المجلس الشعبي الوطني: صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا    كورونا فيروس:فرق حماية الغابات "منخرطة كليا" في محاربة الوباء    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    الشروع في رفع الحجر الصحي عن الرعايا المعنيين به بعد التأكد من سلامتهم من وباء كورونا    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    15 سنة سجنا ضد الهامل وعقوبات بين سنتين إلى 10 في حق أفراد أسرته    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية    تسجيل 131 حالة جديدة مؤكدة و 14 وفاة    لتأمين إنتاج المحاصيل الكبرى بتلمسان    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    طيلة الحجر الجزئي بوهران    نفطال تتسبّب في غلق محطات الوقود؟    وفاة النائب عبد القادر زغيمي    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    عبد القادر عمراني:    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    سفارة الصين تدين التصريحات البغيضة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    بلالو على رأس مديرية الترميم وحفظ التراث    تراجع أسعار النفط ليس "كارثة" وهاكم الأسباب    فتح محطات الخدمات على مدار الساعة وكامل أيام الأسبوع    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    الأمن مطالب بتعزيز جهود الوقاية    ترويج المعلومات المشبوهة رذيلة أخلاقية    الرئيس تبون بعث تطمينات حول الوضع الصحي والاجتماعي    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    كورونا يعلق مستقبل ميسي    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    انطلاق قافلة مساعدات إنسانية من العاصمة    رئيس اتحاد البليدة بن شرشالي يتماثل للشفاء ويحذر الجزائريين    «تأقلمنا مع الحجر المنزلي لكن بعض الناس لم يستوعبوا بعد الخطورة»    رحيل حامل راية استقلال الصحراء الغربية في المحافل الدولية    شروط إصدار شهادة الكفاءة في الصيد البحري    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    3 مجرمين في قبضة الأمن    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    "كورونا" يفرض التعامل عن بعد    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال ما قبل التشغيل يرفضون الانضواء تحت لواء أي تنظيم لتمثيلهم
قرروا مواصلة سلسلة احتجاجاتهم أمام مقر الولاية ومديرية التشغيل
نشر في آخر ساعة يوم 05 - 11 - 2019


كشف نشطاء في الدفاع عن حقوق عمال ما قبل التشغيل بأنهم ماضون في حركتهم الاحتجاجية إلى غاية نيل مطالبهم وعلى رأسها الإدماج، لافتا إلى أنهم اتفقوا على مواصلة احتجاجاتهم الأسبوعية أمام مقر ولاية عنابة والتي اختاروا أن تكون غدا .يعتزم عمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية العودة اليوم إلى لغة الاحتجاجات وذلك بعد أن واصلت السلطات المركزية إدارة ظهرها لهذه الفئة التي تم تهميشها لسنوات طويلة، حيث أكد بودجاجة حمدي وهو من بين الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق عمال ما قبل التشغيل باعتبار أنه من هذه الفئة أن قاموا في الفترة الماضية بالشروع في تنظيم أنفسهم من خلال إنشاء صفحة خاصة بهم على موقع «فايسبوك» واتفقوا على أن تكون الوقفة الاحتجاجية لهذا الأسبوع أمام مقر مديرية التشغيل غدا وذلك من أجل الضغط على السلطات المحلية لإيصال انشغالات هذه الفئة إلى السلطات المركزية، خصوصا بعد تداول في الأيام الأخيرة أخبارا مفادها استعداد وزارة التشعيل تخصيص غلاف مالي معتبر إما لإطلاق مسابقات توظيف في القطاع العمومي أو لفتح هذا الأخير أمام خريجي الجامعات للعمل في إطار عقود ما قبل التشغيل وهو ما من شأنه أن يزيد من حدة الأزمة إن حدث وتسبب في صدمة لدى شريحة واسعة من حاملي هذه العقود الذين رأوا في ذلك قتلا لأحلامهم بالإدماج، أما بخصوص تنظيم أنفسهم في نقابة أو جمعية لتمثيلهم أمام السلطات المحلية والمركزية، فأوضح المصدر بأن الغالبية العظمى من هذه الفئة ترفض أن تتبنى نقابة أو جمعية أو أي تنظيم آخر لطلباتهم، لافتا إلى أنهم يرون في من يحاول القيام بذلك بأنه يحاول «تسييس قضيتنا أو الانتفاع منها على ظهورهم» يقول الناشط بودجاجة الذي كشف عن اتفاقه مع باقي النشطاء للدفاع عن هذه القضية في باقي الولايات بأنهم اتفقوا على مواصلة تنظيم الوقفات الاحتجاجية على المستوى الولائي والوطني وبهذا الخصوص أوضح أن الوقفة الوطنية القادمة التي أطلقوا عليها اسم «وقفة الكرامة 4» ستكون بتاريخ 13 نوفمبر الجاري أمام مقر وزارة التشغيل بالجزائر العاصمة، هذا وتطالب فئة ما قبل التشغيل بالإدماج دون قيد أو شرط، واحتساب سنوات العمل في التقاعد، التعويض بأثر رجعي وإعادة توظيف الموقوفين تعسفيا، ما تجدر الإشارة إليه أن العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل يعانون منذ سنوات طويلة، حيث يتقاضون رواتب زهيدة تتراوح بين 8000 و15000 دينار شهريا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.