امتحانات نهاية الطور الابتدائي : نسبة النجاح بلغت 83،31 بالمئة    عبد الغني هامل أمام العدالة مجددا    بونجاح: “لا يهم من يلعب المهم فوز الخضر”    في خطوة مفاجئة.. بوقرة مدربا للفجيرة الإماراتي    القسنطينيون في حملة نظافة واسعة تحت شعار البيئة أولا    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    وزير العدل يقول إن العدالة أمام مسؤولية تاريخية ويؤكد: القضاء سيحاسب كل المتورّطين في قضايا فساد    مالي ستشارك رسميا في "الكان"    من أجل تحقيق الأمن الغذائي وتقليص فاتورة الاستيراد    أمطار وموجة حر على بعض الولايات        أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار    توقف الطلبيات بمجمع "سوفاك" و العلامات الفرنسية تستثمر في الوضع: ركود في سوق السيارات والتهاب في الأسعار بقسنطينة    العمل على استرجاع الأموال المنهوبة يتطلب سنوات    بريطانيا ترسل قواتها إلى مياه الخليج لحماية سفنها    ترامب ينفي تفعيل بلاده لهجمات إلكترونية ضد روسيا    القل    "ايتوزا" في إضراب مفتوح بغليزان    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    وفاة جزائري بعد سقوطه من الطابق الثالث بألمانيا..!    “توزيع 4 آلاف مسكن بالعاصمة يوم 4 جويلية”    بسبب حيازته للكوكايين    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    الوادي‮ ‬    سيحضر كأس إفريقيا بمصر    إدارة مولودية العاصمة طلب خدماته    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    عبر مختلف المراكز الإستشفائية بالجلفة‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    أمر بالحرص على التطبيق الصارم لقوانين الجمهورية    قوري‮ ‬يطيح بعمر بن عمر    مطلع الأسبوع المقبل    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    «الآبار" ستتفاوض مع اللاعبين وعبيد باق    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة
نشر في النهار الجديد يوم 22 - 05 - 2019


التقلبات المناخية ساهمت في تمديد فترة انتشارها
سجلت المصالح الصحية، عشرات الإصابات بعدوى فيروسية حادة، تشمل أعراضها سيلان الأنف وصعوبات في التنفس والإعياء الشديد، مع ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم.
وفي هذا الشأن، كشف متخصصون في الأمراض المعدية ل«النهار»، أن الفيروس هو فيروس موسمي، يتضمن بقايا الفيروسات التي كانت منتشرة في فصلي الشتاء والربيع.
مشيرين إلى أنه يمكنه الانتقال من خلال المصافحة واللمس، أو التواجد في مكان يكون فيه، كونه شديد العدوى، والذي يزيد نشاطا بمجرد انخفاض درجات الحرارة.
من جهته، أكد البروفيسور إسماعيل مصباح، متخصص في الأمراض المعدية بالمركز الاستشفائي «الهادي فليسي»، أن المصاب بالفيروس.
تظهر عليه أعراض عديدة كارتفاع في درجات الحرارة، وتعفن بلعومي، بالإضافة إلى سيلان في الأنف، مع معاناة في التنفس، مشيرا إلى أن كل الأعراض تزول في ظرف خمسة أيام بعد الإصابة.
وقال الأستاذ، إن هذا النوع من الفيروسات ينتقل عن طريق الرطوبة، ويشكل تراجع درجات الحرارة مناخا ملائما لانتشاره، مشيرا إلى أن الأمر متعلق ببقايا فيروسية موسمية.
التي تساعدها الظروف المناخية على البقاء لفترة أطول. من جهتها، أكدت المنظمة العالمية للصحة.
في تقريرها الأخير الصادر حول العلاقة بين تغيير المناخ والصحة وانتشار الفيروسات، أن الظروف المناخية لها تأثيرها في الأمراض المعدية.
وذكرت المنظمة في التقرير الذي نشرته عبر موقعها على الأنترنت، أنه من المرجّح أن تتسبب تغيّرات المناخ في تمديد فصول إنتقال الأمراض المعدية.
وفي تغيير نطاقها الجغرافي، فضلا عن العديد من الأمراض الفتاكة، مثل الإسهال وسوء التغذية والملاريا، والحساسية الشديدة للمناخ، ومن المتوقع أن يزداد سوءا مع تغيراته.
مشيرة إلى أن الدول النامية التي تملك بنيات صحية ضعيفة، ستكون الأقل قدرة على التحمل ما لم تحصل على المساعدة اللازمة للتأهب والوقاية.
وأكدت المنظمة، أن سكان المناطق الساحلية والمدن الكبرى الساحلية، هم الأكثر تأثرا بالتقلبات المناخية، خاصة الأطفال، الذين سيتعرضون لمدة أطول لعواقبها الصحية.
ومن المتوقع كذلك أن تكون الآثار الصحية أشد على المسنين والعجزة أو المصابين أصلا بأمراض مزمنة على غرار السكري وارتفاع الضغط الدموي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.