بالصور.. تحضيرات “الخضر” ب”ليل” إستعدادًا لودية كولوبيا    يوسف الشاهد يهنئ قيس سعيد على فوزه في الرئاسيات    تركيا: سنواجه الجيش السوري إذا وقف في طريقنا    مضاربة في الأدوية    حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني    بوزيد يدشن مشاريع جامعية بوهران    من أجل ضمان أمنها الطاقوي و مداخيلها    بتكلفة تفوق 2 مليار دولار سنويا    أول رحلة قطار على خط تقرت - الجزائر العاصمة    العجز المالي يتراوح ما بين 68 إلى 70 مليار دولار    أمام مجلس الوزراء و يخص المستخدمين العسكريين    أحد رموز ثورة نوفمبر بالأوراس خدم الوطن بتفان    دورة تربص للحائزين على شهادة الكفاءة المهنية    بسبب قطع الأنترنت عن المركز و عن القنصلية    بهدف محاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام وتبديد المال العام    لاعبو «الزي الأحمر والأسود» يجمدون نشاطهم    توقيف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    ببلدية سيدي لحسن بسيدي ببلعباس    السلطة الوطنية في سباق ضد الساعة من أجل الاستحقاق الرئاسي    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    دورة دولية حول الأمراض الحشرات    هذه الأهداف المتوخاة من المراجعة القانونية لنظام المحروقات    مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    تطورات جديدة بخصوص ودية "الخضر" أمام المنتخب الفرنسي    “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    أجانب‮ ‬يحجزون تحسباً‮ ‬لرأس السنة‮ ‬    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استقرار نسبي في أسعار الخضر... وأسعار اللحوم تتراجع
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 08 - 2010

عرفت أسعار الخضر في اليوم الخامس من الشهر الكريم استقرارا نسبيا حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من البطاطا 40 دينارا، أما الطماطم فبلغ سعرها 60 دينارا في أسواق الأحياء الراقية في حين تراوحت أسعار مادة البصل بين 15 و50 دينارا، بالمقابل تراجعت أسعار اللحوم خاصة البيضاء إلى 280 دينار للكيلوغرام بعد أن قفزت عشية رمضان إلى 400 دينار للكيلوغرام الواحد من الدجاج .
قامت "أخبار اليوم" أمس، بجولة استطلاعية من أجل الوقوف عند أهم أسعار المنتوجات الاستهلاكية التي يقتنيها المواطن الجزائري، خلال شهر رمضان، وذلك من منطلق أن سيناريو ارتفاع وتذبذب الأسعار أصبح يتكرر كل سنة في هذا الشهر العظيم فكانت الوجهة نحو سوق العافية وباش جراح بالعاصمة أين وقفنا على الفرق الشاسع في أسعار الخصر الفواكه بين السوقين بحكم أن الأول يقع في حي راقي والثاني يعد أول قبلة للزوالية للشهرة التي اكتسبها بسبب انخفاض أسعاره فالفرق يتعدى نسبة 50 بالمائة في جميع الخضر والفواكه غير أن الميزة التي جمعت بين السوقين هو تراجع أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء.
أسعار الخضر تعرف استقرارا نسبيا
ونحن نطوف بأجنحة سوق باش جراج ، لاحظنا استقرارا نسبيا في أسعار الخضر حيث بلغ سعر البطاطا 40 دينارا، في حين تراوح سعر الطماطم مابين 17 و25 دينار للنوع الجيد، في حين لم تتعد أسعار البصل20 دينارا، أما أسعار الجزر فتراوحت بين 25و30 دينار، من جانبه بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من القرعة 20 دينارا، أما سعر الفاصوليا فقد بلغ 70 دينارا، في حين استقرت أسعار الجزر عند 35 دينارا، والفلفل عند 25 دينارا والحار عند 40 دينار، في وقت تراوح سعر الباذنجان بين 10 و25 دينارا، أما سعر السلطة فقد استقر عند 30 دينار والليمون عند 50 دينار.
وفيما يتعلق بأسعار الفواكه، فقد شهدت ارتفاعا نسبيا حيث بلغ سعر الكيلوغرام من التفاح 200 دينار فيما بلغ سعر العنب 120 دينار، أما أسعار التمور فلم تنزل تحت سقف 280 دينار للكيلوغرام الواحد، فيما تراوحت أسعار الخوخ بين 120 و150 دينار، من جانبه بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الموز 130 دينارا، أما البطيخ بنوعيه الأحمر والأصفر فتراوح سعره ما بين 25 و40 دينارا على التوالي.
وإن كانت هذه الأسعار تفتح شهية المواطنين على التبضع فإن أسعار الخضر في سوق العافية كانت مناقضة تماما ماعدا سعر البطاطا الذي استقر عند 40 دينار فإن أسعار بقية المواد الاستهلاكية فقد عرفت ارتفاع جنوني حيث وصل سعر السلطة، الفلفل، الكرنب، اللفت، والشفلور إلى 100 دينار وسعر الطماطم إلى 60 دينار والباذنجان وصل إلى حدود 50 دينار والقرعة والجزر عند 70 دينار الحار عند140 دينار أما الفاصوليا والليمون فقد استقرا عند 160 دينار .
وقد أجمع تجار السوقين على استمرار استقرار إلى غاية الأسبوع الأخير من شهر رمضان بسبب وفرة المتجات لتزامنه مع فترة القطف، غير أنه من المحتمل أن تعرف ارتفاعا بسبب عيد الفطر المبارك حيث تشهد معظم الأسواق ندرة في المواد الاستهلاكية بسبب سفر بعض التجار لقضاء العيد رفقة ذويهم .
من جهة أخرى برر تجار سوق العافية هذا الفرق في الأسعار إلى نوعية الخضر والفواكه إلى جانب غلاء سعر كراء المحلات مؤكدين أن جني بعض المحاصيل الزراعية كالبطاطا مثلا لم يحن بعد، وبالتالي فإن العرض ينخفض ليرتفع الطلب، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بطريقة آلية عكس الأسواق الشعبية وهي المبررات التي لم تقنع العديد المن المواطنين الذين أعربوا عن استيائهم من الغلاء الفاحش خاصة لبعض الخضر الموسمية على غرار الطماطم والبصل.
تراجع في أسعار اللحوم البيضاء والحمراء
من جهة أخرى عرفت أسعار اللحوم البيضاء والحمراء التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان المعظم تراجعا طفيفا حيث لاحظنا أن سعر الدجاج يتراوح مابين 280 و300 دينار بعد ان وصل عشية رمضان إلى 380 دينار، وفي هذا الصدد اكد بعض التجار ان هذا التراجع جاء نتيجة تكسد التي عرفته منتجاتهم بسبب عزوف المواطنين عن الشراء وتفضيلهم للحوم المجمدة غير أنهم لم يستبعدوا فرضية حدوث موجة ارتفاع أخرى بسبب مربيي الدجاج الذين يقل نشاطهم خلال فصل الصيف وذلك خوفا من نفوقها، سيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
وفيما يتعلق بأسعار اللحوم الحمراء هي الأخرى عرفت تراجعا طفيفا حسب النوعية والجودة ، حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من لحم الخروف 85 دينار فيما تراوحت أسعار لحم البقر بين 580و 720 دينار بذات السوق، وهي أسعار أقل ما يقال عنها إنها ليست في متناول جميع طبقات المجتمع الجزائري، ليبقى المواطن ينتظر أن تتدخل الحكومة لوضع آليات مراقبة لضبط السوق وتمكين المواطن المغلوب على أمره من تناول اللحوم بأسعار مقبولة عوض اللحوم المجمدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.