2022 سنة الإصلاحات الهيكلية لإعادة بناء الدولة الجزائرية    المشاركة في التغيير يكون بالانتخابات    الانتخابات لبنة في بناء المؤسسات الديمقراطية    أزيد من 3400 مؤسسة تستفيد من الإعفاءات    حصيلة الجزائر ترتفع إلى 6 ميداليات في اليوم الثاني    «السيارتي» ينتفض و يفوز بخماسية على العامرية    المنتخب الوطني للمحليين يحط الرحال بالدوحة    الحماية المدنية تتدخّل لامتصاص المياه و فتح الطرقات    الطماطم ب 170 دج و الليمون ب 300 دج    دعم منطقة البنود ب50 مسكنا ريفيا و مدرسة و قاعة علاج    محليات: نسبة المشاركة بلغت35،97 بالمائة بالنسبة للمجالس البلدية عند غلق مكاتب الاقتراع    رئيس الجمهورية يصرح لدى أداء واجبه الانتخابي: الجزائر تسير نحو بناء اقتصاد قوي وديمقراطية حقيقية    مؤشرات إيجابية للعملية الانتخابية للمحليات    تنظيم محكم، رقابة حاضرة وتوافد رغم برودة الطقس    النصر قضت يوما مع الناخبين بالمنطقة    موسكو "قلقة" من استبعاد أسماء بارزة من الرئاسيات في ليبيا    الفقيد استحق بجدارة شرف الانتماء للمؤسسة العسكرية    "إيني" تبيع 49 بالمائة من حصتها في خطوط أنابيب نقل الغاز الجزائري    مقتل طفل صحراوي في منطقة "أغينيت" المحررة    أمطار معتبرة ورياح قوية على هذه الولايات    إشادة بمواقف الأمير عبد القادر الجهادية والانسانية    6 وفيات.. 163 إصابة جديدة وشفاء 127 مريض    4.29 مليون دولار لتثمين المنتجات المحلية    مشاركة 138 فيلم من 67 بلدا و34 لغة    الكثير من الروائيين الشباب وقعوا في فخ استسهال الإبداع    منظومة السلامة المرورية في قسنطينة بحاجة لإعادة نظر    ما حدث في المغرب خزي وعار..    كأس العرب فيفا 2021 : المنتخب الجزائري يحل بالدوحة    حماس: الاتفاق الأمني الإسرائيلي-المغربي يسهل اختراق شعوب القارة الإفريقية    وحدات الجيش الصحراوي تستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس وأم أدريكة    الشرطة تطارد المنحرفين    الدرك يطيح بشبكة سطو على المحلات    بعض المربيين الرياضيين غير مؤهلين تقنيا للتدريب    أشبال بوقرة يحضرون في الدوحة    رئيس النيجر يستقبل وفدا عن رابطة علماء الساحل الافريقي    الوعد بسعيدة من 11 إلى 15 ديسمبر المقبل    المدرب الوطني يؤكد رضاه عن النتائج المسجلة    الدول الأوروبية ترفض ضد هذه الفكرة المونديال كل عامين يخدم الدول الأفريقية من الناحية المادية    أحفاد بلفور على العهد ذاته    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    كورونا: 163 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و6 وفيات    النفط ينخفض إلى أقل من 80 دولارا بفعل مخاوف سلالة كورونا الجديدة    معدل التضخم السنوي في الجزائر قارب 4.5 بالمائة    سيظل الأمير رمزا في المقاومة وفي مواقفه الانسانية    فرصة تاريخية لمواجهة الأوبئة في المستقبل    الجزائر ضيف شرف الدورة الخامسة لمهرجان "العودة السينمائي الدولي" بفلسطين    تكريس مبادئ العدالة والدولة الاجتماعية    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    «لالاّ» فيديو كليب جديد ل «سولكينغ» و«ريمكا»    «جي بي أس» لمحمد شرشال ضمن المنافسة الرسمية    تساقط 14 مم من الأمطار خلال يومين    حثوهم على حسن الاختيار    سلطانة خيا تستنكر أكاذيب ممثل الاحتلال المغربي    17 مليار دولار للدعم الاجتماعي    ضرورة توحيد موقف دول القارة في مواجهة جائحة كورونا    غياب البروتوكول الصحي يؤشر لموجة رابعة    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني
سقوط سابع ضحية في مواجهات بيروت
نشر في المساء يوم 16 - 10 - 2021

ارتفعت حصيلة المواجهات الدامية التي اندلعت أول أمس، بقلب العاصمة بيروت، الى سبعة قتلى في مواجهات هي الأعنف من نوعها التي يشهدها لبنان منذ سنوات، وأعادت شبح الحرب الأهلية التي عانت منها البلاد ثمانينيات القرن الماضي إلى واجهة المشهد اللبناني.
وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية، أمس، عن وفاة الضحية السابعة في وقت كان يستعد فيه اللبنانيون في جو مشحون لدفن جثامين القتلى الذين سقطوا في مواجهات اندلعت على اثر مظاهرة احتجاجية نظمها حزب الله الشيعي وحركة أمل أول أمس، أمام مجلس قضاء بيروت، للمطالبة بتغيير القاضي المكلف بالتحقيق في ملف تفجير مرفأ بيروت العام الماضي.
وكانت حصيلة أولية أشارت الى مقتل ستة أشخاص واصابة ثلاثين آخرين بجروح متفاوتة جراء إطلاق رصاص أثناء المظاهرة، دون أن يتضح حينها الجهة التي بادرت بإطلاق النار. ومن بين القتلى اثنين من مناصري حزب الله وثلاثة من حركة أمل وأم لخمسة أطفال لقيت مصرعها بعد إصابتها برصاصة طائشة داخل منزلها في مشهد زاد في توتر الأجواء المشحونة في لبنان، الذي يتخبط في أزمات متعددة مست جميع الأصعدة سياسية واقتصادية واجتماعية.
وحتى الجيش اللبناني الذي تدخل ضمن مسعى لمنع مزيد من الانزلاقات الأمنية، تحدث عن "تبادل لإطلاق النار" عندما كان المتظاهرون في طريقهم للاحتجاج. وأكد وزير الداخلية اللبناني بسام مولاوي، أن "القناصة" استهدفوا المتظاهرين.
غير أن التشكيلتين السياسيتين الشيعيتين وجهتا أصابع الاتهام للحزب المسيحي "القوى اللبنانية" بنشر قناصة على أسطح الأبنية المحيطة واستهداف أنصارهم الذين يقتربون من الأحياء المسيحية المجاورة للمنطقة. وهو اتهام نفاه الحزب المسيحي الذي طالب بتحقيق رسمي، متهما بدوره حزب الله ب«غزوه" للأحياء المسيحية في مشهد أعاد المخاوف في الشارع اللبناني من عودة شبح الحرب الأهلية التي ضربت بلاد الأرز ثمانينيات القرن الماضي.وتعززت هذه المخاوف مع نشر صحيفة "الأخبار" المقربة من حزب الله في صفحتها الأولى لعدد أمس، صورة لزعيم التشكيلية المسيحية سمير جعجع، بالزي النازي وشارب هيتلر، متهمة إياه ب«التخطيط والإعداد والتنفيذ لجريمة كبرى".وأمام تصاعد المخاوف من عواقب مثل هذا الانزلاق الأمني في بلد لم يعد يحتمل المزيد من الأزمات والصراعات، دعت روسيا أمس، أطراف الأزمة في لبنان إلى التعقّل، بينما دعت فرنسا والولايات المتحدة كل الأطراف اللبنانية إلى تهدئة الوضع.
كما طالب المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، بالتوقف عن الأفعال الاستفزازية ورافع من أجل تحقيق نزيه في تفجير ميناء بيروت الذي وقع شهر أوت من العام الماضي، وكان بمثابة منعرج خطير صعد من حدة التوترات والصراعات السياسية التي يتخبط فيها البلد منذ عدة سنوات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.