مالي تشيد بجهود الجزائر    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    قايد صالح في زيارة عمل جديدة    أسعار النفط نحو مزيد من الارتفاع    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    لوبيز في ورطة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    لوبيات تسيطر على السوق الوطنية    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    بايل يتلقى ضربة موجعة من الدوري الإنجليزي    إقصاء نصر حسين داي من كأس الكاف    توقيف مروجي مخدرات وحجز كميات معتبرة من الممنوعات بسكيكدة    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    صديق شهاب: أويحيى لم ولن يستقيل من الأرندي    رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي للنصر: لن نقاطع لقاء «لايسكا» وسنواصل معركتنا القانونية    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    الأخضر الإبراهيمي: مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    طالبوا باحترام الدستور: قضاة في وقفات احتجاجية تضامنا مع الحراك الشعبي    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    قتيل وجرحى في إطلاق نار بهولندا    مارسيلو وبعض نجوم ريال مدريد يقررون البقاء بعد عودة زيدان    "الأفلان ولد من رحم الشعب وسيبقى كذلك"    سوق التكنولوجيات الحديثة في نمو متسارع: جزائريون ينتقلون من استهلاك المعلوماتية إلى إنتاجها    براهيمي “غاضب” من مدرب “بورتو” !    5 وفيات بين الرّضع و أزيد من مئة إصابة ببوحمرون في البرج    ماكرون يدرس قرار منع التظاهر في الشانزليزيه    في‮ ‬مهرجان‮ ‬الظهرة‮ ‬للقفز على الحواجز بمستغانم    خلال السنة الماضية‮ ‬    العملية لقيت استحسانا كبيرا‭ ‬بسكيكدة    إثر تعرضه لاعتداء عنيف من طرف قوات الاحتلال المغربي    منفذ الهجوم الإرهابي‮ ‬على مسجدي‮ ‬مدينة كرايست تشيريش    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    كامارا تبرز جهود الجزائر في استكمال تنفيذ اتفاق السلام    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    إنشاء 5 مزارع لتربية المائيات    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    نعم أم لا    أنشطة ثقافية وفنية وفكرية لنساء الونشريس بتيسمسيلت    التجارة الإلكترونية التحدي الجديد    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    تسلُّم حصة 5700 سكن "عدل" جويلية المقبل    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    دفع مليون دولار لمحترف ألعاب فيديو كي يلعب    بعد شكوى ابنه.. والد يقتحم المدرسة بسلاح رشاش    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نعم لإعدام قتلة الأطفال
نشر في أخبار اليوم يوم 24 - 08 - 2018

قال إن تغييرات الجيش من صلاحيات الرئيس.. ولد عباس:
**
* قضية مقتل سلسبيل: وكيل الجمهورية يعد بتطبيق القانون
قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس أن قاتلي الأطفال ليس لهم حق في الحياة في تعليقه على مقتل الطفلة سلسبيل قبل أيام بوهران مشددا على أن الحزب العتيد يقف في صف الجزائريين المطالبين بإعدام هؤلاء الوحوش البشرية الذين تحوّلوا إلى مصدر لبثّ الرعب في نفوس الصغار والكبار على السواء.
وحسب ما أورده موقع سبق برس فقد أكد ولد عباس في تصريح لقناة النهار الفضائية الخاصة أن الأفلان يدعم تنفيذ حكم الإعدام ضد مختطفي الأطفال.
من جهة أخرى قال ذات المتحدث إن التغييرات الأخيرة التي عرفتها المؤسسة العسكرية أمر عادي يدخل في إطار صلاحيات رئيس الجمهورية كوزير للدفاع وقائد أعلى للقوات المسلحة.
وفي سياق آخر كشف ولد عباس أن الأفلان تلقى اتصالات من العديد من جمعيات المجتمع المدني التي تريد الانخراط في مباردة التقوية الجبهة الاجتماعية التي دعا إليها رئيس الجمهورية في رسالته بمناسبة يوم المجاهد مشبها نداء الرئيس بنداء نوفمبر في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.
فيما أعلن الأمين العام للأفلان عن لقاء قريب سيجمع الشركاء السياسيين لتقوية الجبهة الشعبية.
وعاد ولد عباس إلى قرار رئيس الجمهورية بخصوص إقامة متحف للمغني معطوب الوناس معتبرا أن القرار يدخل ضمن المصالحة الوطنية التي شرع فيها رئيس الجمهورية منذ 1999 مذكرا بقرار الرئيس القاضي إعادة الاعتبار لكل المجاهدين والشهداء الذي تم تهميشهم في وقت سابق على غرار عبان رمضان.
كما قال زعيم الأفلان أن هذا القرار سيخرج القضية من التجاذبات السياسوية التي دائما ما تستغل مثل هذه القضايا مثلما أخرجت قضية اللغة الأمازيغية.
وفي سياق آخر أكد وكيل الجمهورية لدى محكمة وهران يوم الخميس أن القانون سوف يأخذ مجراه فيما يتعلق بقضية مقتل الطفلة زحاف سلسبيل التي عثر على جثثها الأحد الماضي بحي الشهداء حسب ما أفاد به بيان لوزارة العدل.
ونقل ذات المصدر رد وكيل الجمهورية لدى محكمة وهران على ما يتم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص قضية الطفلة سلسبيل حيث أكد أن التحريات المباشرة من طرف مصالح الأمن تحت إشرافنا توصلت في ظرف قياسي إلى إلقاء القبض على شخصين مشتبه تورطهما في ارتكاب تلك الجريمة وأنه قد تم تقديم المشتبه فيهما أمام العدالة .
وأضاف أن السيد قاضي التحقيق أمر بإيداعهما الحبس المؤقت على ذمة التحقيق مشددا على أن القانون سوف يأخذ مجراه .
للإشارة فإن الأمر يتعلق بالجاني (خ. ع) البالغ من العمر 18 سنة وشخص آخر (ش. ع) تورّط في نقل الجثة بواسطة عربته نحو المكان الذي تم فيه العثور عليها.
ووفق نتائج التحريات فإن الجاني قام باستدراج الطفلة ليعتدي عليها جنسيا قبل أن يقدم على التخلص منها لكي لا يكتشف أمره.
وقد تم العثور على جثة الطفلة سلسبيل البالغة من العمر 9 سنوات في حدود الساعة الواحدة من صباح الأحد الماضي بوهران بعد أن أعلن عن اختفائها صبيحة يوم السبت ووجد أعوان مصالح الحماية المدنية جثة الطفلة بحي الشهداء التابع لبلدية بئر الجير (شرق مدينة وهران) داخل كيس بلاستيكي من الحجم الكبير قرب مستودع للسيارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.