولاية الجزائر، ومختلف الجهات المعنية، بضرورة استئناف الأشغال، من خلال حل المشاكل التي تعيق إتمامها، أو توجيه إعذار للمؤسسة المكلفة بالمشروع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.