تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المقاطعة الإدارية للحراش
بلديات تعيش واقع التحديات·· والتهيئة والإنارة من الأولويات
نشر في المساء يوم 13 - 01 - 2008

يشكل نقص الإنارة العمومية وعدم التهيئة على مستوى الأحياء الشعبية ببلديات المقاطعة الإدارية للحراش، أكبر الانشغالات والتحديات التي تواجه المسؤولين الجدد في المجالس المنتخبة للعهدة الجديدة·ويؤكد بعض المقيمين في الأحياء الشعبية بهذه البلديات، أن أحياءهم لا تزال مهمشة·· مستندين في طرحهم الى غياب التهيئة التي تمت بطرق فوضوية عبر فترات متفاوتة، وكانت أشبه بتجميل مناسباتي أملته الزيارات الميدانية لبعض المسؤولين·
ويذهب هؤلاء الى حد القول أن هذا الواقع بما يشكله من تحديات للمجالس الجديدة، ومن خلال تأثيره على حياة المواطنين، قد ساهم في تفشي ظواهر خطيرة، كاستفحال السرقة التي تمارس ليلا ونهارا، فضلا عن تفشي ظاهرة الحبوب المهلوسة والاعتداءات وغيرها من الممارسات التي كرسها التهميش والتسرب المدرسي وعدم التكفل الجاد بمتطلبات فئة الشباب·
ففي الحراش وعلى مستوى زنقة الدهاليز الثلاثة، يبدو أن واقع هذه الحارة لا يشجع على التطلع لما هو أفضل، فالدهاليز غارقة في مشاكلها اليومية، طرق هشة، أوحال، غبار، إنارة عمومية غائبة أو معطلة ومياه قذرة متسربة وأخرى صالحة للشرب لم تجد من يوقف تسربها·
ويقول سكان الدهاليز لقد تحول حينا الى بؤرة سوداء ليله لا يشبه محيط مدينته الكبيرة، التي تنعم بالأنوار والأضواء في غياب الإنارة العمومية، التي إن أضاءت يوما فإن دوامها من المحال، وهم من خلال هذه الوقفة يمنون أنفسهم في أن تكون رسالتهم وصلت الى مكتب الحاج عبزار رئيس المجلس الشعبي البلدي·
الانشغالات ذاتها نجدها لدى سكان بلدية بوروبة الجارة المنكوبة، التي غرقت على امتداد سنوات عديدة في ديونها وضعف ميزانيتها ومواردها، والتي تستحق التفاتة خاصة من سلطات ولاية العاصمة والمجلس الشعبي الولائي والمقاطعة الإدارية للحراش، باعتبار أن بلدية في وضع كهذا لابد من تصنيفها في خانة خاصة·والملاحظ أنه من خلال البرنامج الذي سطره المجلس الشعبي البلدي الجديد، أن بلدية بوروبة تحتاج إلى كل ما هو مفقود فيها، فهي بحاجة الى سكن لائق للقضاء على الصفيح، وفي حاجة الى تهيئة شاملة للقضاء على كل البؤر السوداء، كما أنها في حاجة الى مرافق عمومية كمركز للبريد وقاعات للرياضة·
وانطلاقا من هذا الواقع الذي يجعل بلدية بوروبة لا تقارن بغيرها من البلديات، بما في ذلك جاراتها، لا بد من الإشارة الى مشكل الإنارة العمومية بالدرجة الأولى، لأن بعض الأحياء بها تحجب الرؤية بها بمجرد أن يرخي الليل سدوله، حيث يعم الظلام وتصبح كل الممارسات السلبية مباحة·
ومن هنا يناشد السكان، المسؤولين الجدد، ضرورة معالجة هذا النقص ويقترحون في هذا الصدد تشجيع المبادرات المحلية، لأن الكثير من الأحياء تعاني من اضطراب في شبكة الإنارة العمومية وإصلاح العطب· أي عطب، خاصة داخل البؤر العشوائية، حيث يتطلب ذلك وجود فرق دائمة، وهم يرون الحل في تدعيم الجهد الذي تبذله مؤسسة الإنارة العمومية لولاية الجزائر (إرما)، باعتماد المؤسسات المحلية المختصة للعب دور مكمل، على غرار ما هو معمول به في بلديات أخرى بولاية العاصمة·
أما ببلدية باش جراح وبالرغم من بعض المحاولات الرامية إلى تحسين شبكة الإنارة العمومية وتهيئة الطرقات واستبدال قنوات الصرف القديمة بأخرى جديدة، فإن واقع الحال كذلك، يؤكد بأن هذه البلدية تبقى في حاجة الى التفاتة ملموسة لمكافحة الظواهر السلبية، وهي لا تزال في حاجة الى مرافق ومؤسسات تربوية وتثقيفية ورياضية وإلى تحرير المبادرات المحلية·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.