بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن يسجل 3914 قضية مخدرات بالجزائر خلال سنة 2014
نشر في اليوم يوم 21 - 11 - 2015

تلاميذ في الطور الثانوي يروجونها داخل المؤسسات التربوية
الأمن يسجل 3914 قضية مخدرات بالجزائر خلال سنة 2014

احتضنت الخميس الماضي قاعة المحضرات بجامعة أكلي محند ألحاج بمدينة البويرة يوم دراسي حول الادمان على المخدرات عند المراهقين الذي بادرت إلى تنظيمه مديرية النشاط الاجتماعي بالولاية الذي حضره عدة دكاترة مختصين في مصلحة الطب العقلي عبر مستشفيات ورقلة، سطيف، بجاية، والجزائر العاصمة ،حيث ألقى الحاضرون عدة محاضرات حول المخدرات منها سلوكات الادمان عند المراهقين ، ادمان المخدرات وما يعادلها عند المرهق والمسببة للانتحار ،الانتقال إلى فعل تعاطي المخدرات عند المراهقين والمدمنين ،دوافع الادمان على المخدرات لدى المراهقين ، الوقاية من الادمان على المخدرات في الجزائر وكذا محاضرة حول الادمان الأدوية النفسية والقنب الهندي والإدمان عليها اضافة إلى مداخلة لممثلي الأمن والدرك الوطني بالولاية .وهي المحاضرات التي أجمع عليها المختصون في المجال على ضرورة اعادة النظر في السياسة المعتمدة في مكافحة المخدرات في أوساط المراهقين وذلك عن طريق تكثيف الجهود لحماية الشباب من الادمان عليها والتي يرون بأنها تبدأ من تجربة ثم شغف وبعدها الضياع وكما يعتبرون الادمان على المخدرات تختلف فمدمن اليوم ليس بمدمن الأمس .
فمن جهته البروفيسور "ولد طالب محمود" رئيس مصلحة الطب العقلي بمستشفى دريد حسين بالعاصمة دعا من خلال محاضرته إلى ضرورة الرفع من مراكز معالجة المدمنين وكذا تكوين أخصائيين مختصين في المجال لمرافقة ومتابعة المراهقين المدمنين على المخدرات كون مصيرهم مجهولا وأن أسباب انتشار الظاهرة تعود إلى مشاكل اجتماعية ونفسية يعاني منها المراهق نتيجة غياب التشخيص والوعي إلى جانب انتشار الادمان لدى المراهقين التي تبدأ من تجربة لتصبح عادة لايمكن الابتعاد عنها هذا ما سيؤثر سلبا على حالته النفسية التي تصل به إلى حد استعمال العنف للحصول على المخدرات التي حتما ستؤدي به إلى الضياع وما تصحبه من الانعكاسات الصحية التي تشكل خطرا كبيرا على صحته كنقص الوزن واضطرابات على مستوى الجهاز الهضمي وغيرها من الأمراض والتي تجعل المدمنين عدوانيين ومنطويين عن المجتمع ، فيما ترى الدكتورة "عدوان م"من خلال مداخلتها الوقاية من الادمان على المخدرات في الجزائر أن علاجهم يتطلب وقت للخروج من حالة الادمان التي يجب مكافحة والتصدي لها بدءا من الأسرة باعتبارها المحيط التربوي الأول الذي ينشأ عليها الطفل مؤكدة على ضرورة تكوين وتربية الطفل للوقاية من المخدرات لأن الأسرة تلعب دور كبير في تنشئة شخصية الطفل الذي يتأثر بمحيطه العائلي والاجتماعي الذي يترب من خلاله ،وكما دعت إلى البحث عن طرق أنجع للتخلص من آفة الادمان دون وقوع الشباب ضحية الادمان التي تمر عبر مراحل إلى غاية الوصول إلى مصير مجهول وهو ما تعتبره مسؤولية الجميع في الوقاية من المخدرات من الأسرة ، المدرسة ،المجتمع وحتى رجال الدين .فيما أكد الدكتور "بوزرة بلقاسم خلال مداخلته حول الإدمان والأدوية النفسية والقنب الهندي والإدمان عليها أن نسبة 30 بالمائة من المراهقين على المستوى الوطني يدمنون على التدخين منهم 25 بالمائة لهم تجربة في مجال تعاطي الكحول و17 بالمائة يتعاطون أدوية مهدئة .
ومن جهتهم ممثلين عن مصالح الدرك الوطني والشرطة القضائية تطرقوا إلى وضعية المخدرات في الجزائر وأن تعاطيها والاتجار بها وسط الشباب هو اجرام منظم مبرزين ذلك من خلال الاحصائيات التي تشير إلى تسجيل 3914 قضية مخدرات خلال سنة 2014 تورط فيها تلاميذ الطور الثانوي أين تم توقيف منهم 36 شخصا يتعاطون ويقومون بترويجها داخل المؤسسات التربوية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.