لعسكري يدعو المناضلين إلى التهدئة    براهيمي يدعو إلى تنصيب لجنة انتقالية سيادية    الانفصام..؟!    تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى    المصريون يصوتون في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    “الفاف” تصف تصرف محمد روراوة ب”الفضيحة والفعل المنحط”    نتائج وترتيب مبارايات الجولة 28 من الرابطة المحترفة الثانية    المنتخب الجزائري يواجه مالي وديا بمدينة أبو ظبي الاماراتية    مورينيو ينتقد أداء لاعبي مانشيستر يونايتد    الرائد في تنقل صعب إلى سطيف و«الكناري» أمام فرصة تقليص الفارق    الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية    “بودبوز” يواصل قيادة “سيلتا فيغو” لبر الأمان    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    16 بالمائة فقط من تلاميذ البليدة يستفيدون من النقل المدرسي    كانت بحوزة 3 أشخاص: حجز قرابة 1كلغ من الكيف بتبسة    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتيمياوين    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    إليسا تهدد: “في هذه الحالة فقط” سأقوم بإتخاذ إجراء صارم!    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    «محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    سكيكدة    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 03 - 2019


تسجيل 87 حالة عبر المدارس
أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب
يبدو أن أمراض الفقر باتت متفشية بين تلاميذ المدارس على غرار انتشار القمل إلى جانب داء الجرب الذي لازال يظهر بين المتمدرسين ونحن نعيش أوج مراحل التقدم والتطور فبالفعل هي من الأمراض الغريبة التي تجلب الخجل والتي لا ندري سببها الحقيقي هل تعود إلى غياب معيار النظافة في المحيط الأسري والمدرسي أم عدم قدرة الأولياء على اقتناء المطهرات الباهظة الثمن والغفلة عن تنظيف أبنائهم بصفة منتظمة؟!
نسيمة خباجة
بلغت عدد الإصابات بمرض الجرب والمعلن عنها في الوسط المدرسي خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 سبعة وثمانين (87) حالة حسبما أفادت به مؤخرا وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وتشمل الحالات المعلن عنها بالأربع (4) ولايات الآتية ذكرها:
68 حالة بالجزائر العاصمة 14 بباتنة و5 بخنشلة حين أنه لم يتم التبليغ عن أي حالة بورقلة بحسب وزارة الصحة التي ذكرت في هذا الشأن بأن الجرب يُعد مرضا واسع الانتشار في العالم حتى في الدول المتطورة . فالجرب- تتابع ذات الوزارة- مرض جلدي يتسبب فيه طفيلي يدعى الجرب (ساركوبت) وينتشر عبر الاحتكاكات المباشرة أو بواسطة الملابس والأفرشة . ويشير المصدر نفسه الى أن هذا المرض جد المعدي يظهر بحكة وإصابات جلدية جراء الخدش. فمستودع الطفيلي يعد بشري محض وانتقاله يكون بين البشر فاحتكاك واحد يكفي للإصابة بالمرض وهو غالبا ما يتواجد لدى أعضاء نفس الأسرة وبالمحيط الجماعي .
واستطرد بيان الوزارة بالإشارة الى أن الجرب ليس بمرض يتعين التصريح به فإن الحالات المبلغ عنها تعني أساسا الحالات التي تسجل بالوسط المدرسي . وفي هذا الصدد دعت وزارة الصحة الى احترام قواعد النظافة الجسدية كما توصي بالقيام في حال وجود حالات بالمحيط بتطهير ملابس ومفروشات ولفوط الصحية لكل الأشخاص الذين يعيشون تحت سقف واحد سواء بالغسيل في آلة الغسيل بدرجة حرارة تبلغ 60 أو باستخدام مبيد قراد متوفر في الصيدلية .
إقبال كبير على المطهرات
تخوفت أغلب الأسر من إصابة الأبناء بداء الجرب خاصة وأنه سريع العدوى بين الأطفال الأمر الذي أدى بها الى ضمان النظافة الجسدية للأطفال عن طريق الإقبال الكبير على أقوى المطهرات وهو ما لاحظناه على مستوى المحلات اين اقتربنا من بعض السيدات منهم السيدة صفية التي قالت انه بلغها خبر انتشار الجرب عبر المدارس فما كان عليها إلا تفقّد أبنائها وبعدها هبُّت إلى اقرب متجر لشراء المطهرات من صابون وغاسول الشعر وهي تختار أجود الماركات المستورة قصد ضمان اقصى نظافة للأبناء خاصة وأن داء الجرب معدي جدا ويجلب أيضا الخجل ونحن في الألفية الثالثة وفي 2019 ففي ظل التكنولوجيا والعصرنة من العيب ذكر مرض الجرب - تقول - وأضافت ان بعض الأسر لا تضمن نظافة الابناء إما بسبب العوز وعدم القدرة على شراء المطهرات الجسدية او لبعض الطباع البعيدة عن معايير النظافة وقالت انها شخصيا لا تغفل على تنظيف أبنائها بشكل يومي وتراقبهم لاسيما مع انتشار العديد من الأمراض كالقمل والجرب.
وتجدر الإشارة أنه لا نُحمّل الاسرة فقط غياب معايير النظافة فالمحيط المدرسي ايضا تناط به مهمة تحقيق النظافة للأطفال وحسب ما يكشفه الواقع ان العديد من المدارس عبر ربوع الوطن دورات مياهها بؤر لانتشار كل الأمراض المعدية بسبب عدم توفير شروط النظافة من دون أن ننسى عدم توفير المطهرات والصابون عبر دورات المياه الآمر الذي يؤدي حتما الى انتشار الجراثيم والأمراض بين التلاميذ.
الجرب مرض سريع العدوى
سوس الجلد أو الجرب مرض جلدي معد يسببه طفيلي مجهري ويمكن لهذا السوس إذا بقي من دون علاج أن يعيش على الجلد لأشهر طويلة. يتناسل السوس على الجلد ثمَّ تحفر أنثاه أنفاقاً فيه لتضع بيوضها مما يتسبب بحدوث طفح جلدي أحمر وحكة شديدة.
والجرب ثلاثة أنواع الجرب العقدي: يأتي هذا النوع على شكل تحدبات في الإبطين والمنطقة التناسلية. الجرب النمطي: وهو طفح جلدي يظهر على اليدين والمعصمين وأماكن أخرى باستثناء الوجه وفروة الرأس جرب الرضّع: وهو جرب يصيب الطفل أو الرضيع وعادة ما يظهر على شكل طفح في اليدين والقدمين وفروة الرأس. علماً أن جميع أنواع الجرب تصاحبها الحكة.
أما أعراض الجرب فتظهر على الأطفال بعد حوالي شهر من حدوث العدوى وتشمل أعراضه:طفح وحبوب جلدية حمراء وجروح وتقرحات صغيرة من شدّة الحكة الحكة الشديدة والهرش خصوصاً في الليل ما يمنع الطفل من النوم.
أما المناطق المعرضة للإصابة بالعدوى عند الأطفال هي:الوجه الرقبة راحة اليدين فروة الرأس باطن القدمين.
ينتقل مرض الجرب عند ملامسة الحيوانات المصابة به مثل الكلاب والقطط ملامسة المنطقة المصابة لدى شخص مصاب وكذا استعمال الحمامات العامّة في مراكز التسوق والمدارس وغيرها.
واستخدام مناشف الاستحمام أو الأدوات الشخصية والأغطية ووسائد الشخص المصاب في المنزل.
الوقاية والعلاج من داء الجرب
النظافة الجسدية تقي من مرض الجرب وقد يصف الطبيب مضادات حيوية للمصاب بداء الجرب إلى جانب العلاج الأساسي للجرب عند الأطفال ويكون العلاج بواسطة تطبيق مرهم أو كريم (لوشن) مضاد وقاتل للطفيلي وسوس الجرب يحتوي على البيرمثرين ويتمُّ تطبيقه على كل الجلد من الرقبة إلى القدم من دون إغفال أي مساحة ولو صغيرة ويغسل بعد 8 إلى 14 ساعة فيما يجب تكرار العلاج بعد أسبوع ويُنصح جميع أفراد الأسرة باستعمال ذات العلاج لتجنّب العدوى.
ومن الإجراءات الوقائية لمنع الإصابة بمرض الجرب:الابتعاد عن لمس أغراض الشخص المصاب تجنّب ملامسة المصاب أو الاقتراب منه استعمال الماء والصابون باستمرار واستخدام الماء الساخن والصابون لغسل جميع الملابس والمناشف والمفارش المستخدمة قبل ثلاثة أيام من البدء بالعلاج ثم تجفيفها بالهواء الساخن واعتماد الغسيل على الجاف للأشياء التي لا يمكن غسلها في المنزل الى جانب وضع الأشياء التي لا يمكن غسلها في كيس بلاستيكي ثمَّ إحكام إغلاقه ووضعه في مكان بعيد عن متناول اليد لبضعة أسابيع ليموت السوس بعد أيام قليلة بسبب افتقاده إلى الطعام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.