السيسي يطيح برئيس جهاز المخابرات    أويحيى يوجه اتهامات خطيرة للنظام المغربي    سوريا تحذر تركيا    مبولحي يصل إلى السعودية و يوقع اليوم مع نادي الاتفاق    الانفلونزا الموسمية: 10 وفيات منذ بداية الشتاء    التسجيلات في الترقوي المدعم بالبلديات ابتداء من 14 مارس    سوناطراك توقع اتفاقاً مع سيسبا الإسبانية    تعرف على مرتبة المنتخب الجزائري عالميا    نجم نابولي: "أريد البقاء هنا مدى الحياة"    عين تموشنت:إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل9 حراقة    هذه رسالة الرئيس للأميار    هلاك شخص في قالمة    نحو توزيع 2900 سكن في أضخم عملية بورقلة    الرئيس بوتفليقة يؤكد على أهمية تمكين الأمازيغية من موقعها الطبيعي في فضاءات التواصل اليومي للبلديات    بيكيه في برشلونة إلى غاية 2022 بشرط جزائي قيمته نصف مليار يورو!    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 12 حراقا بوهران وعين تموشنت    السجن المؤبد للشيخ القرضاوي    البنتاغون ينفي تشكيل جيش شمالي سوريا    مولود معمري يؤجل مهرجان الفيلم الأمازيغي إلى فيفري المقبل    برشلونة يتلقى هزيمته الأولى هذا الموسم    بالفيديو.. شاهد اللحظات الأخيرة وتفاصيل اغتيال الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في إفريقيا    لن نتسرع في استغلال الغاز الصخري    شرطة سوق أهراس تطيح بعصابة تزوير    الدولة لن تتخلى عن الحرس البلدي    تفكيك شبكة متخصّصة في تزوير هياكل السيارات ووثائقها بقالمة    نحو استقطاب 500 مليون دولار من الاستثمارات للجزائر    هامل يحث على حسن استقبال المواطن    طوارئ في البنوك    إنشاء لجنة قطاعية مشتركة للمتابعة    الأنفلونزا تقتل ثلاثة أشخاص في البليدة    أويحيى يفتتح أشغال المجلس الوطني للأرندي    سعر الصرف ليوم الخميس 18 جانفي    تصنيف الفيفا : الجزائر في المرتبة 57 عالميا    الخوصصة.. الظاهر والخفي في خيار أويحيى وقرار الرئيس    استدعاء السفير الغيني راجع إلى مشاكل مع خارجية بلاده    الإشتباه في إصابة شاب بإنفلونزا الخنازير في تيسمسيلت    مونديال الدانمارك و ألمانيا الهدف الأول للتشكيلة الوطنية        بريد الجزائر تسعى لترسيم أزيد من 3 آلاف عامل مؤقت        ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام    قمة بالجنوب.. إثارة في 20 أوت والكناري في مهمة مفخخة    بعد تدخل القنصل العام للجزائر بمرسيليا    حفصة حيدير    لضمان سقي منتظم لمحيط الشمرة    هذا هو التّديّن...قلب خاشع وعبادة دائمة    تتكفل بالتكوين ومستقبل الطلبة والأطباء المقيمين    بن مرادي يبحث سبل تطوير علاقات التعاون مع نظيره الأردني    غوتيريس يعرب عن قلقه بسبب عدم إشراك الأمم المتحدة    القدس ستظل عاصمة أبدية لفلسطين    افتتاح المقهى الأدبي "لمجاز" بقسنطينة    أكثر من 19 مليون مستعمل للفايسبوك في الجزائر    معرض للباس التقليدي الأمازيغي    الأولياء مطالبون بضمان التنشئة الثقافية لأبنائهم    الصلاة وسيلة لسعة الرزق    صلاة الفجر    آداب اللباس    أسماء بتقة تحفظ القرآن الكريم سماعا من التلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.