جلسة علنية لمجلس الأمة اليوم الخميس    الذكرى 53 للنكسة: حركة فتح تؤكد أنه لن يتم السماح بتمرير مخطط الضم الإسرائيلي        ليسوتو تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره : انتكاسة دبلوماسية جديدة للمغرب    تركيا ترد على على اليونان وتفسر سبب تلاوة "سورة الفتح" في متحف "آيا صوفيا"    وزارة الأوقاف المصرية تنفي تحديدها موعدا لعودة عمل المساجد    شقيقة زعيم كوريا الشمالية توجه تحذيرا حازما لكوريا الجنوبية    سافيكس: إلغاء تنظيم الطبعة 53 لمعرض الجزائر الدولي    جوارديولا يخطط لضم بن ناصر الى منشيستر سيتي    أم البواقي: توقيف أربعة اشخاص في قضية سرقة مسكن    رياح وزوابع رملية في عدة ولايات    وزير الصحة :90 بالمائة من المصابين بوباء كورونا تماثلوا للشفاء    آخر مستجدات جائحة كورونا    كنزة مرسلي تدخل قائمة أجمل 100 وجه في العالم    تذبذب أسعار النفط بعد تجاوزها 40 دولار للبرميل    حجز 150 قرصا مهلوسا بمسكن مروج    التماس عقوبة 15 سجنا نافذا ضد عبد الغني هامل    مسودة تعديل الدستور تهدف إلى الحفاظ على هيبة ومصداقية الدولة    كويكب قد يقترب من الأرض هذا السبت    بحث العلاقات الثنائية على أساس المصلحة المشتركة واحترام سيادة البلدين    رفض فكرة مساعد مدرب    وسط مخاوف من تأثيرها على الرئاسيات المقبلة    وزارة التجارة تدرس مع الشركاء التدابير الوقائية    تزامنا والاحتفال باليوم العالمي للطفولة    قوجيل يشيد بتمسك الجزائر باستقلالية قرارها السياسي    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    خبر سار للفرق الجزائرية    تضارب في الآراء حول شرطي الجنسية والإقامة للترشح لرئاسة الجمهورية    لاختراق مواقيت الحجر الصحي    توقّع إنتاج 98 ألف قنطار من الحبوب ببومرداس    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    المنظمة الوطنية للمجاهدين تعرب عن حزنها    الجيش يحجز 16 قنطارا من الكيف المعالج    لعريبي يجتمع بإطارات قطاع السكن ويشدد:    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    تمديد التدابير الخاصة بفيروس كورونا إلى نهاية الحجر    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الاتحادية تكذّب، وتؤكد ثقتها في مدوار    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    قتيل وجريح في حادث مرور    عودة العرض "هايلة بزاف" بمزايا أكثر    إدارة وفاق سطيف تندد بالاتهامات    « تعلمت الكثير في «جمعية وهران » وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة» إلى الرابطة الثانية»    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    «كورونا» تُكسِّر أسعار السيارات المستعملة    إجراءات لاحترام التباعد بين الركاب    مناقشة مذكرات التخرج بداية من سبتمبر إلى أواسط أكتوبر    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    التنسيقية الوطنية لمتقاعدي ومعطوبي الجيش تتكفّل بتعقيم الابتدائيات    المكتتبون بمستغانم يترقبون الحلول    «أحلم بميدالية أولمبية وأسعى للتتويج باللقب في الألعاب المتوسطية »    تأمينات المسار    ارتياح و صرامة في تطبيق الإجراءات    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعمامرة: الجزائر ملتزمة بتنفيذ القانون فيما تعلق بالحدود المغلقة مع المغرب
قال إن "لا اعتراض على دخول الرباط كطرف في الوساطة المالية"
نشر في السلام اليوم يوم 18 - 02 - 2014

أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة حرص الجزائر وإلتزامها بتنفيذ القانون فيما يخص وضع الحدود المغلقة مع المغرب، نافيا وجود حراك رسمي للأشخاص أو البضائع، ما عدا النشاط والتسلل غير الشرعي لعصابات المخدرات والأفارقة النازحين.
رد لعمامرة في ندوة صحفية نشطها أمس رفقة نظيره الفلندي ايركى توميوجا بمقر وزارة الخارجية على إتهام المغرب في بيان أصدرته أمس وزارة الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية الجيش الجزائري بإطلاق عيارات نارية في اتجاه مركز المراقبة المغربي آيت جرمان، بالشريط الحدودي بين البلدين وقال "الحدود البرية بين البلدين مغلقة ولا وجود لتحرك رسمي بالنسبة للأشخاص أو البضائع، ما عدا التسلل والنشاط غير الشرعي لتجار المخدرات والأفارقة النازحين"، مضيفا "لايمكن اعتبار الحوادث إن وجدت والعابرة التي تتولد عن هذا الوضع تستدعي تعاليق على المستوى السياسي لأنها مرتبطة باجراءات إدارية وتنفيذ القوانين من طرف السلطات المحلية".
كما نفى المتحدث ما روجه المخزن مؤخرا عن شائعات طرد السلطات الجزائرية للاجئين سوريين من أراضيها صوب الحدود المشتركة مع المغرب وقال" نحتضن إخواننا وأخواتننا من سوريا معززين مكرمين على الأراضي الجزائرية، لم نطرد أحدا منهم، وإن حصل وحاول لاجئون في محاولات فردية التسلل خارج التراب الجزائري فنحن لسنا مسؤلين عليها".
هذا، وأكد وزير الخارجية رمطان لعمامرة عدم إعتراض الجزائر عن دخول المغرب كطرف جديد في الوساطة الخاصة بالملف المالي، إن كان مستعدا وقادرا على تعزيز حركية المفاوضات ووقف الأزمة المالية سلميا، قائلا "لا نشعر بأي صعوبة في مواصلة جهود الوساطة التي تقودها الجزائر في مالي، ودخول المغرب على الخط لا يشعرنا بأي منافسة في هذا الشأن، كون الوساطة الجزائرية جاءت بطلب من الحكومة المالية المتيقنة بقدرة الجزائر وجاهزيتها لتسهيل ودفع عجلة المفاوضات بين مختلف الأطراف"، مضيفا"الجزائر لا تمارس الإقصاء وهي عازمة على مواصلة جهودها في هذا الإتجاه بغض النظر عن أي تدخل أو إقحام لأي أطراف جديدة مستعدة لتقديم حلول للأزمة المالية".
وفي سياق منفصل أكد من جانبه وزير الخارجية الفلندي بخصوص قضية الصحراء الغربية، أن موقف بلاده يتواقف مع الموقف الجزائري في هذا الشأن وقال " فلندا تساند حق الشعب الصحرواي في تقريره مصيره، وهي مستعدة للمشاركة في أي حل يقبله الشعب الصحرواي بحرية"، مبرزا أيضا أهمية حل القضية الصحرواية بالوسائل الدبلوماسية والاعتراف بوجود إرادة سياسية في هذا السياق، مؤكدا أن فلندا حريصة على دعم جهود الجزائر للإنضمام إلى منظمة التجارة الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.