أسعار النفط تتراجع بنسبة 5 بالمئة    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    الفاف تمنع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية    أليو سيسي:”الجزائر والسنغال هما المرشحان للتأهل عن المجموعة الثالثة”    بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    إبتداء من الموسم القادم    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة
نشر في المواطن يوم 18 - 04 - 2019

خرج مواطنون يوم الخميس في مسيرات سلمية عبر ولايات الوطن مطالبين بتغيير النظام ورفض إجراء انتخابات رئاسية في جويلية المقبل حسبما لاحظه مراسلو وأج.
ففي وسط البلاد، وبالذات بتيزي وزو، شارك ممثلون منتخبون للمجالس الشعبية و الولاية و الوطنية (المجلس الشعبي الوطني و مجلس الأمة) في مسيرة سلمية جابوا خلالها شوارع المدينة مطالبين بتغيير نظام الحكم الحالي والتعبير عن رفضهم للانتخابات الرئاسية المقبلة. و تجمع رؤساء حوالي ثلاثين بلدية من الولاية معترف بهم من قبل الأوشحة التي كانوا يضعونها و كذلك رئيس المجلس الشعبي الولائي و منتخبين من مختلف التشكيلات السياسية بما في ذلك جبهة القوى الاشتراكية التي كانت حاضرة بقوة و التجمع الوطني الديمقراطي و جبهة التحرير الوطني بالإضافة إلى الأحرار في ساحة المتحف بوسط المدينة قبل بدء مسيرتهم نحو مقر الولاية مرورا بنهج عبان رمضان. و خلال هذه المظاهرة التي لم يشارك فيها منتخبو التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، جدد رؤساء البلديات رفضهم للمضي قدماً في مراجعة القوائم الانتخابية والتحضير للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في 4 يوليو القادم. و في تصريح لهم للصحافة أكدوا أنه "استجابة لدعوة الناخبين تحسباً لانتخابات رئاسية مخزية تتعارض مع إرادة ملايين الجزائريين، نرفض من حيث المضمون والشكل المشاركة في هذا الحدث و ندينه بقوة". وخلال هذه المسيرة، استذكر رؤساء البلديات المحتجين من خلال لافتات وشعارات "رفضهم" للمشاركة في عملية تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة وفي جميع جوانبها وفي مراحلها المختلفة ''. كما ناشدوا المسؤولين المنتخبين من الولايات الأخرى بالالتزام بنهجهم "لإجهاض هذا التصويت الذي رفضه الشعب الجزائري مسبقا". و لدى وصولهم إلى النصب التذكاري ل 128 شهيدًا من الربيع الأسود (أبريل 2001) المتواجد بمحور تقاطع جرجرة ، وقف المنتخبون دقيقة صمت على روحهم قبل مواصلة مسيرتهم نحو مقر الولاية حيث قدم رؤساء البلديات إلى المدير المحلي للتنظيم والشؤون العامة قراراتهم الفردية لرفض مراجعة قوائم الناخبين و التحضير للانتخابات الرئاسية القادمة. يذكر أنه تم اتخاذ قرار تنظيم هذه المسيرة في اجتماع للمسؤولين المنتخبين المنعقد الثلاثاء الماضي بمقر المجلس الشعبي الولائي أين لوحظ في هذا الاجتماع مغادرة منتخبو التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (الأرسيدي). وفي بجاية، من جهتهم نظم المنتخبون المحليون (بالبلديات و المجلس الشعبي الولائي) مدعومين بعدد من البرلمانيين اليوم الخميس تجمعا احتجاجيا بمقر الولاية للتعبير عن رفضهم للانتخابات الرئاسية المقبلة مجددين قرارهم رفض تأطير هذه الانتخابات ماديا و إداريا. و رفع هؤلاء شعارات "أولاش الفوت أولاش" "لا لتنظيم الانتخابات" داعين إلى مقاطعة هذا الموعد الانتخابي. و شارك 48 من رؤساء بلديات ولاية بجاية التي تضم 52 بلدية بالإضافة إلى غالبية أعضاء المجلس الشعبي الولائي فضلاً عن منتخبين من البلديات في هذا التجمع الذي تخللته في وقت لاحق اجتماع تنسيقي بقاعة المؤتمرات حيث أبدى كل واحد منهم رفضه لهذا الموعد الانتخابي و تمسكهم بخطوة الحراك الشعبي العام الهادف إلى "عدم المشاركة". و خلال هذا الاجتماع تم تنصيب تنسيقية رؤساء البلديات و التي ستكون مهمتها تنسيق الإجراءات التي يجب تنفيذها جماعيًا في هذا المنظور. وببومرداس ، نظم موظفو جهاز العدالة، أمناء الضبط و الأسلاك المشتركة، وقفة إحتجاجية سلمية أمام مبنى مجلس قضاء بومرداس بعاصمة الولاية دعما لمطالب الحراك الوطني المنادي بالتغيير الشامل، سادها الهدوء و السلمية . و ردد و رفع المحتجون خلال هذه الوقفة الإحتجاجية شعارات سياسية متعددة على غرار إستقلالية القضاء و حرية التعبير و التغيير السياسي الشامل و مساندة مطالب الحراك الوطني و رحيل كل رموز السلطة قبل أن ينصرفوا بعد ذلك في هدوء تام. أما بغرب البلاد، وبالذات بوهران، نظم عمال قطاع الثقافة وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الولائية للثقافة مساندة للحراك الشعبي ومطالبين ب"الحق في ثورة ثقافية" و"فتح ملفات الفساد التي طالت القطاع الثقافي" . وقد شارك في هذه الوقفة التى تزامنت مع إنطلاق تظاهرة شهر التراث عمال من مختلف المؤسسات التابعة للقطاع حاملين شعارات " تفعيل المادة 7 و 8 من الدستور " و"لا شرعية لوزيرة الثقافة" و" ثورة ثقافية .. حق" و"شعب بدون ثقافة كإنسان بدون لسان". كما طالب المحتجون في هذه الوقفة التي عرفت مشاركة مثقفون، برد الاعتبار للتراث الوطني وبحرية التفكير و كذا "فتح ملفات الفساد" بقطاع الثقافة. للاشارة، تم تأجيل المعرض حول "الطاحونة عبر التاريخ" الذي كان مقررا تنظيمه اليوم بالمتحف العمومي الوطني "أحمد زبانة" لوهران الى يوم السبت القادم بسبب هذه الوقفة الاحتجاجية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.