قايد صالح: “رئاسيات 12 ديسمبر ستكون عرسا انتخابيا”    رابحي: “الانتخابات ستتم في ظروف عادية وجيدة”    علي حداد استولى على 19 مليار من حملة بوتفليقة ولم يدعمه بسنتيم    رابحي: المسيرات المنددة بمحاولات التدخل الأجنبي عبر الوطن "برهان قاطع" عن وعي الشعب الجزائري    متابعة مباشرة للمناظرة الإنتخابية المتلفزة الاولى في تاريخ الجزائر    فوضى في قواعد UGTA    وزير السكن : “لا عائق يقف حاليا في وجه تسليم مشاريع السكن في آجالها”    إيقاف المتابعات القضائية ضد شباب “أونساج” و”كناك”    الخارجية البريطانية تحذّر رعاياها من مخاطر الإرهاب بالمغرب    الإضراب متواصل إحتجاجا على إصلاح نظام التقاعد    السراج: لا وقف لإطلاق النار إلا بانسحاب قوات حفتر    لبان: المنتخب الوطني الأول قاطرة تطوير كرة اليد الجزائرية    الألعاب العربية للأندية النسوية بالشارقة: الجزائر حاضرة في نسخة 2020    «أبناء سوسطارة» أمام حتمية العودة بنتيجة إيجابية    الجزائر تترشّح رسميا لتنظيم المنافسة    تفاقم الاحتجاجات الرافضة للتقسيم الإداري الجديد    « المناهج النّقدية الغربية في الخطاب النّقدي العربي»    المترجم والكاتب الجزائري بوداود عمير:    مستوردو الأدوية تحت مجهر وزارة الصحة    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتلمسان    المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد مكسبا كبيرا لتحريك عجلة التنمية بمناطق الجنوب    مدرب مارسيليا: “محرز لاعب مهم ومنصار كبير لمارسيليا”    سوناطراك "مؤهلة" لتقييم أصول أناداركو في الجزائر في إطار ممارستها لحق الشفعة    نجاح ثلاث عمليات زرع الكبد من متبرعين أحياء    مصالح الصحة العسكرية للناحية الرابعة تطلق حملة للتكفل بمواطنين في مناطق معزولة بورقلة    احباط مخطط تخريبي تقف وراءه الحركة “الماك” الانفصالية    الجوية الجزائرية لن تغير جدول رحلاتها نحو فرنسا    تتويج أفلام جزائرية بمهرجان القدس السينمائي الدولي الرابع    فنانة لبنانية تغني “طلع البدر علينا” داخل كنيسة… !    الأكاديمية الإفريقية للغات تنشئ لجانا خاصة بتطوير العربية و الأمازيغية والأمهرية    أوبك وحلفاؤها يتفقون على تعميق تخفيضات الانتاج    معطيات خارجية تحد من إصرار سعد الحريري على حكومة تكنوقراط    هدى ايمان فرعون: نظام أورفال-ألفال يعزز السيادة الوطنية في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية    إستلام فندقين في إطار مشروع المنتجع السياحي الضخم “الماريوت” بالعاصمة    البليدة: موكب جنازة يتحول إلى حادث وإصابة 12 شخصا بجروح    العثور على جثة شابة متوفاة شنقاً بمنزلها في تبسة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    أمطار رعدية منتظرة بولاية تندوف اليوم الجمعة    الإطاحة بأخطر بارون مخدرات محل بحث في سيدي بلعباس    الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية: تتويج خيري بلخير وليندة شويتن وجمال لسب    تسوية وضعية 4900 مستفيد من جهاز الادماج المهني بوهران    إحباط نشاط شبكة إجرامية تختص في تزوير ملفات " الفيزا" بوهران    رجراج: لافان مثل الببغاء... وأنا مستقيل    تشالو: “علينا أن نكون في قمة مستوانا للوقوف في وجه أغادير”    7 أندية من المحترف الأول ممنوعة من الإستقدامات !    مصرع ملكة جمال باكستان    بعد عام من اختطافهم…”داعش” يُعدم ليبيين وينشر فيديو مروّع    هكذا ستُطور “آبل” نقل البيانات بين أجهزتها المحمولة    قريبا الإعلان عن دفتر شروط تنظيم الحج لموسم 1441    وزارة الصحة توضح وتؤكد على مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    مركز استشفائي جامعي جديد بزرالدة بسعة 700 سرير    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحيى.. ملزي وأبناؤهما وإماراتيون أمام «البروكيرور» بشبهة الفساد!
نشر في النهار الجديد يوم 27 - 06 - 2019

مثلوا للتحقيق بمحكمة سيدي امحمد ضمن 44 شخصا بينهم 26 مشتبها به
التحقيقات شملت أيضا ابن رجل الأعمال مهري وابن الوالي زوخ ورجل الأعمال دحماني
قدم عناصر فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بباب جديد في العاصمة، ظهيرة أمس، 44 شخصا للمثول أمام وكيل الجمهورية أمام محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.
وكان من بين من مثُلوا الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، المتواجد رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش وعبد الحميد ملزي المدير السابق لإقامة الدولة الساحل.
إلى جانب عدد من أفراد عائلتيهما، وابن والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ، بالإضافة إلى إطارات بإقامة الدولة.
وحسب مصادر «النهار»، فإنه من بين 44 شخصا تم تقديمهم للمثول، أمس، أمام وكيل الجمهورية، يوجد 26 مشتبها بهم، من بينهم أويحيى وملزي.
إلى جانب المدير العام المكلف بالاستغلال لمجمع «لابال»، رجل الأعمال دحماني، بالإضافة إلى نجل رجل الأعمال جيلالي مهري.
ومشتبه فيهم آخرين، منهم رعايا إماراتيون تحفظت مصادر «النهار» عن ذكر هوياتهم وعددهم.
أما بالنسبة للشهود الذين بلغ عددهم 18 شخصا، فقد كان من بينهم محافظ حسابات وإطارات بإقامة الدولة الساحل. وحسب مصادر «النهار».
فإن تحقيقات أمس كانت في إطار قضايا فساد تعلقت بمشاريع في مجال الاستثمار الفندقي.
وقد جرت عملية تقديم المشتبه بهم 24 والشهود 18، وسط تعزيزات أمنية مشددة، حيث تم استخراج الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، من سجن الحراش.
رفقة المدير السابق لإقامة الدولة الساحل وتم نقلهما على نفس المركبة التابعة لجهاز الدرك الوطني.
وذلك لسماع أقوالهما في قضية جديدة تتعلق بتلاعبات سجلت في مشاريع استثمار فندقي وتضخيم فواتير. وتفيد الأنباء التي تحصلت عليها «النهار».
بأن من بين من شملتهم إجراءات التقديم للمثول أمام وكيل الجمهورية، ابن أحمد أويحيى و3 من أفراد عائلة عبد الحميد ملزي.
ويتعلق الأمر بكل من «مولود ملزي» صاحب شركة Maza froid، و«أحمد ملزي» صاحب شركة «فيتاجو»، و«زهير ملزي» وهو أستاذ جامعي.
إلى جانب ابن والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ ونجل رجل الأعمال جيلالي مهري. جدير بالذكر أن ملزي قد أودع رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش.
بتاريخ 7 من شهر ماي الفارط، بعدما وجهت له تهمة جمع معلومات تمس بالاقتصاد الوطني والجوسسة لصالح قوى أجنبية، إلا أن التحقيق لا يزال مستمرا.
في انتظار إحالتهم على قاضي التحقيق المختص وما سيكشفه من مستجدات مع تحديد المراكز القانونية لكل شخص من المذكورين آنفا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.