إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    من أجل المحافظة على أرضية الميدان    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    وزارة الموارد المائية تؤكد‮:‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    إيداع الملفات بالمصالح الإدارية بداية من الأحد    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    حجز 12.5 كلغ كيف و100غ كوكايين    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    غرس 30 شجيرة من الفستق الأطلسي المهدد بالانقراض    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لافان يطالب بتجهيز عبيد    إبراز أهمية البحث والاهتمام    ذكريات حرب وانتصار    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    إجراء 14 عملية زرع قوقعة الأذن    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    مشيش يبرمج وديتين    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«تعرفت على الطالب أصيل عبر الفايسبوك.. وحاولت اغتصابه لكنه رفض»!
نشر في النهار الجديد يوم 19 - 02 - 2019

المشتبه به في مقتل الطالب الجامعي داخل إقامة بن عكنون يعترف أمام وكيل الجمهورية:
أمر عميد قضاة التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة بئر مراد رايس في العاصمة، ظهيرة أمس، بإيداع المدعو «ش.ع» .
المشتبه به في قتل الطالب الجامعي «أصيل بلالطة»، رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، عن تهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.
وذلك تأييدا لأمر النيابة بذات المحكمة. وحسب مصادر قضائية أوردت الخبر ل «النهار».
فإن الفرقة الجنائية بالمقاطعة الغربية للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية الجزائر، قدمت المشتبه فيه، صبيحة أمس.
أمام مكتب وكيل الجمهورية الرئيسي بمحكمة بئر مراد رايس، أين أقر على محضر سماع رسمي بالجرم المنسوب إليه .
وحاول تبرير جريمته برفض المرحوم الانصياع لرغباته الجنسية الشاذة.
وأفادت ذات المصادر، بأن المشتبه فيه قال في معرض اعترافاته بأنه تعرف على الضحية المغدور .
عن طريق موقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك» عبر حسابه الثاني المخصص للأصدقاء، وتوطدت علاقة الصداقة بينهما حيث صارا يلتقيان.
إلى حين يوم وقوع الجريمة، أين استقبله بغرفته داخل الإقامة الجامعية، ليحاول ساعتها الجاني الاعتداء جنسيا على الضحية باستعمال العنف.
أين أبدى الطالب «أصيل» مقاومة شديدة وحاول الدفاع عن نفسه وشرفه، إلا أنه لم يتمكن من ذلك بسبب تلقيه ضربة بواسطة آلة حادة من نوع «كيتور».
على مستوى الرقبة كانت سببا في وفاته، كما تعرض أيضا للتنكيل بجسده.
ويرجح أن العبارة التي دونها الجاني باللغة الإنجليزية على جدار الغرفة بدم المرحوم التي تعني «مثلي الجنس».
حسب المعلومات المتسربة من محيط التحقيق، قد استعملت من طرف الجاني للتمويه وبهدف تشويه سمعة الضحية.
الغرض منها جعل الجريمة تأخذ منحى آخر وإعطاؤها طابع ممارسات غير أخلاقية.
وقد تأسس في القضية والد المرحوم «أصيل» طرفا مدنيا لتمثيل ذوي الحقوق، فيما حضر أيضا محامٍ لتمثيل إدارة الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمن.
الجدير بالذكر، أن المشتبه به طالب يدرس العلوم التجارية بجامعة دالي إبراهيم من مواليد 5 ماي 1998.
يقطن بأحد الأحياء الواقعة بين منطقتي باب الوادي وبوزريعة التابعة إقليميا لهذه الأخيرة.
تم نقله إلى المحكمة من طرف مصالح الشرطة بالزي المدني لعدم لفت الانتباه، حيث كان يرتدي لباسا رياضيا أسود اللون.
في الوقت الذي تم تشديد الإجراءات الأمنية حول مقر المحكمة وداخلها، تحسبا لأي طارئ بسبب حساسية القضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.