أرقام مرعبة حول السرطان بالجزائر    سيتم اقتطاعه من صندوق الضمان والتضامن للجماعات امحلية    سلام عليك سمير ممكن تبعتلي    في عرضه أمام أعضاء لجنة المالية والميزانية،كمال عيساني    اتصالات الجزائر تشارك في الطبعة الثامنة ل «معرض حاسي مسعود 2019»    برناوي : ” لا توجد دولة في إفريقيا تمتلك منشآت أفضل من الجزائر”    برناوي : ” لا توجد دولة في إفريقيا تمتلك منشآت أفضل من الجزائر”    برناوي : ” لا توجد دولة في إفريقيا تمتلك منشآت أفضل من الجزائر”    محرز يساهم في فوز مانشستر سيتي الكبير على أتلانتا الإيطالي    المنتخب الوطني يفوز على إيرلندا ويبلغ نصف النّهائي    إدارة الوفاق توافق على بيع بوقلمونة لأحد الأندية السّعودية    ميهوبي: “مستقبل الجزائر مرهون بنجاح المسار الانتخابي”    بوقادوم: “الجزائر تربطها علاقات احترام متبادل مع روسيا”    متى يعبّد الطّريق المؤدّي إلى عاصمة الولاية؟    أحكام من 3 إلى 5 سنوات سجنا نافذا للمتورطين في قضية النصب على 100 حاج بميلة    إرهاب الطرقات يحصد أرواح 4 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    أسعار النفط فوق ال60 دولارا بعد تراجع "مفاجئ" في المخزونات الأمريكية    منظومة الضمان الاجتماعي في حاجة لإصلاحات تضمن التوازن على المدى البعيد    عبد المجيد عطار يدعو إلى تأجيل النظر في قانون المحروقات    “التونسيون اختاروا الحرية والديمقراطية ولن يتراجعوا عنها    ويستمر إستنزاف أموال الخزينة .. !    3 ديسمبر القادم موعد أول رحلة نحو البقاء المقدسة مع “إير آلجيري”    المركز الوطني للسينما والسمعي البصري .. يحيي ذكرى موسى حداد    سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    زيادة ب 11 بالمائة في إنتاج البطاطا الموسمية في قسنطينة    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    فتح 20 فرعا جامعيا مختصا في السياحة    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    لوحات ترفع سقفها للأمل    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان دوار سيدي عبد الله بغليزان يشتكون من التهميش
قطار التنمية لم يصل بعد تراب بليتهم
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

اشتكى سكان دوار سيدي عبد الله المعروف بدوار أولاد مني الذي يضم أزيد من 150عائلة ، التابع إقليميا لبلدية مديونة بغليزان، من عدة مشاكل نغصت على حياتهم اليومية منذ عدة سنوات خلت ،على غرار اهتراء الطرقات وغياب الماء الشروب، وانعدام السكن الريفي ، مناشدين المسئول الأول للجهاز التنفيذي بالولاية ،التدخل العاجل لتحسين ظروفهم المعيشية.
ويطالب قاطنو الدوار بتهيئة الطريق الممتد على مسافة 8 كلم ،الذي يربطهم بالعالم الخارجي والبلدية مركز مديونة، الذي تآكلت حوافه وانتشرت به الحفر العميقة، حيث أضحى لا يصلح اليوم حتى لمرور الجرارات، خاصة خلال تهاطل الأمطار ،وهو الوضع الذي يرغم سكان دواوير الخراربة وسيدي الملياني، وغيرهم على نقل مرضاهم على ظهور الدواب للوصول إلى العيادة متعددة الخدمات بسيدي أمحمد بن علي قصد العلاج، بل أصبح كل مقيم بأحد هذه الدواوير مضطرا لترك زوجته الحامل لأيام عند أقاربه بمنطقة الظهرة لتجنب مشقة حملها على كتفيه إن حدث وجاءها المخاض، مؤكدين بأنهم راسلوا السلطات المعنية عدة مرات دون أن تؤخذ مطالبهم بعين الاعتبار وكل ما حصلوا عليه مجرد وعود ملوا سماعها ،وأن حالة الطريق هذه ستنعكس سلبا على أطفالهم المتمدرسين المضطرين للسير على الأقدام ذهابا وإيابا لعدة كيلومترات من أجل اللحاق بحافلة النقل المدرسي التي تتوقف بعيدا عنهم لعدم قدرتها على السير بهذا الطريق .
ويضاف إلى هذا مشكل انعدام مياه الشرب، حيث أصبحت الأودية والشعاب المجاورة والدلاء، الذي أعي بهائمهم صيفا هو الحل بالنسبة لهم، كما أن الغالبية منهم محرومون من نمط السكن الريفي رغم أن الملفات التي قدموها للسلطات منذ أشهر لازالت تملأ الرفوف بالمكاتب بالولاية وأملهم في تدخل الخيرين في هذا الوطن لإصلاح الطريق وإعادة تهيئته وتوفير الماء لهم ومنحهم الحق في السكن الريفي .
وفي ذات السياق استغرب مجموعة من قاطني الدوار ، من عدم استفادتهم من الغاز الطبيعي رغم أن عديد الدواوير المحاذية لهم استفادت من هذه المشاريع حيث لا يزال أبناؤهم المتمدرسون يدرسون بأقسام تتحول في فصل الشتاء إلى ثلاجات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.