تساقط الثلوج يتسبب في غلق عدة طرق باقليم ولاية قالمة    المخزن المغربي تحت نار الغضب الشعبي    التأكيد على ضرورة تدعيم التعاون والتنسيق بين الدول في مجال مكافحة الإرهاب    توقيف 13 شخصاً تورطوا في عرقلة الانتخابات البويرة    لعمامرة يدعو إفريقيا الى التحدث بصوت واحد في مجلس الأمن    التحضير لاستحداث مدرسة عليا لتكوين أساتذة الطور الثانوي    972 ألف برميل يوميا حصة إنتاج الجزائر    العودة إلى التقاعد النسبي ودون شرط السن مستحيلة حالياً    تسجيل 7320 ملف ومعالجة 4408 ملف خلال 15 سنة    نريد الاستفادة من خبرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار    سنظل صامدين في وجه الإبادة التي يمارسها المغرب ضدنا    المغرب متورط في قضية تجسس جديدة    الجريدة النسوية الجزائرية تعرب عن "غضبها الكبير"    المغرب وإسرائيل يدوسان على القانون الدولي خلف ستار التطبيع    التأكيد وحسم التأهل قبل موقعة "الفراعنة "    تحقيق الانسجام اللازم للنظام التربوي الوطني    صالون الجزائر الدولي للكتاب.. العودة    قرار وزاري قريبا لتحديد المناصب العليا لمنتسبي قطاع الشؤون الدينية    65 هو عدد أئمة الإفتاء في الجزائر    البرلمان في اجتماع "اتحاد المتوسط"    مبابي يقرّر الانتقال إلى ريال مدريد    ميرازيق.. من أبرز المواهب التي تسعى للتألّق    أتليتيكو مينيرو يحرز لقب الدوري البرازيلي    رحلة جوية خاصة    براهيمي تبرز جهود الجزائر في التخفيف من آثار تغيّر المناخ    المصادقة على دفاتر التعليمات التقنية للأشغال العمومية    دور محوري للجزائر    مسرحية «شكسبير وجماعتو» في الافتتاح    إحياء ذكرى المبايعة الأولى للأمير عبد القادر    عودة المعارض من أجل الاقتصاد الجديد    اجتماع للبرلمان العربي    6 وفيات... 191 إصابة جديدة وشفاء 156 مريض    مبولحي، بونجاح ودفاع الخضر يسجلون أرقاما    بشار تكرم الكاتب يوسف بن دخيس    معرض مدرسة الملصق البولوني برواق "محمد راسم"    حجز 164 وحدة من المشروبات الكحولية    الوالي يريد محاسبة محياوي    داربي عاصمي مثير    الزمكانيّة المصاحبة للنصوص الأدبيّة وأثرها في توجيه النصّ    الإطاحة ب3 أشخاص بجرم الاعتداء على سبعيني    سيف الإسلام القذافي يعود للسّباق الرّئاسي    توقيف سارق الهواتف ب"الترامواي"    كورونا: 191 إصابة جديدة, 156 حالة شفاء و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    الرفع من وتيرة الإنجاز لاستلام المحطة الجوية أواخر ديسمبر    قطاع التعليم العالي بالجزائر يحتاج إصلاحات عميقة    "أتمنى تجنب الفراعنة في فاصلة المونديال وأنصح محرز بالرحيل عن المان سيتي "    محمود عباس يزور الجزائر    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    عقوبات غربية جديدة على بيلاروسيا    الغاز يودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    التحالف المغربي-الصهيوني يجمع بين نظامين توسعين إقليميين    تفكيك شبكة اجرامية مختصة في تنظيم رحلات الهجرة غير الشرعية    متحور "أوميكرون" سينتشر في هذه الدول قريبًا    هل وصل متحور "أوميكرون" إلى الجزائر؟.. مدير معهد باستور يكشف    نحو فرض حجر صحي إجباري للقادمين من 8 دول إفريقية    مسار ومنجزات اللغوي الجزائري أمحمد صافي المستغانمي موضوع ملتقى دولي قريبا    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس بوتفليقة يودع أمه وسط جو جنائزي مهيب
عن عمر يناهز تسعين سنة
نشر في سطايف نت يوم 06 - 07 - 2009

وري ظهيرة اليوم جثمان الفقيدة الحاجة منصورية غزلاوي والدة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمقبرة بن عكنون في جو مهيب حضره أفراد العائلة وكبار المسؤولين في الدولة إلى جانب مئات المواطنين الذين حضروا بقوة لتعزية الرئيس والتعبير عن مواساتهم لمصابه الجلل، أما رئيس الجمهورية فقد بدى شديد التأثر لفقدان والدته وأبى إلا أن يحمل رفقة إخوته نعش المغفور لها إلى مقبرة "زدك".
في جو جنائزي مهيب تم تشييع جثمان الراحلة والدة رئيس الجمهورية الحاجة منصورية غزلاوي بمقبرة "زدك" ببن عكنون، حيث انتقلت الفقيدة إلى رحمة الله عن عمر يناهز التسعين سنة بالمنزل العائلي المتواجد ببلدية الأبيار، وقد أديت صلاة الجنازة بعد صلاة العصر بالملعب المجاور للمقبرة نتيجة لضيق المسجد الذي لا يتسع للجمع الذي شارك في مراسيم الدفن والمقدر بالمئات، كما جرت مراسيم الدفن في أجواء طبيعية ولم يميزها الطابع الرسمي والبروتكولي. وبدى رئيس الجمهورية جد متأثر لفقدان أعز ونيس له في الحياة وهي المغفور لها والدته، وقد اغرورقت عيناه بالدموع وكذا إخوته السعيد وعبد الناصر وأحفاد المرحومة الذين طبع الحزن وجوههم بفقدانهم الوالدة والجدة، حيث أبى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلا أن يشارك في مراسيم الدفن أين حمل رفقة إخوته وأفراد العائلة نعش والدته منذ الانتهاء من الصلاة ووصولا إلى المقبرة التي وري فيها جثمانها. وحضر مراسيم الدفن أعضاء الطاقم الحكومي وعلى رأسهم الوزير الأول أحمد أويحيى والممثل الشخصي للرئيس عبد العزيز بلخادم ورئيسا الغرفتين البرلمانيتين عبد القادر بن صالح وعبد العزيز زياري، إضافة إلى كبار المسؤولين في الجيش الشعبي الوطني وشخصيات سياسية من بينها الرئيس الأسبق أحمد بن بلة، ورئيس الحكومة الأسبق بلعيد عبد السلام، قائد الأركان الجيش الشعبي الوطني السابق محمد لعماري وسفراء دول أجنبية، ووجوه سياسية وطنية، بالإضافة إلى آلاف المواطنين الذين حضروا بقوة لتعزية رئيس الجمهورية والتعبير عن مواساتهم لمصابه الجلل حيث انتظروا الموكب الجنائزي منذ سماعهم بخبر وفاة السيدة المغفور لها. وكانت السيدة الحاجة منصورية غزلاوي والدة الرئيس تعاني من مرض عضال لازمها الفراش مدة طويلة، وحسب معلومات من مصادر مقربة من العائلة، فإنها كانت قد تنقلت مرتين إلى الولايات المتحدة الأميركية، لتلقي العلاج هناك، كما كانت تتنقل بصفة متتالية بين العاصمة وجنيف بسويسرا لنفس الغرض، إلا أن حالتها الصحية عرفت تدهورا مفاجئا منذ نهاية الأسبوع المنصرم، وقد بدى الرئيس جد حزين باعتبار أن والدتهم كانت من أعز ما يملك خاصة بعد فقدان والده سنة 1958.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.