قوراية : يدعو إلى إشراك الشباب في القضايا المصيرية    وزارة التجارة تراقب ولا تحاسب    استبدال العملة الوطنية مزال بعيدا    في خدمة أمن وسلامة المواطنين والمصطافين    بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية    في‮ ‬مقال مطول بعنوان‮ ‬آخر مستعمرة‮ ‬في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    في‮ ‬مواجهات مع قوات الإحتلال الصهيوني    مدربة منتخب السيدات لكرة القدم نعيمة لعوادي‮:‬    بداية متواضعة للعميد    بحضور الجزائري‮ ‬مصطفي‮ ‬بيراف    بعد انحسار مخاوف الركود    إنهاء مشكل الكهرباء بتعويضها بالطاقة الشمسية‮ ‬    خلال عمليتين متفرقتين بتبسة‮ ‬    منذ بداية شهر جوان المنصرم بالعاصمة‮ ‬    وسط حضور جماهيري‮ ‬متميز    تحتضنه تونس الشهر الحالي    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    في‮ ‬عمليتين منفصلتين لحراس السواحل    بالحدود الجنوبية للبلاد‮ ‬    قال أن قيادات أحزاب الموالاة مقصية من الحوار    وزير الشؤون الدينية‮ ‬ينفي‮ ‬الإشاعات ويرد‭: ‬    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    مشروع مهجور منذ عامين    16 قتيلا و25 جريحا في يومين    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    لقاء وزاري ثان حول ملف المدن الجديدة    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    السداسي الوطني في مهمة الحفاظ على اللقب    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    عادة تقاوم الاندثار لدى نساء "تازقاغت"    فوائد العسل للصغار    بوزيدي مرتاح بعد الفوز على أقبو وديا    61 رياضيا جزائريا في تربص تحضيري ببودابست    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    إرث ديني وتاريخي عريق    المفتش الطاهر    جمعية وهران محرومة من خدمات لاعبيها الجدد    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    العدالة .. هي العدالة    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرار بلجيكا حظر الذبح الحلال يثير غضب المسلمين
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 01 - 2019

أثار قرار منع الذبح الحلال في الإقليم الفلامندي في بلجيكا ردود فعل المجتمعات المسلمة واليهودية عقب دخول القرار حيز التنفيذ مطلع عام 2019.
واعتبر المجتمعان المسلم واليهودي اللذان يشكلان 6 في المائة من إجمالي عدد سكان بلجيكا القرار تقييدا للحريات وعدم احترام الخصوصية الدينية والثقافية للمجتمعين.
وبحسب الشعائر الدينية الإسلامية واليهودية فإن عملية الذبح الشرعي تسمى الحلال لدى المسلمين و كوشر لدى اليهود.
تتطلب عملية الذبح لدى أتباع الديانتين (الإسلامية واليهودية) أن تكون الذبيحة سليمة صحيا وينبغي ذبحها مع إسالة دمها وعدم استخدام عملية الصعق الكهربائي أو التخدير واعتبارهما طريقتين لا تتوافقان مع أحكام الشريعة.
وبشكل عام يعتبر اليمينيون المتطرفون في أوروبا والناشطون المدافعون عن حقوق الحيوان أن ذبح الحيوانات دون صعقها أو تخديرها يشعرها بالألم وأن هذه العملية فيها انتهاك لحقوق الحيوان.
وظهر قانون منع الذبح الحلال في أوروبا عام 1933 في عهد ألمانيا النازية وزعيمها أدولف هتلر وبقي ساري التطبيق حتى الآن في كل من السويد وسويسرا والنرويج وآيسلندا والدنمارك وسلوفينيا.
في حين يسمح بالذبح الحلال بحسب الشرائع الدينية في كل من ألمانيا وفرنسا والنمسا وهولندا واليونان وإسبانيا وإستونيا وفنلندا وبولندا.
ومن المتوقع أن يسري قرار حظر الذبح الحلال اعتبارا من 1 سبتمبر القادم بعد التصديق عليه من قبل برلمان الإقليم الفلامندي.
وفي هذا الصدد قال محمد أوستون رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا إن قرار الحكومة البلجيكية كان مخيبا لآمال المجتمعين الإسلامي واليهودي.
وأضاف أوستون أن هذا القرار سيؤثر سلبا على المجتمع الإسلامي في بلجيكا حيث إن المسلمين سيواجهون صعوبات خلال ذبح الأضاحي.
وأوضح أوستون أنه وبسبب القرار فإن المسلمين سيضطرون إلى البحث عن بدائل وبالتالي من الممكن التوجه إلى هولندا أو الدنمارك حيث يُسمح بالذبح الحلال فيهما.
وأعرب عن أمله أن يتم التراجع عن هذا القرار ليسمح للمسلمين بتطبيق أحكام شريعتهم دون التوجه إلى أماكن أخرى.
من جانبه قال شمعون لاسكر وهو حاخام يهودي في بروكسل إن الحظر ينظر إليه على أنه تقييد للحرية الدينية و يعتقد اليهود أنه بات من الصعب عليهم العيش في أوروبا .
وأضاف لاسكر أن حجج المؤيدين للقرار قوبلت بالشكوك لدى المجتمع اليهودي وأن الجالية اليهودية فسرت القرار على أنه تقييد للحريات.
وأشار الحاخام أن القرار أعاد إلى الأذهان الذكريات السيئة للحرب العالمية الثانية وأن هذه الذكريات بدأت تنبعث من جديد.
ولفت لاسكر إلى أن المجتمع اليهودي سيُقدِم على جلب اللحوم الكوشر المذبوحة وفق الشريعة اليهودية من البلدان المجاورة.
وأعرب الحاخام عن قلقه من أن تكون الخطوة التالية هي منع استيراد اللحوم (الحلال) من البلدان الأخرى وأكثر من ذلك كأن يصدر قرار بمنع الختان أيضا!
ودعا لاسكر المجتمعين المسلم واليهودي في أوروبا إلى العمل سويا ضد تقييد الحريات الدينية الموجهة ضدهم.
بدوره قال صالح أوزدمير مواطن بلجيكي من أصل تركي إنه غير راض عن القرار الذي يضيق على المسلمين في بلجيكا.
وأكد أوزدمير حق المسلمين في المطالبة بإلغاء القرار من خلال القنوات الرسمية وعلى رأسها البرلمان البلجيكي.
وأضاف أن القرار يعتبر انتهاكا لحقوق الإنسان وأن العيش المشترك يتطلب إلغاء هذا القرار الذي يتجاهل شرائح مهمة في المجتمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.