الرئيس تبون يهنئ المعلمين بمناسبة يومهم العالمي    البطولة العربية للجمباز بوهران: تألق كبريات الجزائر وأكابر مصر في منافسات الفردي حسب الأجهزة    دعوة لتقديم مشاريع لدعم المبادرات الاقتصادية في مجال زراعة الزيتون    قوجيل يُحذّر من استغلال الفلاحين ل"أغراض سياسوية"    دور هام لمجلس الدولة في تدعيم أسس دولة القانون    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    8 سنوات حبسا للسعيد بوتفليقة    ندوة حول آفاق تحسين منظومة التربية والتكوين    الاتحاد العربي للأسمدة يكرّم الرئيس تبون    قوجيل يحث على تشمير السواعد للنهوض بالفلاحة    إعادة الكلمة لممثلي الشعب    تسليم 30 ألف سكن عدل في نوفمبر    قمّة الجزائر ستكون استثنائية للمّ الشمل العربي    جلسات وطنية لتحسين منظومة التربية والتكوين قريبا    تنصيب الرئيس والمحافظ الجديدين لمجلس الدولة    وفاة 28 شخصا وإصابة 1275 آخرين خلال أسبوع    تسوية أشطر 16 مشروعا سينمائيا    تسوية الأشطر الخاصة ب16 مشروعاً سينمائياً    رفض فلسطيني لنقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة    "لولا "و "بولسونارو" في سباق محموم لرئاسة البرازيل    وفد موريتاني يستفيد من خبرة الجزائر في الطاقة    "الخضر" يدشنون ملعب براقي بمواجهة ليبيا الافتتاحية    السيطرة المصرية والجزائرية لدى الأكابر تتواصل    الطاقم الفني يثني على تطور مستوى الرياضيين الجزائريين    انهزام مولودية الجزائر ووفاق عين توتة    التقني الفرنسي برنار سيموندي للنصر    مناقشة مستقبل السياحة في إفريقيا    مطالب شعبية وحزبية باستقالة أخنوش    حجز 300 ألف وحدة من المفرقعات    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا عبر الأجواء اليابانية    عدة دول أمريكو-لاتينية تجدّد دعمها لحق الشعب الصحراوي    النّقد الثّقافي..قراءة في المرجعيات النّظرية المؤسّسة    عن أبحاثهم في ميكانيكا الكم: ثلاثة علماء يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء    لوحات من عالم اللاّوعي وبرؤى فلسفية    شرطة بني عمران تطيح بمروّجي سموم    العدالة لاسترجاع الأراضي التي بيعت عرفيا    بروكسل تعرب عن دعمها للعملية السياسية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية    هالاند يفرض شروطه    ربط 29 مستثمرة فلاحية بشبكة الكهرباء خلال أسبوع    4 عمليات زرع للمسالك البولية الأولى من نوعها وطنيا    "جوا" يقترح "علاج عن طريق الرسم"    استئناف أشغال الاستكشاف    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    باتنة بالسرعة القصوى لإزالة القاذورات    أوروبا تسجل أسوأ أزمة إنفلونزا طيور    كشف مجاني عن أورام الثدي    بلوزداد لم يفكر في استقدام بلايلي    شركة النقل بالسكك الحديدية تقدم توضيحات بسبب التوقف المفاجئ للقطارات    كورونا: 8 إصابات جديدة مع تسجيل حالة وفاة واحدة خلال ال24 ساعة الأخيرة    دعوة للمشاركة في ملتقى "تاريخ العلوم باللّغة العربيّة الواقع والآفاق"    اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار: عدة دول من أمريكيا اللاتينية تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    وزير السياحة يحل بتنزانيا    الترخيص ل335 وكالة سياحة وأسفار    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم    حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند البيع    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«شانطيات» في المدارس.. احتجاجات وفوضى في الدخول المدرسي !

أولياء تلاميذ احتجّوا على استقبال أبناءهم في مؤسسات «خردة» وأخرى غير مكتملة
50 تلميذا في القسم بابتدائية محمد المقراني في الحراش.. وأولياء يمنعون أبناءهم من الدراسة في 7 ولايات
أساتذة يرفضون العمل بسبب خلافات مع المدير بحمام الضلعة في المسيلة
انطلق، أمس، الموسم الدراسي بمشاكل كارثية بسبب سوء التسيير وكذا عدم تسلم المؤسسات التربوية، ليكون المشكل الأكبر هو وباء الكوليرا الذي أرهب التلاميذ وأولياءهم، مما جعل البعض يؤجلون الدخول المدرسي إلى إشعار آخر.
التحق، أمس، أكثر من 9 ملايين تلميذ يتوزعون على 27351 مؤسسة تربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، بينما يمثل تلاميذ التعليم الابتدائي أعلى نسبة ب48.8 من المئة من مجموع التلاميذ، ويؤطر هؤلاء التلاميذ عبر مختلف الأطوار 749.232 موظف، من بينهم 9،89 من المئة ينتمون إلى التأطير البيداغوجي و10.1 من المئة من الإداريين.
وقد عرف الدخول المدرسي العديد المشاكل، على غرار ما حدث في مؤسسة محمد المقراني ببلدية الحراش التي عرفت اكتظاظا كبيرا، حيث وصل عدد التلاميذ إلى 50 تلميذا في القسم الواحد، فيما أجبر آخرون على الجلوس داخل الفناء إلى غاية تجهيز «الشاليهات» التي استحدثتها وزارة التربية.
ومن بين المشاكل التي عرفها الدخول المدرسي، الاحتجاجات التي عرفتها بعض الولايات، إضافة إلى تحويل التلاميذ إلى مؤسسات أخرى.
أولياء يحتجون في ولايتي تيسمسيلت وتيارت
نظم، صبيحة أول أيام الدخول المدرسي، تلاميذ وأولياؤهم بثانوية عبد القادر ساردو ببلدية برج بونعامة بولاية تيسمسيلت وقفة احتجاجية، رافضين قرار غلق مؤسستهم ونقل التلاميذ نحو مؤسسات أخرى، حيث تجمع الأولياء رفقة أبنائهم أمام مدخل ثانوية عبد القادر ساردو لمدة ساعتين من الزمن، تعبيرا عن رفضهم لقرار غلق المؤسسة.
واصفين القرار في تصريحاتهم ل«النهار» بالتعسفي وغير المدروس، وقد أرجعت مديرية التربية سبب الغلق إلى مادة الأميونت التي يحتويها البناء الجاهز لذات الثانوية.
وفي ولاية تيارت، تجمع عدد من الأولياء أمام مدرسة سيدي الشيخ الابتدائية ببلدية عين الذهب، احتجاجا على تخصيص 6 أقسام من الابتدائية كملحقة لمتوسطة أخرى.
أساتذة يرفضون العمل بسبب خلافات مع المدير بحمام الضلعة في المسيلة
رفض، صباح أمس، 15 أستاذا بمتوسطة الشهيد «موساوي مناد» في حمام الضلعة بالمسيلة، العمل والالتحاق بحجرات التدريس، احتجاجا على خرجات المدير التي تعود إلى الموسم الدراسي الماضي، والصراعات المسجلة بينه وبين نصف تعداد مستخدمي القطاع التربوي بالمؤسسة.
وحسب مصادر محلية ل«النهار» من محيط المتوسطة، فإن القطرة التي أفاضت الكأس هي تمييز المدير بين الأساتذة وعدم استشارتهم.
أولياء يمنعون أبناءهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة في البويرة وبجاية
احتج، نهار أمس، العشرات من أولياء تلاميذ مدرسة أولاد بوشية جنوب البويرة، من خلال منع أبنائهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة تنديدا بوضيعة المدرسة، وفي مقدمتها حالة دوريات المياه غير الصحية وغير النظيفة، والتي تنعكس سلبا على صحة التلاميذ.
وفي ولاية بجاية، أقدم أولياء تلاميذ ابتدائية اغيل ببلدية برباشة على منع أبنائهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة ومقاطعة الدخول المدرسي، أين عمدوا إلى غلق باب المؤسسة احتجاجا على تهميش مديرية التربية لهذه المؤسسة التعليمية التي تعاني عدة نقائص.
.. والتلاميذ يحتجون في ولاية المسيلة
امتنع، صباح أمس، تلاميذ ثانوية الشهيد مرزوك دحمان بسيدي عامر في المسيلة عن الدراسة والالتحاق بمقاعد مؤسساتهم، رافعين العديد من الشعارات للمطالبة بإيجاد حلول عاجلة لما تعانيه المؤسسة التربوية التي تحصي قرابة 800 تلميذ منذ سنوات، بداية بعدم وجود مدير وكذا الاكتظاظ الذي تعانيه المؤسسة والعجز المسجل في مختلف الطواقم التربوية والمستلزمات التربوية، إضافة الى الحالة الكارثية للحجرات.
وفي هذا الصدد، أكد أولياء التلاميذ في اتصال مع «النهار» على ضرورة فتح ثانوية جديدة أو ملحقة تخفف الضغط المسجل بالثانوية الوحيدة، لاسيما أن عدد التلاميذ داخل الحجرة وصل الى 45 تلميذا.
عشرات التلاميذ يرفضون الالتحاق بالدراسة في سكيكدة بسبب توجيههم إلى شعبة الرياضيات
امتنع، صبيحة أمس، العشرات من تلاميذ ثانوية لوصيف بسكيكدة الالتحاق بمقاعد الدراسة بسبب رفضهم دراسة شعبة الرياضيات التي تم توجيههم إليها من طرف مستشار التوجيه ومجلس الأساتذة بالثانوية.
حيث رفض التلاميذ برفقة أوليائهم رفضا قاطعا الدراسة في هذه الشعبة التي لم تكن من اختيارهم، بل كانت عشوائية ولا تستند إلى معايير علمية بيداغوجية، وأكد أحد الأولياء بأنه لم يفهم طريقة التوجيه التي اعتمدها مجلس الأساتذة ومستشار التوجيه
الاكتظاظ وتأخر الإنجاز يؤجلان الدخول المدرسي في عدة مؤسسات بالوادي
عرفت عدة مؤسسات تربوية بولاية الوادي تنظيم وقفات احتجاجية، أين منع الأولياء أبناءهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة بسبب الاكتظاظ وعدم جاهزية المؤسسات لاستقبال أبنائهم، وتحوّل مؤسسات أخرى إلى ورشات للبناء.
وأكدت جمعية أولياء التلاميذ ببلدية دوار الماء أن أبناءهم أصبحوا غير قادرين على استيعاب الدروس في الطور المتوسط، بسبب وصول عددهم إلى ألف تلميذ، فاضطروا إلى منع الإناث من الدراسة نهائيا، وتحويل التلاميذ إلى الرعي بدل البقاء في معاناة الاكتظاظ والتجاهل المتواصل للسلطات لهذا المشكل منذ سنوات عديدة.
.. وتلاميذ يقاطعون الدراسة بسبب الاكتظاظ في أدرار
أقدم، صباح أمس الأربعاء، العشرات من التلاميذ وأوليائهم بدائرة تسابيت الواقعة حوالي 60 كلم شمال عاصمة الولاية أدرار، على مقاطعة الدراسة على مستوى مختلف المؤسسات التربوية، موازاة مع أول يوم من الدخول المدرسي لهذا الموسم.
حيث رفع أولياء التلاميذ لافتات وشعارات مختلفة تندد بالوضعية المزرية التي آلت إليها عديد المؤسسات التربوية وواقع التمدرس في هذه المنطقة من الولاية، وذلك بسبب الاكتظاظ الذي تشهده بعض هذه المؤسسات، وخاصة منها المتوسطات والثانوية الوحيدة المتواجدة بهذه الدائرة التي يتجاوز عدد سكانها 20 ألف نسمة.
حيث يؤكد أولياء التلاميذ أن عدد التلاميذ يتجاوز 50 تلميذا في القسم الواحد بثانوية بوعلقة عبد القادر، وهو أمر غير معقول، حيث يشكل ذلك عائقا أمام التحصيل المعرفي والتعليمي لأبنائهم.
الأوساخ تمنع التلاميذ من الدراسة في قسنطينة
شهد الدخول المدرسي بقسنطينة احتجاجات بعدد من المؤسسات التربوية غير الجاهزة لاستقبال التلاميذ، وهو ما سجل على مستوى ابتدائية معمري السعيد بحي بكيرة العلوي ببلدية حامة بوزيان، أين منع الأولياء أبناءهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة، نظرا للحالة المزرية التي تعرفها المؤسسة التي لا تزال برك المياه تغطي أقسامها.
ناهيك عن الأوساخ المتراكمة في المراحيض، مما يهدد سلامة أبنائهم، حيث تجمعوا أمام مدخل المؤسسة مطالبين بالتدخل العاجل لحل المشكل.
وهو نفس ما شهدته ابتدائية مولود فرعون بعين عبيد، أين امتنع الطاقم الإداري على مزاولة عمله.
أساتذة وأولياء يحتجون ويشلون الدراسة بمدرستين في سكيكدة
لم تكن العودة إلى الدراسة، أمس، عادية بمدرستي الغزالي وحسين لوزاط بعاصمة الولاية سكيكدة، حيث احتج عدد من أستاذات المدرسة الأولى وأولياء التلاميذ، الذين منعوا أبناءهم من الدخول إلى المدرسة، احتجاجا على عدم تنفيذ القرار الصادر عن لجنة مديرية التربية القاضي بتحويل مدير المدرسة.
بعد شكوى رفعها ضده الأستاذات، والمتعلقة بالتعسف و«الحڤرة» والتعدي اللفظي وغيرها من التصرفات الصادرة عن المدير المعني، الذي كان تقرر تحويله من المدرسة لكنه طعن في القرار، وهو ما أثار حفيظة الأستاذات والأولياء الذين رفضوا بقاءه في كل الحالات.
دخول مدرسي على وقع ورشات البناء في تيزي وزو
أما بولاية تيزي وزو، فكانت انطلاقة الموسم الدراسي الجديد غير موفقة، إذ سادته الفوضى والإهمال في عدة جوانب، بداية من دخول المتمدرسين على وقع ورشات البناء.
وهنا نخص بالذكر مدارس عاصمة الولاية على رأسها ابتدائية «لعيمش علي»، وأخرى تقع بحي 240 مسكن، حيث تحولتا إلى ورشتي بناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.