الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحيى.. ملزي وأبناؤهما وإماراتيون أمام «البروكيرور» بشبهة الفساد!
نشر في النهار الجديد يوم 27 - 06 - 2019

مثلوا للتحقيق بمحكمة سيدي امحمد ضمن 44 شخصا بينهم 26 مشتبها به
التحقيقات شملت أيضا ابن رجل الأعمال مهري وابن الوالي زوخ ورجل الأعمال دحماني
قدم عناصر فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بباب جديد في العاصمة، ظهيرة أمس، 44 شخصا للمثول أمام وكيل الجمهورية أمام محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.
وكان من بين من مثُلوا الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، المتواجد رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش وعبد الحميد ملزي المدير السابق لإقامة الدولة الساحل.
إلى جانب عدد من أفراد عائلتيهما، وابن والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ، بالإضافة إلى إطارات بإقامة الدولة.
وحسب مصادر «النهار»، فإنه من بين 44 شخصا تم تقديمهم للمثول، أمس، أمام وكيل الجمهورية، يوجد 26 مشتبها بهم، من بينهم أويحيى وملزي.
إلى جانب المدير العام المكلف بالاستغلال لمجمع «لابال»، رجل الأعمال دحماني، بالإضافة إلى نجل رجل الأعمال جيلالي مهري.
ومشتبه فيهم آخرين، منهم رعايا إماراتيون تحفظت مصادر «النهار» عن ذكر هوياتهم وعددهم.
أما بالنسبة للشهود الذين بلغ عددهم 18 شخصا، فقد كان من بينهم محافظ حسابات وإطارات بإقامة الدولة الساحل. وحسب مصادر «النهار».
فإن تحقيقات أمس كانت في إطار قضايا فساد تعلقت بمشاريع في مجال الاستثمار الفندقي.
وقد جرت عملية تقديم المشتبه بهم 24 والشهود 18، وسط تعزيزات أمنية مشددة، حيث تم استخراج الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، من سجن الحراش.
رفقة المدير السابق لإقامة الدولة الساحل وتم نقلهما على نفس المركبة التابعة لجهاز الدرك الوطني.
وذلك لسماع أقوالهما في قضية جديدة تتعلق بتلاعبات سجلت في مشاريع استثمار فندقي وتضخيم فواتير. وتفيد الأنباء التي تحصلت عليها «النهار».
بأن من بين من شملتهم إجراءات التقديم للمثول أمام وكيل الجمهورية، ابن أحمد أويحيى و3 من أفراد عائلة عبد الحميد ملزي.
ويتعلق الأمر بكل من «مولود ملزي» صاحب شركة Maza froid، و«أحمد ملزي» صاحب شركة «فيتاجو»، و«زهير ملزي» وهو أستاذ جامعي.
إلى جانب ابن والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ ونجل رجل الأعمال جيلالي مهري. جدير بالذكر أن ملزي قد أودع رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش.
بتاريخ 7 من شهر ماي الفارط، بعدما وجهت له تهمة جمع معلومات تمس بالاقتصاد الوطني والجوسسة لصالح قوى أجنبية، إلا أن التحقيق لا يزال مستمرا.
في انتظار إحالتهم على قاضي التحقيق المختص وما سيكشفه من مستجدات مع تحديد المراكز القانونية لكل شخص من المذكورين آنفا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.