حبوب: تموين مطاحن السميد بالمادة الاولية مستمر خلال الفاتح من نوفمبر    ماكرون: أتفهم أن الرسوم الكاريكاتورية قد "تصدم" لكنني أدين العنف    الاتحادية الجزائرية للجيدو: اكتشاف حالة إيجابية واحدة بكورونا    الديوان الوطني للحج والعمرة يحضر لعودة رحلات العمرة    إطلاق الطبعة الأولى ل "منتدى النقل" يوم الإثنين المقبل    أمن باتنة يسطر مخططا امنيا تزامنا واستفتاء الدستور    ليبيا: اجتماع اللجنة العسكرية (5 + 5) في مدينة غدامس    ماكرون: أتفهم مشاعر المسلمين ولا أتبنى الرسوم المسيئة    مظاهرات الكركرات رد قوي على تمادي المغرب في انتهاكاته وفي مسرحية فتح "الاكشاك الديبلوماسية"بالاراضي المحتلة    السيد شنين يشارك من 1 الى 4 نوفمبر في أشغال المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي    إرهاب الطرقات: 20 قتيلا و 260 جريحا خلال 48 ساعة    وفاة الممثل البريطاني المشهور شون كونري (جيمس بوند) عن عمر ناهز 91 عاما    انطلاق الاستفتاء بمكاتب متنقلة بمناطق نائية بالأغواط وبشار وأدرار    البيض: تكريم المتفوقين الأوائل في الإمتحانات الرسمية للأطوار الثلاثة    إعلان حالة الطوارئ في مدينة تشيليابينسك الروسية جراء حريق في مستشفى    سكيكدة:سجن تاجر مخدرات7سنوات    آفة العنصرية والكراهية.. الصناعة والتسويق    إطلاق الشبكة الوطنية لمكتبات المطالعة وإشادة بالمنجزات والإخترعات بالمكتبة الرئيسية    غوارديولا يدفع بمحرز أساسيا في مواجهة شيفيلد    تسليم مفاتيح 2951 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار بمعسكر    توقيف معلم بلجيكي عرض رسوما مسيئة للرسول    المدية: إسعاف وإنقاذ 4 مختنقين بغاز co    أم البواقي.. توقيف شخصين وحجز أزيد من 10 آلاف قرص مهلوس    ترودو: حرية التعبير ليست بلا حدود    سونلغاز: "ربط 237 ألف منزل جديد بالغاز في 2020"    شرفي: استخدام البطاقية للانتخابات من قبل وزارة الداخلية يحتاج إلى ترخيص منا    "الكاف" تكشف عن الموعد النهائي لرابطة أبطال إفريقيا    سونلغاز: ربط 237.000 منزل جديد بالغاز الطبيعي    إرتفاع حصيلة زلزال تركيا إلى 25 حالة وفاة    عرض خاص.. من تسعد أرمل في الستين؟    إمارة مكة تكشف تفاصيل حول حادثة اقتحام السيارة للحرم المكي    وكالات اتصالات الجزائر تفتح غدا الأحد    تفاصيل اقتحام سيارة للحرم المكي    افتتاح قاعة الصلاة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    الطاقم الطبي متفائل بنتائج الفحوصات والحالة الصحية للرئيس تبون مستقرة    أكد أحقية الجزائريين بمعرفة تاريخهم ككل..شيخي:    مدير الادارة العامة لفريق مولودية الجزائر يؤكد:    الحكومة تدعو المواطنين لتوخي الحذر وتكشف:    الفريق شنقريحة يؤكد:    وصفه ب المحطة الحاسمة للجزائر    في إطار التحول الطاقوي الوطني    حكم مَن سَهَا فوجد الإمام رفع من الرّكوع أو السّجود    رسول الرّحمة وجرائم فرنسا ضدّ الإنسانية!!    التوصل إلى نتائج واضحة للقاح كورونا قبل نهاية السنة    عواد , كوريبة وزرقين ينقذون ميركاتو الجمعية    إقبال كبير على جبال «القور» ببريزينة    نص حر    مصادرة 139 كلغ لحم فاسد    تخصيص122 ألف هكتار للمحاصيل الكبرى    غلق 7 آبار بمنطقتي الحاسي و مسرغين    مليار سنتيم لبعث المشاريع التنموية    المطالبة بحصة من محلات "عدل" للشباب    المنتخب الوطني في تربص من 6 إلى 16 نوفمبر    الرياضيون جاهزون للمواعيد القادمة    الحفاظ على ذاكرة الرياضة الجزائرية مهمة الجميع    كتاب"دولة الجزائر البحرية.." رد على المشككين    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان دوار سيدي عبد الله بغليزان يشتكون من التهميش
قطار التنمية لم يصل بعد تراب بليتهم
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

اشتكى سكان دوار سيدي عبد الله المعروف بدوار أولاد مني الذي يضم أزيد من 150عائلة ، التابع إقليميا لبلدية مديونة بغليزان، من عدة مشاكل نغصت على حياتهم اليومية منذ عدة سنوات خلت ،على غرار اهتراء الطرقات وغياب الماء الشروب، وانعدام السكن الريفي ، مناشدين المسئول الأول للجهاز التنفيذي بالولاية ،التدخل العاجل لتحسين ظروفهم المعيشية.
ويطالب قاطنو الدوار بتهيئة الطريق الممتد على مسافة 8 كلم ،الذي يربطهم بالعالم الخارجي والبلدية مركز مديونة، الذي تآكلت حوافه وانتشرت به الحفر العميقة، حيث أضحى لا يصلح اليوم حتى لمرور الجرارات، خاصة خلال تهاطل الأمطار ،وهو الوضع الذي يرغم سكان دواوير الخراربة وسيدي الملياني، وغيرهم على نقل مرضاهم على ظهور الدواب للوصول إلى العيادة متعددة الخدمات بسيدي أمحمد بن علي قصد العلاج، بل أصبح كل مقيم بأحد هذه الدواوير مضطرا لترك زوجته الحامل لأيام عند أقاربه بمنطقة الظهرة لتجنب مشقة حملها على كتفيه إن حدث وجاءها المخاض، مؤكدين بأنهم راسلوا السلطات المعنية عدة مرات دون أن تؤخذ مطالبهم بعين الاعتبار وكل ما حصلوا عليه مجرد وعود ملوا سماعها ،وأن حالة الطريق هذه ستنعكس سلبا على أطفالهم المتمدرسين المضطرين للسير على الأقدام ذهابا وإيابا لعدة كيلومترات من أجل اللحاق بحافلة النقل المدرسي التي تتوقف بعيدا عنهم لعدم قدرتها على السير بهذا الطريق .
ويضاف إلى هذا مشكل انعدام مياه الشرب، حيث أصبحت الأودية والشعاب المجاورة والدلاء، الذي أعي بهائمهم صيفا هو الحل بالنسبة لهم، كما أن الغالبية منهم محرومون من نمط السكن الريفي رغم أن الملفات التي قدموها للسلطات منذ أشهر لازالت تملأ الرفوف بالمكاتب بالولاية وأملهم في تدخل الخيرين في هذا الوطن لإصلاح الطريق وإعادة تهيئته وتوفير الماء لهم ومنحهم الحق في السكن الريفي .
وفي ذات السياق استغرب مجموعة من قاطني الدوار ، من عدم استفادتهم من الغاز الطبيعي رغم أن عديد الدواوير المحاذية لهم استفادت من هذه المشاريع حيث لا يزال أبناؤهم المتمدرسون يدرسون بأقسام تتحول في فصل الشتاء إلى ثلاجات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.