باتيلي : المنتخب الجزائري جاهز للإطاحة بالمنتخب المغربي    بن فليس يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية    أرسنال يفوز على مستضيفه أينترخت فرانكفورت الألماني بثلاثية نظيفة    إيداع محمد جميعي الحبس الاحتياطي    بن ناصر : “ديربي ميلان وإنتر مباراة يرغب الجميع في لعبها”    قايد صالح يؤكد حرص الجيش على القيام بواجبه حيال الوطن والشعب, وفقا لمهامه الدستورية    فرنسا توافق على إقامة ودية الجزائر وكولومبيا    وضع استراتيجية لاستغلال مياه محطات تطهير المياه والمناطق الصناعية في السقي الفلاحي    رسالة صوتية من بن علي إلى الشعب التونسي    عبر مناقصة دولية    رئيس الدولة يستقبل وزير الشؤون الخارجية التوغولي    بيان توضيحي بخصوص أحداث واد ارهيو    تعرف على ترتيب المنتخب الوطني في التصنيف العالمي الجديد    "الجلفة إنفو" تنشر قائمة المشاريع المقترحة والمجمدة بمديرية النشاط الاجتماعية المقترحة منذ 2011... وعمال القطاع يطالبون بترقية إطاراتهم تأسّيا بالجامعة!!    هزة أرضية بقوة 2ر3 درجات على سلم ريشتر بالعنصر بولاية وهران    الجلفة : وفاة شخصين اختناقا داخل بئر تقليدية    السلطة الجبائية للجماعات المحلية لا زالت محدودة    الجيش يحجز ترسانة من الأسلحة قرب الشريط الحدودي بأدرار    الأمن يوقف أشخاصا متورطين في قضية تزوير محررات رسمية واستعمال المزور    الطبعة السابعة لمهرجان الشعر الملحون من 25 إلى 27 سبتمبر بمستغانم    هذا ما جاء في قانون المالية حول استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات    هذه شروط استيراد الذهب والفضة والبلاتين مستقبلا    القروي يهاجم حركة النهضة و الشاهد    النفط يرتفع بعد أسبوع مضطرب وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    ضرورة المرافقة الإعلامية للإنتخابات الرئاسية    «الجمهورية» موروث إعلامي، ثقافي وتاريخي لا بد من الإبقاء عليه    لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    رفض الرحيل عن الفريق    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    بفعل حرائق الغابات‮ ‬    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    برسم الدخول الجامعي‮ ‬الجديد‮ ‬    قال إن إسترداد الأموال المنهوبة ليس سهلاً‮.. ‬مقري‮ :‬    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ملتقى دولي أول بسطيف    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة إلى مكافحة مخاطر عدوى المستشفيات
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 11 - 2015


في إطار الأيام المغاربية للوقاية والرعاية الصحية
دعوة إلى مكافحة مخاطر عدوى المستشفيات
دعا مشاركون في الأيام المغاربية الثامنة للوقاية وأمن الرعاية الصحية وكذا الأيام الأوراسية الخامسة للطب التي انطلقت الأربعاء الفارط بجامعة باتنة-1 إلى ضرورة تفعيل لجان محاربة مخاطر عدوى المستشفيات وإثراء القوانين التنظيمية الخاصة بالرعاية الصحية . واعتبر متدخلون في هذا اللقاء العلمي أنه رغم تواجد اللجان على مستوى المؤسسات الصحية والاستشفائية إلا أنها تبقى -حسبهم- غير كافية وفي أغلب الأحيان بحاجة إلى إضافات وتجسيد ميداني وبحزم.

ق. م
يعد تنظيم الرعاية الصحية والتنسيق بين الفاعلين في العملية من إدارة وأطباء وأعوان شبه الطبي وكذا الطاقمين التقني والعيادي وحتى حسن تسيير النفايات الطبية والاستشفائية عوامل ضرورية للتحكم في الأمراض الناجمة عن مخاطر عدوى المستشفيات حسب ما ذكره متدخلون.
وصرح على هامش اللقاء رئيس الملتقى حسين بونصر الذي هو أيضا رئيس مصلحة علم الأوبئة بالمركز الاستشفائي الجامعي بباتنة ومسؤول مخبر تسيير أخطار العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية بأن تفعيل لجنة محاربة مخاطر عدوى المستشفيات بهذه المؤسسة الاستشفائية منذ حوالي سنتين أعطت نتائج مذهلة مكنت -كما قال- من وضع إجراءات فعالة في هذا الميدان انطلاقا من التحقيقات الوبائية التي أجريت بعدة مصالح وذلك بفضل التنسيق مع الطاقم الطبي والإداري .
وركز البروفسور بونصر مرة أخرى في مداخلته التي تطرق فيها إلى خريطة أخطار العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية بمستشفى باتنة على ضرورة إعطاء الأهمية
القصوى للنظافة كاتباع الطرق العلمية المتعارف عليها في غسل الأيدي وكذا غسل وصيانة التجهيزات الطبية في القاعات الجراحية إلى جانب التأكيد على التكوين والتكوين
المتواصل. من جهتها اعتبرت البروفيسور كاميليا امزيان من معهد الصحة العمومية بمدينة فاس المغرب أن مخاطر عدوى المستشفيات أصبح تحديا بالنسبة لكل المؤسسات الصحية ليس في دول المغرب العربي فحسب وإنما في العالم.
وطرحت المتدخلة قضية المقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية التي بدأت تتفاقم من سنة إلى أخرى وتتسبب في أمراض مستعصية . بدوره رافع البروفسور طارق برهومي من المركز الاستشفائي الجامعي بالقيروان تونس من أجل إرساء ثقافة لتأمين المرضى بالدول المغاربية من خلال التكوين الجيد للإطارات الطبية وأعوان شبه الطبيين وإصدار قوانين صارمة في هذا المجال ولجان متابعة لتطبيقها.
وقد ركزت مداخلات هذا اللقاء العلمي على محورين أساسيين مخاطر عدوى المستشفيات والمقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية حيث أكد البروفسور آيت حمودة رابح المختص في الأمراض المعدية ورئيس الجمعية الجامعية للقاءات والتبادل في الصحة أوراس صحة بأن هذه الأيام المنظمة بالتنسيق مع المركز الاستشفائي الجامعي لباتنة وكلية الطب جاءت لبحث وتبادل الخبرات في مجال الأمراض الناشئة التي تنتج من عدوى المستشفيات والمقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية وكيفية مجابهتها.
وفي هذا السياق أشارت الدكتورة نورة ريغي مختصة في الأمراض المعدية ورئيسة لجنة الشؤون الصحية بالمجلس الشعبي الولائي إلى أن هذه المبادرة تندرج في إطار تكوين وتحسيس الأطباء لاسيما من حيث عقلنة اللجوء إلى المضادات الحيوية التي أصبحت تستخدم أيضا وبكثرة من طرف الأطباء البيطريين.
ودعت ذات المختصة إلى وجوب تقنين استعمال هذا النوع من الأدوية وحتى تنظيم تسويقها لاسيما أن الأبحاث أثبتت بأن الإفراط في استخدامها يولد مقاومة البكتيريا لها مضيفة بأن اللجنة الصحية بالمجلس الشعبي الولائي ترى أن مثل هذه اللقاءات وتدعيمها سيسهم في ترقية الصحة العمومية.
ولاقت الأيام المغاربية الثامنة للوقاية وأمن الرعاية الصحية وكذا الأيام الأوراسية الخامسة للطب التي يشارك فيها أطباء مختصون وجامعيون من مختلف أنحاء الوطن وكذا مختصون من ألمانيا وتونس والمغرب إقبالا ملفتا من طرف طلبة كلية الطب وأيضا أطباء مختصين عموميين وخواص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.