وزارة الخارجية: الجزائر ترحب بتوقيع الأطراف الليبية على اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا    الفريق شنقريحة: وضع البلاد على السكة الصحيحة يتم عبر التعديل الدستوري    بوزيد لزهاري: بيان أول نوفمبر أول المدافعين عن حقوق الانسان    ابراهيم بومزار: توفر معدات خاصة بالكوارث لمتعاملي الهاتف إجباري    وكالة عدل ترفع دعوى قضائية ضد مُستأجر قام بتهديم جدار داخل شقته    مستشار رئيس الجمهورية: مرجعية الجزائريين واضحة    وزير الصحة بن بوزيد: وباء كورونا خطر كبير ويجب أن يبقى الخوف بسبب التهاون بشروط الوقاية    إتحاد العاصمة.. ثلاث حالات إيجابية بفيروس كورونا    انطلاق التسجيلات الأولية لحاملي شهادة البكالوريا الجدد اليوم بداية من الساعة الواحدة    زلزال افتراضي اليوم بقوة 6.8 درجة ببومرداس    الحملة الاستفتائية : الدعوة إلى تزكية مشروع التعديل الدستوري    الجزائر تراهن على تصدير فائض إنتاجي يقدر ب 20 مليون طن من الإسمنت    مشروع تعديل الدستور : عطار يدعو شباب حاسي مسعود الى التوجه بقوة الى صناديق الاقتراع في الفاتح نوفمبر    الجامعة العربية : اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا "انجاز وطني كبير"    مجلس التعاون الخليجي: تصريحات ماكرون عن الإسلام والمسلمين غير مسؤولة    معلمة وهران.. أهانها الوالي فاحتضنها الملايين    الصحة العالمية: نمر بمرحلة صعبة من وباء كورونا    منظمة الصحة العالمية تُحذر من أشهر صعبة جدا: الخطر قادم!    رياح قوية على السواحل الغربية الأحد    الحظيرة السكنية بباتنة تتعزز ب700 وحدة سكن ريفي    ديبارديو يتحدى ماكرون ويقدم تحية الإسلام في مهرجان "الجونة"    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    ترامب: السعودية ستنضم لاتفاق السلام مع إسرائيل قريبا    باراغواي تعثر على 5 جثث متحللة لمهاجرين غير شرعيين حاولوا الدخول الى الإتحاد الأوروبي من صربيا    توزيع 440 إعانة ريفية في مستغانم    حملة وطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية بداية شهر نوفمبر المقبل    مطلقون في ترميم حياتهم راغبون    واشنطن تفند أنباء حول "الاعتراف" بالسيادة المغربية المزعومة على الصحراء الغربية    « الجمهورية » مدرسة المهنية و الاحتراف    تحت مسمى المحميات الطبيعية    وقفة بالجلفة لنصرة النبي الكريم وتكريس دسترة الإسلام    حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية    القرض الشعبي الجزائري يكشف:    بويال يعلق على رحيل بودبوز    غالي يهنئ الصحافة الجزائرية    اتفاقية إطار لدعم الصناعات الصغيرة والمؤسسات الناشئة    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    الكمامات تحد من عدوى كورونا لكن لا تمنعها تماما    56 مليارا لتهيئة طرقات بلدية وهران    كولخير يغادر المكرة ويختار الرابيد    "الفيفا" تهدّد دفاع تاجنانت    تعليق تربّص منتخب كرة اليد    الإعلان عن المتوجين بجائزة محمد ديب الأدبية    ندوة تاريخية حول قادة الثورة الجزائرية    عندما يخرج الشعر إلى ربوع الحياة    اتفاقية شراكة مع شباب "اليوتيبورز" التونسية    نجوم في سماء الأغنية الجزائرية    حظوظ الجزائر كبيرة للتأهل إلى مونديال قطر    خلية إصغاء لتطهير العقار الصناعي المجمّد    عودة النقل البحري بين مستغانم وجنوب أوروبا    العرفان لمهنة المتاعب    مراكشي و حمادوش يوقعان    داربي «زبانة» يعود بعد 7 مواسم    عامان حبسا للص هواتف بحي النجمة    مصادرة 132274 وحدة بالأسواق    حجز 9.8 كلغ من المخدرات    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين
نشر في السلام اليوم يوم 19 - 09 - 2020


تسجيل أزيد من 5 حالات في أقل من 15 يوما
العثور على الطفلتين آية وشهيناز ببوزريعة في العاصمة
عادت ظاهرة اختفاء الأطفال في الجزائر بقوة في الآونة الأخيرة، حيث تم تسجيل أزيد من 5 حالات في أقل من 15 يوما من شهر سبتمبر الجاري، ما خلف حالة رعب كبيرة وسط العائلات التي عاد إلى أذهانها سيناريو خطف وقتل البراءة الذي عرفته بلادنا منذ سنوات ليست ببعيدة.
استيقظ على سبيل المثال لا الحصر، سكان الخرايسية بالجزائر العاصمة، صباح أمس على وقع خبر اختفاء الفتاة آية وصديقتها شهيناز، بعد تبليغ ابن عمة أية المنظمة الوطنية لحماية الطفولة قبل أن يتم العثور عليهما من طرف مصالح الدرك الوطني ببوزريعة بنفس اليوم.
للتذكير فان اختفاء الفتاتين اللتان تبلغان من العمر 13 و14 سنة على التوالي جاء بعد أن خرجتا من المنزل العائلي يوم الجمعة على الساعة الحادية عشر والنصف صباحا. للإشارة فان آية كانت قد توجهت إلى بيت شهيناز للعب مع صديقتها باللوحة الرقمية كما جرت العادة حسبما صرح به ابن عمة آية لرئيس منظمة حماية الطفولة حسين غازي باي عمر حيث دعت المنظمة كل من رأى الفتاتين الاتصال بالمنظمة أو مصالح الأمن الوطني، مصلحة الدرك الوطني أو الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة.
ولم تكن هذه الواقعة الوحيدة خلال نفس الفترة حيث جاء هذا بعد اختفاء مماثل لكل من الطفلة خولة جلطي من بلدية الرمشي ولاية تلمسان يوم الاثنين 14 سبتمبر 2020 بعد أن خرجت لاقتناء بعض الأغراض المنزلية والتي تم العثور عليها يوم 17 سبتمبر 2020، والطفلة ملاك صافي بن سليمان التي اختفت عشية يوم الجمعة 11 سبتمبر بنفس الولاية التي لازال البحث عنها متواصلا إلى غاية الساعة.
هي ظاهرة تختلف وتتعدد أسبابها وظروف حدوثها حسب الأخصائية النفسانية جنات يعقوبي التي أوضحت لجريدة "السلام" أن الأمر قد يعود لظروف عائلية يعيشها الأطفال القصر بالبيت، أو وجود عصابات منظمة بالحي، محادثة شخص غريب يدعي سنهم على مواقع التواصل الاجتماعي والذي قد يصل إلى المواعدة والإطاحة بالطفل أو الطفلة خاصة إذا كان القصر لديهم شح في العاطفة ما يسهل على الشخص الغريب عملية استدراجهم واختطافهم.
هذا ودعت جنات يعقوبي الأولياء إلى التحلي بالحيطة والحذر عند ترك أطفالهم يسبحون في مواقع التواصل الاجتماعي ومراقبتهم دون تحسيسهم بذلك بتحميل تطبيقات المراقبة الالكترونية للأطفال اقل من ثمانية عشر سنة، واستجوابهم بطريقة ذكية لمحاولة التعرف على كل من هم على اتصال بهم عن طريق هذه المواقع والتأكد من سنهم.
من جهتها قالت الأخصائية الاجتماعية أمينة حرنيش أن ظاهرة الاختفاء أو هروب القصر من البيت الأسري الذي من المفترض أن يكون المكان الأكثر أمانا لهم هو مؤشر على استقالة الوالدين من الدور الأسري ووجود قصور في أدائهم، بحيث أن جل الأطفال الذين اختفوا مؤخرا هم في سن الثلاثة عشر والأربعة عشر سنة أي سن المراهقة وهي المرحلة التي تيحدث فيها للقاصر تغيرات هرمونية وصراعات نفسية يبدأ فيها الطفل بالبحث عن من يفهمه وإذا لم يجده بالبيت الأسري يباشر البحث عنه افتراضيا أي أن الطفل يكون حقيقة موجود جسديا بالبيت لكن ذهنيا هو في عالم افتراضي أوسع من الشارع أو الحي ليصل به الأمر لأن يرمي بنفسه إلى مخاطر الشارع والتهلكة بحثا عن من يفهمه ويعزز ثقته بنفسه.
كما دعت حرنيش، منظمات وهيئات حماية الطفولة إلى دق ناقوس الخطر والوقوف وقفة جادة على هذه الظاهرة المستجدة قبل أن تصبح آفة اجتماعية مستفحلة مذكرة بالرقم 1111 الأخضر الذي وضعته الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة تحت تصرف المواطنين للإخطار عن كل مساس بحقوق الطفل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.