تساقط الثلوج يتسبب في غلق عدة طرق باقليم ولاية قالمة    توقيف 13 شخصاً تورطوا في عرقلة الانتخابات البويرة    لعمامرة يدعو إفريقيا الى التحدث بصوت واحد في مجلس الأمن    التحضير لاستحداث مدرسة عليا لتكوين أساتذة الطور الثانوي    فخّ التحالفات    مجلس الأمة يشيد ب الديمقراطية الراقية    972 ألف برميل يوميا حصة إنتاج الجزائر    العودة إلى التقاعد النسبي ودون شرط السن مستحيلة حالياً    تسجيل 7320 ملف ومعالجة 4408 ملف خلال 15 سنة    نريد الاستفادة من خبرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار    تأجيل جلسة إعادة محاكمة المتهمين في قضية سوناطراك 1    الجريدة النسوية الجزائرية تعرب عن "غضبها الكبير"    المغرب وإسرائيل يدوسان على القانون الدولي خلف ستار التطبيع    التأكيد وحسم التأهل قبل موقعة "الفراعنة "    التأكيد على ضرورة تدعيم التعاون والتنسيق بين الدول في مجال مكافحة الإرهاب    صالون الجزائر الدولي للكتاب.. العودة    قرار وزاري قريبا لتحديد المناصب العليا لمنتسبي قطاع الشؤون الدينية    65 هو عدد أئمة الإفتاء في الجزائر    براهيمي تبرز جهود الجزائر في التخفيف من آثار تغيّر المناخ    المصادقة على دفاتر التعليمات التقنية للأشغال العمومية    ميرازيق.. من أبرز المواهب التي تسعى للتألّق    مسرحية «شكسبير وجماعتو» في الافتتاح    إحياء ذكرى المبايعة الأولى للأمير عبد القادر    أتليتيكو مينيرو يحرز لقب الدوري البرازيلي    مبابي يقرّر الانتقال إلى ريال مدريد    أجهزة ل 180 من ذوي الهمم بالشلف    الزمكانيّة المصاحبة للنصوص الأدبيّة وأثرها في توجيه النصّ    تفاؤل بالتّوصّل لاتّفاق حول النّووي الإيراني    سيف الإسلام القذافي يعود للسّباق الرّئاسي    كورونا: 191 إصابة جديدة, 156 حالة شفاء و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    منظمة اكوادورية تندد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في الصحراء الغربية    أول أوكسيد الطلاق في القرن الحالي    الغاز يودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    "أتمنى تجنب الفراعنة في فاصلة المونديال وأنصح محرز بالرحيل عن المان سيتي "    كريستيانو رونالدو يكسر حاجز 800 هدف    فضيحة احتيال جديدة في الكرة الإيطالية..    مدرب نيس يواصل تحدي بلماضي    قطاع التعليم العالي بالجزائر يحتاج إصلاحات عميقة    الرفع من وتيرة الإنجاز لاستلام المحطة الجوية أواخر ديسمبر    محمود عباس يزور الجزائر    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    عقوبات غربية جديدة على بيلاروسيا    تعليق رخصة شركة ريماز    التحالف المغربي-الصهيوني يجمع بين نظامين توسعين إقليميين    تفكيك شبكة اجرامية مختصة في تنظيم رحلات الهجرة غير الشرعية    فرقة ال BRI تحجز مخدرات بحوزة مسبوق قضائيا بباتنة    مكتتبو "عدل" ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية باتنة    مقترح بشن حركة احتجاجية شاملة في قطاع التربية لهذه الأسباب    متحور "أوميكرون" سينتشر في هذه الدول قريبًا    تأمينات: القوة المالية للشركة الجزائرية للتأمينات تحظى بتصنيف "مرض"    تساقط كثيف للثلوج التي يصل علوها إلى 900 متر    هل وصل متحور "أوميكرون" إلى الجزائر؟.. مدير معهد باستور يكشف    نحو فرض حجر صحي إجباري للقادمين من 8 دول إفريقية    مسار ومنجزات اللغوي الجزائري أمحمد صافي المستغانمي موضوع ملتقى دولي قريبا    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزارة الصحة تكشف عن الإطار التصوري والمسار العملياتي لمسعى إصلاح المستشفيات
نشر في المسار العربي يوم 05 - 05 - 2021

كشفت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عن الإطار التصوري والمسار العملياتي لمسعى إصلاح المستشفيات الذي من شأنه إرساء أسس إعادة بناء المنظومة الوطنية للصحة بصورة "توافقية".
وضمنت الوزارة في وثيقة أصدرتها اليوم الأربعاء المحاور الكبرى لعملية الإصلاح، مؤكدة بأن هذه الوثيقة تشكل أول مرجع مشارك حول مسعى إصلاح المستشفيات الذي جاء ليرسم المرحلة الأولى للحوار ويمهد للمرحلة الثانية بهدف إرساء أسس إعادة بناء المنظومة الوطنية للصحة بصورة "توافقية"، مؤكدة بأن إصلاح المستشفيات يعد "مسعى لا غنى عنه" وبأنه يحظى بإرادة والتزام سياسي ضمن مسار عملياتي براغماتي يعتمد على المقاربة التشاركية والإجماع.
وينصب تركيز الوثيقة بداية على تحديد الإطار التصوري للإصلاح للتأكيد على مدى "ضرورة شروع الجزائر فورا في عملية الإصلاح رغم الأزمة الصحية الناتجة على تفشي فيروس كوفيد-19 على ضوء الالتزام السياسي في أعلى مستويات الدولة والحكومة وكذا تطلعات التغيير التي لا طالما عبر عنها مهنيو ومرافقو الصحة والمجتمع المدني".
وذكرت الوثيقة في هذا الصدد بإيلاء رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اهتماما "بالغا" لضمان حماية صحية ناجعة للسكان وللتصدي لخطر جائحة أو أزمة صحية تهدد الأمن الوطني من خلال التزامه رقم 45 في مجال الصحة العمومية الذي ينص على "ضمان حصول جميع المواطنين على رعاية صحية عن طريق رفع الحصص المخصصة لقطاع الصحة من الناتج المحلي الإجمالي وكذا من خلال قراره الشروع في عملية إعادة البناء الشامل للمنظومة الوطنية للصحة".
ومن بين مبررات الإصلاح، تطرقت الوزارة إلى "التطلع الدائم" لكافة الفاعلين في قطاع الصحة خلال المرحلة الأولى من الحوار والتشاور منذ شهر أول 2020 لعملية الإصلاح وكذا إلى "الضرورة العاجلة والملحة" التي يكتسيها الظرف بفعل جائحة كورونا التي استدعت "إعادة النظر" في كافة المنظومة الصحية بهدف خلق "مرونة أكبر" في التعامل مع الأزمات الصحية وتسليح السكان بالقدرات الكافية.
وبالنسبة لأهداف وغايات هذا الإصلاح، فتتمثل –حسب الوثيقة– في "إعادة بناء المنظومة الوطنية للصحة حول المبادئ التوجيهية وتسجيل تطوير وتنمية هذه المنظومة في إطار التخطيط الاستراتيجي عبر إعداد البرنامج الوطني بتنمية الصحة إضافة إلى توحيد المنظومة الوطنية".
ومن بين الأهداف أيضا، تطوير منظومة وطنية للصحة تأخذ بعين الاعتبار "ضرورة" ضمان ثلاثية الاحتياجات (ترقية الصحة والوقاية من الأمراض والحوادث والتكفل بالمرضى).
وبخصوص المقاربة المنهجية لإصلاح المستشفيات، أوضح ذات المصدر بأنه تم تصور "ديناميكي" يهدف إلى الجمع بين التشاور والتفكير والعمل مع كل الأطراف الفاعلة بما في ذلك المجتمع المدني مع إدراج أدوات العصرنة الضرورية والاستفادة في نفس الوقت من كل الأعمال السابقة واتخاذ القرارات على أساس معطيات موضوعية.
وفيما تعلق بالمسار العملياتي الرامي إلى إرساء مسعى إصلاح المستشفيات فإنه يقوم على المدى القصير أساسا على إنشاء فوج عمل تحضيري مكلف بتشكيل رصيد وثائقي وإعداد جرد عام للوضعية ليشرع بعدها على المدى المتوسط في جملة من التدابير الهادفة إلى وضع أدوات الإصلاح من أهمها رقمنة القطاع ونظام التقاعد والحسابات الوطنية للصحة وتبسيط الإجراءات وإزالة الطابع المادي لها بغرض مكافحة البيروقراطية زيادة على إرساء قواعد لامركزية تسيير المنظومة الوطنية الصحية.
وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أمر الأحد الماضي خلال اجتماع مجلس الوزراء، بتحديد رزنامة "واضحة" لتنفيذ مشروع إصلاح المستشفيات، مع تأكيده على "ضرورة مراجعة تنظيم مصالح الاستعجالات وباقي الأقسام الاستشفائية، بما يصلح علاقة المواطن بالمستشفى".
كما أمر الرئيس تبون، في ذات الإطار، ب"الشروع في الحوار مع مختلف الشركاء الاجتماعيين في قطاع الصحة من أجل مراجعة الوضعية الاجتماعية والمهنية للعمال" و"إعداد تصور يراعي الفعالية في الخدمة المدنية بهدف تشجيع الكفاءات الوطنية وحماية الصحة العمومية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.