تونس: الشاهد يفوض صلاحياته    الفيفا يفتح تحقيقا ضد الإفريقي لاتهامه بالتزوير بعد شكوى مولودية العلمة    المحكمة العليا:إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت    جيلالي سفيان: نريد إجراءات تهدئة لنشارك في الحوار    جيلالي سفيان يعارض حل "الأفلان"    السفير الروسي بالجزائر يتقصى موقف الإسلاميين من الوضع السياسي    من هو رئيس الوزراء السوداني الجديد؟    حجز ثلاثة قناطر من المخدرات في مغنية    توقيف تاجري مخدرات وحجز أزيد من 284 كغ من الكيف المعالج بالنعامة وتلمسان    الحكومة تعلن الحرب على "مافيا" حاويات القمح، الحليب والدواء    أمطار رعدية على 6 ولايات خلال ال 24 ساعة المقبلة    ترامب يرفع رأسه للسماء ويعلن: "أنا الشخص المختار"    وناس مرشح للمشاركة في داربي نيس ومارسيليا    وفاة شابين داخل سيارة بالبويرة    ضمان تغطية شاملة للبث عبر كافة أرجاء الوطن لتمكين المواطن من تلقي البرامج الإذاعية والتلفزية    زغماتي للقضاة: عليكم بسلامة الأحكام    أدرار : ضرورة دخول مركز مكافحة السرطان الخدمة في أقرب وقت ممكن    "soolking" على موعد مع جمهوره اليوم بملعب 20 أوت    اجتماع حكومي يدرس الدخول الاجتماعي وتدابير تقليص عجز ميزان المدفوعات    بالصور.. شباب بلوزداد يشدُّ الرحال نحو نجامينا    عنتر يحي المرشح الأقوى لخلافة مدان كمناجير عام للمنتخب    عملة لصفقة واحدة    الدولة المدنية شأن الديمقراطيين لا الانتقاليين    برميل النفط ب 60 دولار    إلغاء الفرنسية في‮ ‬الإمتحانات المهنية للترقية‮ ‬    قريباً‮ ‬بتندوف‮ ‬    المراكز الصحية تحتضر عبر‮ ‬14‮ ‬بلدية‮ ‬    وسط تجدد مطالب تمكين الصحراويين من تقرير المصير    حسب محافظ الكشافة الإسلامية‮ ‬    الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    المنافسات الإفريقية للأندية    على سبيل الإعارة لموسم واحد    كرئيس لمجلس السيادة في‮ ‬السودان    ‮ ‬كناك‮ ‬توزع المحلات    تاجر وراء فيديو المياه المعدنية    وفاة شقيقة بوطاجين في‮ ‬الحج    المال الحرام وخداع النّفس    تنصيب المديرين الجدد للوكالات الولائية    نجاح الإجراء مرهون بتحويل العملة في البنوك    3 ذهبيات وبرونزية للجزائر في نهائي التجديف    عريقات يدعو إلى تحرك دولي لحماية الأقصى    10 سنوات سجنا نافذا لشقيقين حولا «حوش» جدهما إلى وكر لترويج الكوكايين بالحمري    مسافرون عالقون منذ 3 أيام بمطار السانية بوهران    الشيخة الريميتي ..أسطورة موسيقى الراي    أعراس بنكهة زمان    قرية عزوزة تستذكر الشهيد عبان رمضان    تحضيرات متقطعة قبل "لازمو"    التنمية مطلب سكان قرية بنوار    استلام هياكل تربوية جديدة    اختتام دورة السينما المعاصرة بسرفنتس    اختتام الطبعة ال17 لمهرجان الأغنية الأمازيغية    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    83 منصبا بيداغوجيا في شبه الطبي    عانت من آلام في المعدة.. والأطباء اكتشفوا المفاجأة الصاعقة    عائلة تربح 4 ملايين دولار كل ساعة    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تاريخ كأس أمم إفريقيا (الحلقة التاسعة)
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 06 - 2019

ولدت في لشبونة وانطلقت في السودان وترعرعت في الأدغال
تاريخ كأس أمم إفريقيا (الحلقة التاسعة)
إعداد / كريم مادي
الدورة الحادية عشر (غانا 1978)
النجمة الثالثة لغانا
من جديد سجل غياب الجزائر عن الأدوار النهائية لكأس أمم إفريقيا بعد أن خذلته ضربات الجزاء في الدور التصفوي الثاني أمام المنتخب الزامبي وبذلك تواصل غياب الراية الوطنية للمرة الخامسة على التوالي عن العرس القاري بالرغم من العناصر الممتازة التي كانت تزخر بها التشكيلة الوطنية آنذاك يقودهم صاحب الدقائق الأخيرة عمر بطروني والمدرب المحنك رشيد مخلوفي وهو المدرب الذي قاد الجزائر لانتزاع الميدالية الذهبية لدورة الألعاب الإفريقية التي جرت في خريف عام 1978.
جرت الدورة الحادية عشر بغانا ونال لقبها أصحاب الأرض على حساب منتخب اوغندا وهو المنتخب الذي لم يحالفه الحظ في بلوغ النهائيات إلا في الدورة المقبلة بالغابون.
ترى كيف جاء تتويج المنتخب الغاني باللقب القاري وهو اللقب الذي خول لهم الاحتفاظ به إلى الأبد؟ وما هي المنتخبات المشاركة في النهائيات؟ تلكم من بين الاسئلة التي سنجيبكم عنها في حلقة هذا العدد فرحلة سعيدة عبر دهاليز تاريخ كأس أمم إفريقيا.
بعد دورة 1962
غانا تستضيف البطولة للمرة الثانية
بتنظيمها للدورة الحادية عشر تكون غانا قد نظمت البطولة مرتين بعد دورة عام 1962 التي فاز بلقبها شارك في هذه البطولة 8 فرق ثمانية منتخبات قسمت إلى مجموعتين و يتأهل أول و ثاني كل مجموعة إلى الدور النصف نهائي.
بعد فشل نظام 1976
العودة إلى النظام القديم
عكس الدورة الأخيرة التي جرت بإثيوبيا تقرر العودة إلى النظام القديم بإجراء الدور النصف النهائي والنهائي بعد أن تم الغاء هذين الدورين في دورة إثيوبيا؟ وهي الدورة التي جرى بها الدور الثاني على شكل بطولة مصغرة ضمت المنتخبات الأربعة المتأهلة وإنهاء المنتخب المغربي أولا فيما حل المنتخب الغيني ثانيا ونيجيريا ثالثا ومصر رابعا.
فيما فشل المنتخب الجزائري بالعودة إلى العرس القاري
بوركينا فاسو لأول مرة
أفرزت الأدوار التصفوية التي جرت على مدار 14 شهرا بتأهل كل من نيجيريا وزامبيا الذي كان قد أزاح منتخبنا من التصفيات وبوركينا فاسو واوغندا وتونس والمغرب المتوج بآخر كاس وجمهورية الكونغو إضافة إلى المنتخب الغاني منظم البطولة.
جاءت عملية القرعة التي سحبت في منتصف شهر نوفمبر على النحو التالي:
المجموعة الأولى والتي ترأسها حامل اللقب المنتخب الغاني زامبيا ونيجيريا وبوركينا فاسو فضمت المجموعة الثانية كل من المغرب بطل الدورة الأخيرة وتونس وجمهورية الكونغو الكونغو وأوغندا.
الانطلاقة
بداية قوية لغانا ونيجيريا وحامل اللقب يتعادل أمام تونس
حملت الجولة الأولى من الدور الأولى بفوز كل من غانا ونيجيريا في المجموعة الأولى فيما تعادل المنتخبان المغربي والتونسي في المجموعة الثانية أما المنتخب الأوغندي فقد سحق منتخب جمهورية الكونغو بأربعة أهداف لهدفين.
في الخامس من شهر مارس أعطيت إشارة الانطلاقة فقد شهدت مباراة الافتتاح بين المنتخب الغاني والزامبي إثارة كبيرة ولم يتمكن صاحب الأرض من انتزاع الفوز إلا في الدقائق الأخيرة بفضل اللاعب كوفي وكان المنتخب الغاني السباق إلى التسجيل بواسطة الهداف الكبير عبد الرزاق قبل أن يعدل الزامبيون النتيجة بواسطة كابينا لتنتهي المباراة بفوز غانا بشق الأنفس بهدفين لواحد وينتزع نقطتي الفوز.
اللقاء الثاني عن ذات المجموعة بين المنتخبين النيجيري والبوركينابي انتهى بفوز نيجيريا بأربعة أهداف لهدفين سجل لنيجيريا كل من كريستيان تشوكو واديكي فيما سجل اودغبامي هدفين أما هدفي المنتخب البوركينابي فسجلهما اللاعب هين وكويتا. وعلى أثر هاتين النتيجتين تصدر المنتخب النيجيري المرتبة لأولى بفارق الهداف عن غانا فيما حل المنتخبان الزامبي والبوركينابي بدون نقطة.
شهدت مباراة الافتتاح عن المجموعة الثانية بين المنتخبين التونسي والمغربي بالتعادل الايجابي هدف لكل منهما يسجل للمغرب عسيلة ولتونس الكعبي أما اللقاء الثاني الذي جمع بين المنتخبين الأوغندي وجمهورية الكونغو فانتهى لمصلحة الو بنتيجة ثقيلة نوعا ما 3/1 سجل للأول اموندي وسيمونغا وكيسيتو فيما سجل للمنهزم مامونوبالا ليتصدر بهذا الفوز المنتخب الاوغندي المرتبة الأولى بنقطتين فيما حل المنتخبان العربيان تونس والمغرب في المرتبة الثانية بنقطة واحدة فيما جاء منتخب الكونغو الديمقراطية في المرتبة الأخيرة بدون رصيد.
الجولة الثانية
إقصاء جمهورية الكونغو وبوركينا فاسو
أفرزت مباريات الجولة الثانية عن إقصاء المنتخبين بوركينا فاسو من المجموعة الأولى وجمهورية الكونغو من المجموعة الثانية فالأول مني بالهزيمة الثانية على التوالي وهذه المرة أمام المنتخب الزامبي بهدفين لصفر وقعهما اللاعب فيري ليبقى رصيد بوركينا فاسو بدون نقطة فيما ارتفع رصيد زامبيا إلى نقطتين عن نفس المجموعة فقد شهدت مباراة غانا ونيجيريا ندية كبيرة خاصة وان الفائز من هذا اللقاء كان سيتأهل إلى المربع الذهبي قبل الجولة الثالثة ولأخيرة لكن نظرا لتقارب مستوى المنتخبين افترق الجميع على نقطة التعادل هدف لمثله سجل لنيجيريا اللاعب المتألق اوديغبامي فيما سجل لغانا كلوسته.
في المجموعة الثانية وكما سبق الذكر ودع منتخب الكونغو الديمقراطية الدور الأول قبل الأوان إثر تلقيه الخسارة الثانية على التوالي وهذه المرة أمام المنتخب المغربي بطل الدورة الأخيرة بهدف دون رد وقعه اللاعب عسيلة وهو الذي الذي أقصى نهائيا منتخب الكونعو تاركا التنافس بين تونس وأوغندا بالرغم من فوز الأول بنتيجة ثلاثة أهداف لواحد من تسجيل لعبيدي وبن عزيزة في مناسبتين أما هدف الشرف لأوغندا فوقعه اللاعب موسينزي وعلى اثر هاتين النتيجتين بات المنتخب المغربي في الصف الأول بفارق الهداف عن تونس وكل منهما ثلاث نفطا فيما حل المنتخب الأوغندي في الصف الثالث بنقطتين وبدون رصيد منتخب جمهورية الكونغو.
الجولة الثالثة
إقصاء حامل اللقب وتأهل تونس وغانا وأوغندا ونيجيريا
أفرزت مباريات الجولة الثالثة والأخيرة مفاجأة من العيار الثقيل تمثلت في إقصاء حامل اللقب المنتخب المغربي اثر هزيمته غير المنتظرة أمام المنتخب الأوغندي فرغم أن اسود الأطلس بقيادة احمد فراس كان يكفيهم العادل لبلوغ المربع الذهبي إلا أنهم فشلوا في ذلك ومني المنتخب المغربي بالهزيمة ثقيلة ثلاثة أهداف دون رد تداول على تسجيلهما كل من كيسيتو ونيسيريكو واونموند ليرتقع رصيد أوغندا عند النقطة الرابعة مقابل ثلاث نقاط للمغرب أما اللقاء الثاني عن المجموعة الثانية بين المنتخبين التونسي وجمهورية الكونغو فانتهى كما انطلق بالتعادل السلبي الأمر الذي أهل المنتخب التونسي للدور نصف النهائي إلى جانب منتخب غانا ونيجيريا.
المنتخب الغاني سحق منتخب بوركينا فاسو بثلاثة أهداف نظيفة سجل منها جورج الحسن هدفين فيما سجل عبد الرزاق هدف واحد أما اللقاء الثاني عن ذات المجموعة بين المنتخبين الزامبي والنيجيري فانتهى بالتعادل الأبيض وبذلك يكتمل اطلاع المربع الذهبي حيث التقت تونس مع غانا مع تونس بعد أن حل زملاء طارق ذياب في المركز الثاني في مجموعتهم أما اللقاء الثاني عن نفس الدور فالتقى فيه المنتخبان الأوغندي والنيجيري.
الدور نصف النهائي
الحكم يؤهل غانا على حساب تونس وأوغندا تفاجئ نيجيريا
لعب الحكم الرئيسي للقاء غانا وتونس دورا كبيرا في تحديد هوية المنتخب الأول في بلوغ الدور النهائي وهو المنتخب الغاني منظم الدورة بعد أن أعطى ظهره للتونسيين حيث احتسب هدفا خياليا للمنتخب الغاني وقعه اللاعب عبد الرزاق وبذلك يخرج المنتخب التونسي الذي كان يتأهب للتنقل إلى الأرجنتين لتمثيل القارة الإفريقية في مونديال 1978.
اللقاء الثاني من الدور نصف النهائي بين المنتخبين نسور نيجيريا وأوغندا انتهى بنتيجة لم يكن أحد يتوقعها بتأهل بهدفين لواحد سجل للمتأهل كل من ناسور واموندي وللمنهزم مارتن ابو.
اللقاء الترتيبي
نيجيريا ثالثة وتونس رابعة
كان الجمهور الغاني على موعد مع اللقاء الترتيبي بين تونس ونيجيريا والذي شهد أحداث عنف لم تألفها الأدوار النهائية لكاس أمم إفريقيا فبعد شوط ثاني ماراتوني دام لأكثر من ساعة نظرا للتوقفات العديدة انتهت المباراة بالتعادل هدف لمثله سجل لتونس المرحوم عقيد ولنيجيريا اوتو وقبل إعلان الحكم صافرة النهاية انسحب المنتخب التونسي من اللقاء كرد فعل منهم لسوء التحكيم لتفوز نيجيريا بالمركز الثالث.
لعب المنتخب التونسي دورة غانا تحت قيادة المدرب عبد المجيد الشتالي وبنخبة من الأسماء اللامعة أحسن ماأنجبتهم الملاعب التونسية على غرار طارق ذياب المتحصل على الكرة الذهبية الإفريقية لعام 1976 وحمادى العقربي ومحمد علي عقيد ونجيب غميض وتميم الحزامي وهو جيل أهدى كرة القدم الإفريقية أول انتصار لها في كاس العالم على حساب المكسيك في الأرجنتين 1978 ليساهم في حصول القارة الإفريقية على مقعد ثان في المونديال بداية من 1982.
النهائي
غانا تفوز للمرة الثالثة
في السادس عشر من شهر مارس وبملعب أكرا الأولمبي الذي شيد خصيصا لهذه الدورة وأمام أكثر من 50 ألف متفرج جاء اللقاء النهائي مملا خاصة وأن المنتخب الأوغندي غاب عنه العديد من اللاعبين بعضهم بسبب الإصابة والبعض الآخر بسبب العقوبات الأمر الذي مكن المنتخب الغاني من الفوز باللقاء بهدفين لصفر وقعهما معا اللاعب افريي وبانتهاء المباراة وتسلكم العب جورج الحسن كاس البطولة من رئيس بلاده بحضور العديد من الشخصيات الرياضية العالمية منهم رئيس الاتحاد الدولي للعبة البرازيلي جواو هافلانج وأسطورة كرة القدم البرازيلي بيلي والألماني فرانس بيكنباور يسدل الستار عن الدورة الحادية عشر ليسند احتضان الدورة الموالية لنيجيريا وهي الدورة التي فعل فيها منتخبنا الوطني الأفاعيل وهو ما سنتعرف عليه سويا في حلقة يوم غد بإذن الله تعالى.
أحداث وأرقام من البطولة
* أدار اللقاء النهائي الحكم الليبي يوسف الغول والذي حكم في كأس العالم 1982 مباراة الاتحاد السوفييتي ونيوزيلندة التي انتهت بفوز السوفيات 3/0.
* فازت غانا ببطولة عام 1978 التي استضافتها أيضاً لتصبح بذلك أول دولة تفوز باللقب ثلاث مرات لتحتفظ بكأس عبد العزيز سالم للأبد.
* سجل في هاته الدورة 36 هدفا الدور الأول شهد تسجيل 30 هدفا (المجموعة الأولى 16 والمجموعة الثانية 14) وسجل في الدور نصف النهائي 4 أهداف وفي الدور نصف النهائي لا شيئ وهدفين في النهائي.
* اثقل نتيجة في الدورة كانت لمصلحة المنتخب النيجيري على حساب بوركينا فاسو برباعية لاثنين.
* تصدر هجوم المنتخب الغاني المركز الأول برصيد تسعة أهداف فيما حل هجوم المنتخب الأوغندي ثانيا برصيد ثمانية أهداف.
* حل دفاع المنتخب البوركينابي في المركز الأخير بتسعة أهداف.
* توج بلقب هداف الدورة اللاعب الغاني عبد الرزاق وهو اللاعب الذي اختير أحسن لاعب في الدورة.
النتائج الكاملة:
الدور الأول:
المجموعة الأولى:
غانا _ زامبيا 2/1
نيجيريا _ بوركينا فاسو 4/2
زامبيا _ بوركينا فاسو 2/0
نيجيريا _ غانا 1/1
زامبيا _ نيجيريا _ 0/0
غانا _ بوركينا فاسو 3/0
*تأهل غانا ونيجيريا إلى المربع الذهبي
المجموعة الثانية:
المغرب _ تونس 1/1
أوغندا _ الكونغو 3/1
تونس _ اوغندا 3/1
المغرب _ الكونغو 1/0
الكونغو _ تونس 0/0
اوغندا _ المغرب 3/0
*تأهل أوغندا وتونس إلى الدور نصف النهائي
الدور نصف النهائي
غانا _ تونس 1/0
أوغندا _ نيجيريا 2/1
اللقاء الترتيبي:
تونس _ نيجيريا 0/0 (انسحاب نيجيريا)
النهائي:
غانا _ اوغندا 2/0
تطالعون في الحلقة المقبلة:
الجزائر تعود إلى العرس الكروي الإفريقي بعد غياب دام 12 سنة ويالها من عودة حيث بلغ شبان الخضر المباراة النهائية لكن الحظ خانهم في المحطة الأخيرة أمام أصحاب الأرض نيجيريا تلكم هي حكاية حلقة العدد المقبل باذن الله تعالى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.