في قرار اتخذه الوزير الأول بدوي    كان رفقة اثنين من شركائه على متن مركبة سياحية    تواصل تنصيب رؤساء الأمن    تجديد الدعم اللامتناهي لإيجاد حل سياسي للأزمة    قانونا الانتخابات والسلطة المستقلة خطوة أولى لإخراج البلاد من الأزمة    هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    الخضر أحسن منتخب في‮ ‬العالم؟    قاسي‮ ‬السعيد وغريب في‮ ‬عين الإعصار    الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة    التحرك في‮ ‬الوقت بدل الضائع؟        الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    تونس على موعد مع تكريس تجربتها الديمقراطية    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    7 ملايين تونسي يصوّتون اليوم لاختيار رئيس للبلاد    جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة    غليزان قصرت في حقي وبوقيراط فتحت لي الأبواب    بوغرارة مدربا جديدا للنسور    فتح 5 مسارات مهنية جديدة بجامعة مستغانم    الاكتظاظ بوابة الفشل التربوي    جمعية عامة استثنائية يوم 17 سبتمبر    10 عائلات تقطن بنايات هشة بغليزان تستعجل الترحيل    اجترار المهازل    ابتدائية قصر نعمة بأدرار مهملة    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    فلنهتم بأنفسنا    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    نقابة "الساب" تطالب الوالي بالتدخل العاجل    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    تلمسان تحتضن الصالون الولائي للكتاب    السودان: إرجاء محاكمة عمر البشير    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    تخلص من الكرش    الحكومة تعفي المؤسسات الناشئة من الضرائب    ضربة قوية لمانشستر سيتي    البرايجية يغيرون الأهداف و''إيسلا" يعود للتدرب    عن عمر ناهز‮ ‬76‮ ‬عاما‮ ‬    ثغرة خطيرة في نظام تشغيل “أيفون” المرتقب    اختتام أشغال الورشة ال10‮ ‬لرابطة أئمة وعلماء الساحل    الجزائر تدين بقوة‮ ‬قرار الكيان الصهيوني    بغية بلوغ‮ ‬هدف ضمان استقرار سوق النفط‮ .‬    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    السعودية تلغي رسوم تكرار العمرة    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة
بسب قائمة السكن التي جمدها الوالي فيما بعد
نشر في آخر ساعة يوم 25 - 04 - 2019


احتجاجات بالمسيلة على خلفية الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي المقدرة ب 1262 سكنا المعلن عنها يوم الأربعاء 24/4/2019 أين قام المقصيون من السكن بغلق مقر الدائرة وإشعال العجلات المطاطية ووضع المتاريس في كل الطرق الرئيسية كحي اشبيليا. و أمام الدائرة و أمام الزهراوي. وحي النصر 1000 مسكن وحي لاروكاد كما كانت عمليات تخريب وتكسير للعمارات الجديدة التي سيتم توزيعها في القطب بالمسيلة غضب شعبي كبير على قائمة السكن التي تحمل أسماء غير معروفة في دائرة المسيلة .كما قام أحد المقصيين بمحاولة صب البنزين على جسمه لو لا تدخل بعض العقلاء ورجال الأمن الذين كانوا باللباس المدني لكانت الكارثة حيث تم نقله على جناح السرعة إلى المستشفى الزهراوي. وقد طالبوا من الوالي توقيف وإعادة النظر وفتح تحقيق في ملفات السكن وإلغاء القائمة السكن والتحقيق بدقة مع لجنة السكن العشرات يحاولون الانتحار من فوق بناية مستشفى الزهراوي بالمسيلة محاولة استفزاز الشعب البحث عن كل الطرق لإطلاق شرارة الفتنة والبلبلة حرق إغلاق الطريق تكسير زرع الفتنة في الشباب تكسير للعمارات الجديدة التي كان سيتم توزيعها في القطب هي كلها مؤامرة من عملاء فرنسا تسعي لنيل الهدف التي تريد الوصول إليه فمهما يكون المسؤول فإننا نقول ليس هذا هو الوقت الذي يعلن فيه عن قائمة المستفيدين من السكنات ألم تكون على علم للوضع الصعب والراهن للبلاد مع الأمن والجهات الوصية وهل وزارة الداخلية على علم بنشر القائمة في هذا الوقت بالذات ومثل هذه الأفعال ستؤدي إلى انزلاقات لا محالة وعلي الشرطة الإلكترونية يمكنها السماع لكل المكالمات المتعلقة ببيع و شراء السكنات الاجتماعية منهم الأمين الدائرة المسيلة حيث صرح ل آخر ساعة مجموعة من المقصين بأن السكنات الاجتماعية تحت الطاولة تباع و تشترى ب20 مليون دج كما اتهموا رئيس البلدية بأنه قام بوضع مجموعة من العرش الذي ينتمي إليه الحل الوحيد لوضع للاحتجاجات هو إحالة قائمة المستفيدين على الجهات الرسمية للتحقيق لا ثقة في لجنة السكن أو لجنة العار. ومن جهته والي الولاية المسيلة قرر تجميد هذه القائمة المقدرة ب 1262 سكنا مع القيام بالتحقيقات الأمنية اللازمة لكل الأسماء الواردة في هذه القائمة مع متابعة كل متورط في هذه العملية .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.