الإعلان عن إطلاق مشروع المستشفى البيطري بداية سبتمبر    «والدي سر تفوقي وحلمي أن أكون طبيبة»    مخارج النفق؟    توجيه 155 اعذار للفلاحين المتقاعسين    الغرباء يحملون الوطن في القلوب    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    الجزائريون خرجوا «ڤاع» في مليونية تاريخية ترحيبا بالمحاربين    «مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال»    الشعب يخص رفقاء محرز بإستقبال الأبطال    الصحافة العالمية تشيد ب«الخضر» وتركز على صدمة ماني    تعرض 30 شخصا لأزمات نفسية ببلعباس وإغماءات بتلمسان    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    تحديد نقاط لبيع الأضاحي عبر الوطن    أزياء تاريخية تكشف روائع التراث الزياني والعثماني والأندلسي    أهازيج فلكلورية وحلقات قرآنية    «العيش معا بسلام».. الدرس من الجزائر    حازم إمام: «تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها»    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    حرب المضائق البحرية تشتد بين إيران والدول الغربية    ارتفاع ب850 بالمائة في ماي 2019    ميهوبي يؤكد تمسك الحزب بالحوار وبالانتخابات    منذ بداية السنة الجارية‮ ‬    بعد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو    بسبب تدمير أمريكا لطائرة مسيرة إيرانية    تيارت‮ ‬    المسيلة    المصادقة على 800 مشروع استثماري    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    الجزائر تسترجع فرحة "أم درمان" بنيلها الكأس الإفريقي    التهاني تتهاطل على أبطال إفريقيا    بونجاح يحوّل دموعه إلى "نجاح"    جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬    دافعت عن أرضية عين البنيان‮ ‬    رئيس الدولة يخص أبطال إفريقيا باستقبال رسمي    تيسمسيلت‮ ‬    وفاة‮ ‬15‮ ‬شخصا وإصابة‮ ‬46‮ ‬آخرين    جلاب‮ ‬يشهر سيف الحجاج    بعد الأزمة المالية لمجمع‮ ‬وقت الجزائر‮ ‬    في‮ ‬مسيرات العودة شرق قطاع‮ ‬غزة    إلى أجل‮ ‬غير مسمى    في‮ ‬إطار برنامج‮ ‬عطل في‮ ‬سلام‮ ‬    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحوالمياه الإقليمية الإيرانية    مهرجان دولي للتذوق بمشاركة 5 دول بوهران    تفكيك شبكة تمتهن السرقة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    تطهير شعبة الحبوب متواصلة    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاولات ترامب تسوية قضية الحدود تصطدم ب"جدار" ديمقراطي
نشر في المواطن يوم 25 - 12 - 2018

فشلت آخر محاولة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب للحصول على موافقة الديمقراطيين بشأن خطة تفتح الطريق أمام تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك بقيمة 5.7 مليار دولار وتنهي الأزمة السياسية الناجمة عن هذا الموضوع. وعرض الرئيس ترامب تسوية تشمل توفير الحماية القانونية لمئات الآلاف من المهاجرين مقابل تمويل خطته لبناء الجدار بما ينهي أزمة الإغلاق الحكومي المؤقت، لكن الديمقراطيين رفضوا مسبقا الصفقة المقترحة. وفي خطاب ألقاه السبت من البيت الأبيض اقترح ترامب توفير حماية مؤقتة للمهاجرين تتضمن دعما إنسانيا بقيمة ثمانمئة مليون دولار، وتأجيلا لثلاث سنوات لتطبيق إجراءات ترحيل المطالَبين حاليا بمغادرة البلاد. وقال إن المعنيين بمقترحه هم 700 ألف شخص يُعرفون ب«الحالمين"، وهي تسمية خاصة بالمهاجرين في وضع غير قانوني الذين وصلوا إلى الولايات المتّحدة قاصرين. كما يشمل المقترح 300 ألف مهاجر آخرين بعد انتهاء الوضع الخاص الذي كان يحميهم في الولايات المتحدة. ويقضي هذا المقترح كذلك بمنح حق العمل لمن سيشملهم تمديد الحماية القانونية المؤقتة. ووصف الرئيس الأميركي العرض الذي قدمه بأنه بادرة حسن نية، لكنه تمسك في المقابل بمطلبه المتمثل في أن يقر الكونغرس ضمن ميزانية الحكومة الفدرالية تمويلا بقيمة 5.7 مليارات دولار لاستكمال الجدار الحدودي الذي تم بالفعل بناء أجزاء منه في السنوات السابقة لحكم ترامب. ودعا ترامب إلى التوصل لحل أزمة الإغلاق الجزئي للحكومة المستمر منذ 22 ديسمبر الماضي، قائلا إنه يتعين الابتعاد عن الأصوات التي لا تريد التوافق. كما قال إن إدارته تسعى إلى ضمان قانون للهجرة يعكس القيم والتقاليد الأميركية، مضيفا أنه التزام بذلك في حملته الانتخابية بهدف معالجة مشاكل الهجرة. وشدد مرة أخرى على ضرورة حماية الحدود الجنوبية لبلاده، واقترح في هذا الإطار توفير ثمانمئة مليون دولار لمكافحة المخدرات. ووفق تعبير الرئيس الأميركي، فإن تشييد جدار فولاذي على الحدود مع المكسيك سيؤدي إلى تراجع مشاكل المخدرات وتهريب البشر، وقال إن آلاف الأميركيين يفقدون حياتهم جراء المخدرات، ومعظم الممنوعات تتسرب عبر حدودنا الجنوبية.
معارضة ديمقراطية
وقد رفض الديمقراطيون مسبقا مقترحات الرئيس ترامب التي سربتها وسائل الإعلام قبل ساعات من خطابه. وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إن الديمقراطيين كانوا يأملون أن يكون الرئيس مستعدا في النهاية لإعادة فتح الحكومة، والمضي قدما في مناقشة ضرورية لحماية الحدود.ووصفت بيلوسي عرضه بأنه تجميع لمبادرات مرفوضة مسبقا، وقالت في بيان إن خطة ترامب لا تعبر عن حسن نية لإعادة الحياة إلى طبيعتها، ومن غير المرجح أن تمر في مجلسي النواب والشيوخ. وأضافت أن اقتراحات الرئيس جزء من محاولة للفوز بصفقة مع الكونغرس تسمح بإعادة فتح العديد من المؤسسات الفدرالية. وقال مراسل الجزيرة فادي منصور إن المواقف التي صدرت قبيل الخطاب بينت أن الديمقراطيين يرفضون هذه التسوية على قاعدة رفضهم من حيث المبدأ بناء الجدار الحدودي، مع تأكيدهم في الوقت نفسه على اتخاذ إجراءات لتأمين الحدود. وفي مقابل المواقف المعترضة التي عبر عنها العديد من الساسة الديمقراطيين عبر قادة جمهوريون عن دعمهم مقترح ترامب. وفي هذا الإطار، أشاد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ السيناتور ميتش ماكونيل بقيادة ترامب واقتراحه الذي وصفه بالجريء. وقال ماكونيل في تغريدة على تويتر "إنه يحيي رئيس الولايات المتحدة لقيادته اقتراح هذا الحل الجريء لإعادة فتح الحكومة وتأمين الحدود واتخاذ خطوات مؤيدة من الحزبين لمعالجة قضايا الهجرة الحالية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.