المجلس الشعبي الوطني: مناقشة مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الثلاثاء المقبل    الوزير الأول يهنئ الجزائريين    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية في محاربة الوباء    برنامج هام لدعم القطاع بعد رفع الحجر الصحي    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بوجوب ارتداء القناع الواقي في الجريدة الرسمية    قرار الحجر يومي العيد سديد    وفق معايير إيزو    خلال يومي العيد    نجوم الخضر يهنئون الجزائريين بالعيد    بسبب تفشي فيروس كورونا    بمبادرة من قدماء الكشافة الإسلامية    تكييف المخططات الأمنية مع إجراءات الحجر الصحي    حكيم دكار يصاب بكورونا    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    لا أعمال شغب في عنابة    جراد يتبادل تهاني مع الفخفاخ    حسب إحصائيات وزارة التجارة    في إطار حملة توعوية للوقاية من تفشي وباء كورونا    الصحراويون يطالبون بالضغط على المغرب لإنهاء احتلاله    ضربة جديدة "موجعة" لحفتر    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    نسبة المداومة بلعت 99،44 بالمائة وطنيا خلال يومي عيد الفطر    عمليات تعقيم واسعة للمساجد    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    مسابقة ميكرو فيلم موجهة للطفل الجزائري    النقد في الوطن العربي قراءة انطباعية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    اختتام موسم السباحة منطقي وتدريب المنتخب الأول كان حلمي    بلحيمر يثمّن جهود عمال المؤسسات الإعلامية    هل "تلهب" أسعار الوقود جلسات البرلمان؟    توزيع 4500 قفة غذائية و1400 إعانة مالية    تعقيم 600 جامع ومدرسة قرآنية وزوايا    جريح في انقلاب دراجة نارية    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    بما فيها تصدير كورونا إلى المناطق الصحراوية المحتلة.. المغرب يتحمل عواقب سياسته الاجرامية    تسجيل إنتاج قياسي من البطاطا خلال حملة الجني    “سوناطراك” تنفي عودة موظفيها للعمل    استئناف المستخدمين للعمل سيكون تدريجياً    نعيش أزمة قاهرة ترهن حظوظنا لتحقيق الصعود    المختص بشؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة 4800 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 39 أسيرة و170 طفل    «مادورو» يشيد بوصول أولى ناقلات النفط إلى كراكاس    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    33 مشاركا ضمن مسابقة أدبية بالبيض    متنفس فني لشباب"معسكر"    بالتوفيق    الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال    الإدارة الحالية بريئة من قضية كفالي    يكفينا الفوز على الحراش للعب الصعود    النيران تلتهم مسكنا فوضويا بحي الصنوبر    حجز أكثر 125 طن من القمح اللين بالغمري    بريزينة ... ضبط 270 كيسا من السميد والفرينة موجة للمضاربة    سليم دادة يؤكد قانونية “الجدارية” التي تم تخريبها بالعاصمة ويعد بالرد!    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملكة جمال الجزائر2019 تتعرض لحملة مسعورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي
عبارات عنصرية وجهوية وكثير من السخرية
نشر في آخر ساعة يوم 06 - 01 - 2019


«الغش في الطريق السيّار شرق غرب وقلنا معلش؟ الغش في مصنع نفخ العجلات وقلنا معلش؟ الغش في الانتخابات وقلنا معلش؟ الغش في المواد الغذائية وقلنا معلش؟ لكن الغش في ملكة جمال الجزائر؟"، "ما فهمتش وش المعايير التي قيمت على أساسها هذه المسابقة أهم معيار ولي هو الجمال لا يوجد والله يا ملكة جمال الجزائر تقول عليها دروغبا"، هذه بعض تعليقات جزائريين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول تتويج خديجة بن حمو نهاية الأسبوع المنصرم بلقب "ملكة جمال الجزائر 2019"، فهذه الفئة من النشطاء الذين يدعون الدفاع عن الإسلام وغيرتهم على فلسطين وحبهم للجزائر وغيرها من المواقف التي تظهر في ثوب الأبطال، انهالوا بأبشع العبارات على هذه الفتاة لا لشيء سوى لأنها سمراء البشرة ومن ولاية أدرار ولكن ربما لو كانت سمراء وتقطن بأحد الأحياء الراقية في العاصمة وتتحدث بالفرنسية فقط لأختلف الأمر وأصبحت جميلة الجميلات بالنسبة لهذه الفئة التي لا تعرف معنى الجمال لأنها تعيش حياة المظاهر والأدهى والأمر هو أن حتى بعض القنوات التلفزيونية الخاصة انخرطت بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في وضع تتويج خديجة باللقب في خانة الجهوية، فأغلبها ركزت على مسألة كون المتوجة من ولاية أدرار وكأن هذه الأخيرة ليست ولاية جزائرية، لكن ما هو مؤكد أنه في حال نجحت خديجة في تحقيق شيء على المستوى العالمي، فإن أولئك الذي استهزؤوا بها سيتحدثوا وقتها عن كونها ابنة الجزائر وأن الجمال لا يقاس بلون البشرة وما شابه ذلك، كما فعلوا من قبل مع رابح ماجر ولكن بالعكس، فهو كان اللاعب الأسطوري وأيقونة الكرة الجزائرية وبين عشية وضحاها أصبح يسب على مدار الساعة بمجرد توليه تدريب المنتخب الوطني وهلم جر من الأمثلة، هذا دون ذكر طريقة تعامل بعض الجزائريين مع بعض الرعايا الأفارقة واللاجئين الذين يتم احتقارهم من قبل شريحة واسعة من الجزائريين الذين لم كانوا هؤلاء المهاجرين من السويد أو الدانمرك لفرشت لهم الورود لأنهم بيض وشعرهم أشقر ونسائهم لا يرتدين حجاب مثل الإفريقيات، لذا فإن ما يحدث مع خديجة بن حمو هو مجرد تعرية جديدة لحقيقة النفوس القبيحة لبعض الجزائريين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.