اسبانيا تستبعد عودة العلاقات مع المغرب الى طبيعتها في الوقت الراهن    مونديال-2022 (الكاميرون-الجزائر) : "مواجهة قوية بين فريقين يعرفان بعضهما جيدا"    بسبب ضعف التكفل بالأطفال: أمهات يبحثن عن علاج للتوحد على صفحات فيسبوك    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    قرعة المونديال: أول تعليق لرئيس "الفاف"    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    انتشار فيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    شهادة أحسن المستخدمين ل هواوي الجزائر    بلعابد يلتقي مع أعضاء المكتب الوطني    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    على طريق التوبة من الكبائر..    الجزائريون يطلبون الغيث    بعد الصعود الكبير في اصابات كورونا غلق مرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام للحد من تفشي الوباء    مستغانم: تعليق الدراسة بجامعة عبد الحميد بن باديس لمدة أسبوع    ماكرون يدعو قيس سعيد إلى تنفيذ مرحلة انتقالية "جامعة"    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    حملة تلقيح في قطاع التربية    الجزائر تصطدم بالكاميرون في المباراة الفاصلة    تشابه كبير بين الأنفلونزا وأوميكرون ويتم التعامل مع المرضى كحالات كورونا    ألعاب المتوسط بوهران 2021 : الشروع في أولى مراحل تسجيل المشاركين    وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق: "خروج المنتخب الوطني في الدور الأول لا ينقص من قدره شيئا"    البرلمان ينهي جولة التقصي عن أسباب ندرة المواد الاستهلاكية    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    الغلق الكلي للإقامات الجامعية وتعليق خدمتي النقل والإطعام بسبب كورونا    الرئيس تبون يشكر المنتخب الوطني بالرغم من الإقصاء    المخرج السوري الكبير بسام الملا يفارق الحياة عن عمر ناهز 66 عاما    تسليم مقررات إدماج 1558 شاب في مناصب دائمة    وزير الاتصال: الأولوية لإرساء القواعد الحقيقية لصحافة محترفة    تعزيز التوأمة بين الجامعات    41 سنة على تحرير الرّهائن الأمريكيين    كسر سلسلة العدوى مع الحيطة من فجوة في البرنامج    بن باحمد يعرض التجربة الجزائرية في مؤتمر دولي    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    وفاة صانع الآلات الموسيقية محمد شافع    إسدال الستار على الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة    على الشعب المغربي أن يسأل عن المستفيدين الحقيقيين؟    عون يناشد «الأشقاء» مساعدة لبنان    روسيا وإيران تؤكدان مواصلة المفاوضات    إدارة الضرائب توضح الواجبات    تسليم مفاتيح سكنات اجتماعية ل 600 عائلة    مكافحة الأعشاب الضارة في مزارع الحبوب بوهران    تفرّد بتقنية جراحة الفتوق الكبيرة    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    إنتشال جثة متعفنة لشاب    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارتباط بالفن الأصيل والنظيف
الفنانة ريم حقيقي
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2021

تسعى الفنانة المتألقة ريم حقيقي، إلى الالتزام بالفن الراقي ونشره أكثر عند الجمهور الجزائري الذي أصبح في الكثير من الأحيان ينفر من الفن الهابط، الذي يسئ إلى ثقافتنا وذوقنا العام، المعروف بحب الجمال والأصالة والإبداع في اللحن والكلمات. التقت "المساء" مؤخرا، الفنانة ريم في إحدى المناسبات الخاصة بالعاصمة، حيث حضرت العائلات بقوة، واستمتع الجميع ومن كل الأجيال والأعمار بأدائها الرائع. وبدت السيدة ريم في كامل الانسجام مع فرقتها النسوية، التي أتقنت العزف والمرافقة، ناهيك عن مظهرها المحترم والتزامها باللباس التقليدي الذي شد انتباه الحاضرين.
أدت ريم حقيقي في بداية حفلها بعض أغاني الحوزي الكلاسيكي، ثم انتقلت إلى النوع العاصمي، لتنتقي خاصة من ريبيرتوار الراحلة فضيلة الدزيرية، كأغاني "أنا طويري" و"يا بلارج" بصوت شجي وتمكن رائع، وطالبتها السيدات بإعادة بعض المقاطع، كما راحت سيدات أخريات مسنات يرددن هذه الأغاني مع ريم، وأحيانا الرقص على أنغامها، قائلات "هذا هو الفن الأصيل الذي اشتقنا لسماعه"، وكتحية لهذه العائلات العاصمية، اختارت الفنانة ريم كوكتالا من أشهر الأغاني في الطبع العاصمي ولكبار الفنانين، منهم قروابي واعمر الزاهي والباجي وغيرهم، كما اختارت بعضا من أغاني الراحل درياسة كأغنية "العوامة"، وقالت ل"المساء"، إنها ظلت تحترم الأستاذ درياسة، كونه مدرسة غنائية جزائرية قائمة بذاتها، ويبقى فنه حيا في قلوب جمهوره، وفي كل ولايات الوطن، والدليل أن الحضور ظل يرددها ولم ينساها. اختارت الفنانة ريم حقيقي أيضا، بعض الأغاني الجزائرية القديمة والجميلة في نوع "الصامبا" و"التويست" وغيرها، يرجع بعضها إلى فترة الستينات، حركت ذاكرة الحضور واستمتع بها كثيرا، وهو الذي لم يعد يسمعها كثيرا في أيامنا هذه.
خلال حديثها ل"المساء"، قالت الفنانة ريم، إنها سعيدة بلقائها جمهورها العاصمي، خاصة من العائلات التي تظل تطلب الفن الجميل والأصيل الذي عرفت به بلادنا واشتهرت به، كما أبدت استياءها من الترويج للفن الهابط بما يحمله من كلمات لا علاقة لها بالفن، ولا بالقيم والذوق، والذي أصبحت الكثير من عائلاتنا تنفر منه، خاصة في مناسباتها الاجتماعية، حيث تبرز فيها قيمنا وأصالتنا وعاداتنا وتقاليدنا. ما شد انتباه الحضور أيضا، تواضع الفنانة الجميلة ريم وتجاوبها مع الحضور والتزامها بالكلام الطيب وبالسلوك الراقي، تماما كما كان الحال مع مطربات زمن الفن الجميل، كما برزت أيضا إمكانياتها الصوتية، حيث لم تتوقف عن الغناء لساعات، وكان "ميزان" أدائها مضبوطا وصارما، تماما كما في حفلاتها الرسمية.
حين حديثها ل"المساء"، عن بعض ذكرياتها الفنية الجميلة، قالت إنها جد فخورة بتمثيلها الجزائر وفنها خارج الحدود، سواء في اللباس التقليدي أو التراث الغنائي الكلاسيكي، كما تذكرت ريم السيدة ليلى مديرة الإنتاج بالتلفزيون سابقا، وعلاقتها الطيبة مع الفنانين، فهي التي شجعتها وأعطت لها فرصة الظهور على الشاشة، لتقابل الجمهور الجزائري الذي أحبها وأحبته. تبقى هذه الفنانة مرتبطة بالتراث الأصيل ليس فقط الأندلسي منه، بل وحتى في طبوع أخرى، حيث أبدعت أيضا في البدوي الوهراني، كما تبقى ملتزمة أمام عمالقة الفن الجزائري الذين صنعوا مجد الأغنية الجزائرية، وعبروا بها الحدود ورسخوا حضورها في ذاكرة الأجيال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.