دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    انطلاق عملية اختيار المواقع لمكتتبي "عدل 2"    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    “باتيلي” يُفاجىء الجميع ويستدعي 9 لاعبين من القسم الثاني!    آخر أجل لدفع تكاليف الحج واستكمال الملف الإداري يوم 5 ماي المقبل    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    عز الدين دوخة: ” بلماضي يتصل بي بصفة دائمة للإطمئنان عني”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المقاطعة الإدارية للحراش
بلديات تعيش واقع التحديات·· والتهيئة والإنارة من الأولويات
نشر في المساء يوم 13 - 01 - 2008

يشكل نقص الإنارة العمومية وعدم التهيئة على مستوى الأحياء الشعبية ببلديات المقاطعة الإدارية للحراش، أكبر الانشغالات والتحديات التي تواجه المسؤولين الجدد في المجالس المنتخبة للعهدة الجديدة·ويؤكد بعض المقيمين في الأحياء الشعبية بهذه البلديات، أن أحياءهم لا تزال مهمشة·· مستندين في طرحهم الى غياب التهيئة التي تمت بطرق فوضوية عبر فترات متفاوتة، وكانت أشبه بتجميل مناسباتي أملته الزيارات الميدانية لبعض المسؤولين·
ويذهب هؤلاء الى حد القول أن هذا الواقع بما يشكله من تحديات للمجالس الجديدة، ومن خلال تأثيره على حياة المواطنين، قد ساهم في تفشي ظواهر خطيرة، كاستفحال السرقة التي تمارس ليلا ونهارا، فضلا عن تفشي ظاهرة الحبوب المهلوسة والاعتداءات وغيرها من الممارسات التي كرسها التهميش والتسرب المدرسي وعدم التكفل الجاد بمتطلبات فئة الشباب·
ففي الحراش وعلى مستوى زنقة الدهاليز الثلاثة، يبدو أن واقع هذه الحارة لا يشجع على التطلع لما هو أفضل، فالدهاليز غارقة في مشاكلها اليومية، طرق هشة، أوحال، غبار، إنارة عمومية غائبة أو معطلة ومياه قذرة متسربة وأخرى صالحة للشرب لم تجد من يوقف تسربها·
ويقول سكان الدهاليز لقد تحول حينا الى بؤرة سوداء ليله لا يشبه محيط مدينته الكبيرة، التي تنعم بالأنوار والأضواء في غياب الإنارة العمومية، التي إن أضاءت يوما فإن دوامها من المحال، وهم من خلال هذه الوقفة يمنون أنفسهم في أن تكون رسالتهم وصلت الى مكتب الحاج عبزار رئيس المجلس الشعبي البلدي·
الانشغالات ذاتها نجدها لدى سكان بلدية بوروبة الجارة المنكوبة، التي غرقت على امتداد سنوات عديدة في ديونها وضعف ميزانيتها ومواردها، والتي تستحق التفاتة خاصة من سلطات ولاية العاصمة والمجلس الشعبي الولائي والمقاطعة الإدارية للحراش، باعتبار أن بلدية في وضع كهذا لابد من تصنيفها في خانة خاصة·والملاحظ أنه من خلال البرنامج الذي سطره المجلس الشعبي البلدي الجديد، أن بلدية بوروبة تحتاج إلى كل ما هو مفقود فيها، فهي بحاجة الى سكن لائق للقضاء على الصفيح، وفي حاجة الى تهيئة شاملة للقضاء على كل البؤر السوداء، كما أنها في حاجة الى مرافق عمومية كمركز للبريد وقاعات للرياضة·
وانطلاقا من هذا الواقع الذي يجعل بلدية بوروبة لا تقارن بغيرها من البلديات، بما في ذلك جاراتها، لا بد من الإشارة الى مشكل الإنارة العمومية بالدرجة الأولى، لأن بعض الأحياء بها تحجب الرؤية بها بمجرد أن يرخي الليل سدوله، حيث يعم الظلام وتصبح كل الممارسات السلبية مباحة·
ومن هنا يناشد السكان، المسؤولين الجدد، ضرورة معالجة هذا النقص ويقترحون في هذا الصدد تشجيع المبادرات المحلية، لأن الكثير من الأحياء تعاني من اضطراب في شبكة الإنارة العمومية وإصلاح العطب· أي عطب، خاصة داخل البؤر العشوائية، حيث يتطلب ذلك وجود فرق دائمة، وهم يرون الحل في تدعيم الجهد الذي تبذله مؤسسة الإنارة العمومية لولاية الجزائر (إرما)، باعتماد المؤسسات المحلية المختصة للعب دور مكمل، على غرار ما هو معمول به في بلديات أخرى بولاية العاصمة·
أما ببلدية باش جراح وبالرغم من بعض المحاولات الرامية إلى تحسين شبكة الإنارة العمومية وتهيئة الطرقات واستبدال قنوات الصرف القديمة بأخرى جديدة، فإن واقع الحال كذلك، يؤكد بأن هذه البلدية تبقى في حاجة الى التفاتة ملموسة لمكافحة الظواهر السلبية، وهي لا تزال في حاجة الى مرافق ومؤسسات تربوية وتثقيفية ورياضية وإلى تحرير المبادرات المحلية·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.