الرئيس تبون يوجه دعوة لرئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن للمشاركة في القمة العربية بالجزائر    رئيس مجلس القيادة اليمني يؤكد مشاركته في قمة الجزائر    الكوليرا تزحف إلى مخيّمات اللاجئين    بريطانيا تصرُ على جرائمها وتعيدُ تكرار أخطائها    ما المطلوب لمواجهة الاعتداءات على الأقصى؟    الخضر" يتقدمون في ترتيب " الفيفا"    توقيف شخصين بحوزتهما 1140 قرص مهلوس    هذه الطرقات مغلقة بسبب الأمطار وارتفاع منسوب المياه    أمطار رعدية بشرق و غرب البلاد بداية من ظهيرة اليوم الخميس    كيف نحب رسول الله من خلال سيرته؟    البطولة العربية للجمباز: ''نسخة وهران أكدت العمل القاعدي للاتحادية الجزائرية''    افتتاح مهرجان "ميكتا" بالجزائر العاصمة    البليدة: مشاركة واسعة في السباق العددي العسكري للجيش الوطني الشعبي    عالم/كورونا: حصيلة الإصابات تتجاوز 619.8 مليون حالة    المجلس الشعبي الوطني يختتم اليوم مناقشة بيان السياسة العامة للحكومة    الغرفة الوطنية للفلاحة تحيي قرارات الرئيس تبون في مجلس الوزراء الأخير    المعهد الجزائري للبترول يحصل على شهادة المطابقة إيزو 9001 الخاص بنظام إدارة الجودة    البطولة العربية للجمباز الفني: المنتخب الجزائري يحرز ذهبيتين في اختتام المنافسة    السلم في مالي: الأمين العام الأممي يشيد بالجزائر بصفتها رئيسة الوساطة الدولية    بريطانيا : دفاع "حملة الصحراء الغربية" يؤكد عدم شرعية اتفاقية التجارة البريطانية-المغربية لغياب شرط موافقة الشعب الصحراوي    الفصائل تثمن جهود الجزائر لإنهاء الانقسام: استكمال الترتيبات لعقد مؤتمر «المصالحة الفلسطينية»    إلى جانب إنجاح الإحصاء واتخاذ إجراءات استباقية لمواجهة التقلبات الجوية: دعوة الولاة للإسراع في تجسيد مخرجات اللقاء مع الحكومة    هنأهم في يومهم العالمي: الرئيس تبون يجدد التزامه بدعم المعلمين    فيما ينتظر أن يتبنى المجلس المخطط البلدي للتنمية من الجيل الجديد: نحو وضع أول ميثاق إقليمي لتسيير النفايات بالخروب في قسنطينة    سكيكدة: انطلاق إنجاز 110 سكنات اجتماعية بالحروش    "أوبك+" تقرر خفض الإنتاج النفطي بداية من نوفمبر: إنتاج الجزائر سيبلغ 007 .1 مليون برميل اعتبارا من نوفمبر    حسب تقديرات وزارة الفلاحة: تراجع استيراد اللحوم إلى 10 مليون دولار في 2021    يبحثون عن العودة بنتائج إيجابية في الذهاب: ممثلو الجزائر خارجيا يحدّدون ملعب الاستقبال    إحباط محاولات إدخال 14,39 قنطارا من الكيف عبر الحدود مع المغرب    الجزائر ستبقى مع الشعب الليبي إلى غاية تجاوز محنته    لبنة أخرى لتعزيز روابط الأخوة بين البلدين    مذكرة تعاون مالي مع السعودية    عبد القادر شافي رئيسا مديرا عاما لنفطال    قريشي رئيسا للجنة الخارجية بالبرلمان العربي    إضرابات واعتصامات رافضة لتجاهل المخزن لواقعهم المنكوب    تألّق الجزائر ومصر في منافسات الفردي    مولوجي بتصاميم "الزليج"    مواعيد مهمّة تنتظر النّخبة الوطنية    تفعيل المشاركة في الاتحاد البرلماني الدولي    عادات وتقاليد متوارثة احتفالا بمولد خير الأنام    قمة واعدة بين الرائد شباب قسنطينة ومولودية الجزائر    الاستثمار الفلاحي بتلمسان مفتوح أمام أرباب العمل    تتويج جزائري بالأولى والثالثة    انطلاق موسم الإبداع    700 مليار مجمدة في حسابات بلديات قسنطينة    أسبوع تحسيسي حول أخطار المفرقعات    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    اتفاقية لتنفيذ خدمات التأمين الخاص للأطباء ومستخدمي الصحة العمومية    التأكيد على تحسين الوضعية المهنية و الاجتماعية للفنان    تسوية 26 مشروعا خاص بالجمعيات والتعاونيات    الطبعة الأولى للمعرض الدولي للمختبرات التحليلية والتصوير الطبي من 26 إلى 29 أكتوبر بالجزائر العاصمة    جائزة "النبراس" الوطنية للإبداع الأدبي : قصيدة "ثورتنا ميثاق" تفوز بالمرتبة الأولى    استجيبوا لربكم    افتتاح الطبعة ال14 لمهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم بالجزائر    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    باتنة بالسرعة القصوى لإزالة القاذورات    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تأمل في المسار الإبداعي للثقافة الوطنية
احتفالية "الشعر لغة الوطن الشامخ"
نشر في المساء يوم 18 - 08 - 2022

إحياء لليوم الوطني للشعر، نظّمت عدد من الجمعيات تظاهرات ثقافية على شرف الكلم الجميل، استحضارا لروح شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكرياء الذي تتصادف الاحتفالية مع الذكرى الخامسة والأربعين لوفاته، عرفانا بدوره في إيصال صوت الثورة إلى العالم، حيث حملت قصائده الشعرية قيم النضال والمقاومة والكفاح ضد الاستعمار الفرنسي وإبراز الشخصية والهوية الوطنية. في هذا السياق، احتضن قصر الثقافة "مفدي زكرياء"، أمس الأربعاء، احتفالية أدبية خاصة تحت شعار "الشعر لغة الوطن الشامخ"، وذلك بمبادرة من وزارة الثقافة والفنون وبالتنسيق مع بيت الشعر الجزائري.
بالمناسبة، أشارت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، في كلمتها الافتتاحية وبحضور رئيس بيت الشعر الجزائري، سليمان جوادي، ونخبة من الشعراء والمختصين في الحقل الأدبي، إلى أنّ "الاحتفاء بالشعر الذي يرتبط بوفاة شاعر الثورة العظيم مفدي زكرياء في أجواء الاحتفال بالذكرى ال60 للاستقلال هي مناسبة نقف فيها وقفة تأمل وإجلال امام المعاني السامية التي تضمنها المسار الوطني الحافل بالتضحيات والبطولات التي وجدت لدى الشعراء صداها الجميل والجليل"، معتبرة "ستينية الاستقلال فرصة مواتية لتأمل المسار الإبداعي للثقافة الوطنية برمتها". وأضافت أنّه "في مجال البحث، يقتضي الأمر العمل على رصد الأشكال والممارسات الشعرية العريقة والمستحدثة وتسجيلها ودراسة سياقاتها الاجتماعية والثقافية والحفاظ على الاشكال المتميزة والنادرة والتعريف بها ونشرها، ووضعها في متناول المشتغلين بالأدب والثقافة".
وضمن المداخلات الأكاديمية المبرمجة لتنشيط التظاهرة الأدبية، تناولت الناقدة والباحثة الجامعية، أمينة بلعلى، إشكالية "الخطاب الشعري والتحولات"، حيث رصدت أهم المحطات التاريخية لتطور الشعر الجزائري وكذا علاقة الشعر الجزائري بالتحولات السوسيو-ثقافية كما اشارت إلى أهم المراجع التي فكّكت هذه المتغيرات، على غرار مؤلفات "شعراء الجزائر" للزاهري (1926) و"دراسة في الشعر الجزائري" لعبد الله الركيبي (1962) و"الشعر الجزائري الحديث واتجاهاته" لمحمد ناصر (1980).
وأشار الأستاذ عمر برداوي، في غضون مداخلته الموسومة "النزعة التفاؤلية في شعر الثورة الجزائرية"، إلى أنّه "من بين الجوانب الراقية للشعر الجزائري خلال فترة الثورة التحريرية والتي لم يمنحها النقاد الاهتمام المستحق، ظاهرة النزعة التفاؤلية التي ميزت القصائد الشعرية سواء على مستوى المضامين والمعجم اللغوي والصور الشعرية"، موضّحا أنّ "الشعراء الذين برزوا خلال هذه المرحلة وجدوا في الثورة فضاء خصبا للإبداع وامتلكوا إيمانا عميقا أن الخلاص من نير الاستعمار قريب، كما سجّلوا المكاسب الكبرى للثورة ومعاركها"، مستشهدا بتجارب الشاعرين مفدي زكرياء ومحمد العيد آل خليفة.
من جهته، تطرّق الباحث مباركي السعدي، إلى جوانب مفصلية من مساهمة "الشعر الحساني في مقاومة الاستعمار الحديث"، معتبرا المخزون الشعري الحساني المعروف بمنطقة تندوف تراثا ضخما وذاكرة تعج بشعر المقاومة ورفض الاستعمار كما لا تخلو النصوص الشعرية الحسانية، التي كانت مرافقة للبندقية، من أربعة محاور وهي "إعلان فتاوى الجهاد من طرف مشايخ المنطقة ضدّ الوجود الفرنسي، هجاء كلّ من يتعاون مع المستعمر، تصوير ونقل الوقائع والمعارك إلى جانب ذم كلّ من يتجنّد في صفوف الجيش الفرنسي".
بدوره، استعرض الباحث في التراث مولود فرتوني، موضوع "الإنسان والأرض والتحوّلات في شعر إيموهاق" مشيرا إلى أنّ "القصائد تعتمد على بناء هندسي قائم على نظام الشطر الواحد ولكلّ قصيدة وزن خاص، أما على مستوى المواضيع والتيمات، فلكلّ نص خاصيته وغالبا ما تتناول صراع الأجيال والهوية والحب والموت". وتميّزت أشغال اليوم الأول من التظاهرة بتقديم قراءات شعرية بمشاركة متنوعة، على غرار إبراهيم صديقي، مبروك بن نوي، شفيقة بوعيل، بشير قذيفة، تفكيك آمون وذلك بمرافقة موسيقية على آلة المزمار للفنان محمد ميلودي من تمنراست.
وتتواصل اليوم أشغال اليوم الثاني من التظاهرة الأدبية بتقديم مداخلات تشمل قراءات وتجارب ونصوص، على غرار "مقاربات تأويلية وجودية لنصوص شعرية" للدكتورة سليمة مسعودي، "الشعر الشعبي الجزائري.. المقاومة والنضال في عهد الاستعمار "لبشير بديار، "قراءة في شعر فاطمة منصوري .. تجربة الشعر والسجن من اجل الوطن" للدكتور احمد حمدي، "ثورة المقراني في الشعر القبائلي" للدكتور محمد ارزقي فراد، "الثورة الجزائرية في الشعر العربي" للدكتور عمر عاشور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.