خيار السّلام    الرئيس تبون يلتقي وفدا إعلاميا بمقر الرئاسة هذا الثلاثاء    الجزائر تتولى نيابة رئاسة مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة    الجزائر هي الثقل العربي الوحيد لإعادة التوازن في الملف الليبي    المسيلة.. وفاة شخص إختناقًا بالغاز وإنقاذ إمرأة    تبسة: طبيب وصيدلي وممرضين ضمن شبكة وطنية لتزوير وصفات طبية والمتاجرة في المهلوسات    غلام الله: مشروع القانون الذي يجرم العنصرية والكراهية لا يكفي    الجزائريون ضمن الشعوب ال10 الأكثر إقبالا على العمرة    هل يتم الاستجابة للاقتراح؟    سليمان شنين يعزي عائلة المجاهد والوزير الأسبق محمد كشود    دعوة رؤساء البلديات إلى ترشيدة التسيير    5 سنوات سجنا نافذا في حق إطار مرتشي بدائرة تيزي في معسكر    إضراب عام ودعوات لمسيرات في «أسبوع الغضب»    الجزائر تتربّع على عرش المسرح العربي    وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    لافروف يدعو إلى خفض التصعيد بين طهران وواشنطن    دراجات / بطولة إفريقيا على المضمار /اليوم الثاني/ : ثلاث ميداليات جديدة للجزائر من بينها ذهبية    بونجاح يقود السد للتتويج بكأس قطر    المشاكل المالية للأندية في مقدّمة أسباب «الرّكود»    شبيبة القبائل: طلاق بالتراضي مع المدرب الفرنسي هوبير فيلود    الاتحادية الجزائرية تعترض على إقامة الدورة بمدينة العيون المحتلة    مؤسسات “أونساج” و”كناك” المفلسة تستغيث الرئيس تبون    مرموري يشرع في برنامج إنعاش القطاع السياحي    الجزائر تصدر حديد البناء إلى بريطانيا    وزير التربية يشهر سيف الحجاج في وجه مدراء المؤسسات التربوية “المتعسفين”    وصول جثمان الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية عبد الكريم حمادة الى الجزائر    العمل بآليات المسار التّقني في شعبة الحبوب    بعد رصد طائرات بدون طيار على الحدود الليبية..الجيش التونسي يهدّد!    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019    ضرورة إحداث تغيير نوعي وفوري يلمسه المواطن    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة وبومرداس    توقيف إطارات ومدراء بنوك في قسنطينة لتورطهم في قضايا فساد مالي    البليدة: وفاة شقيقين في حادث إصطدام سيارة بدراجة نارية في بوفاريك    مستغانم: مصرع شخص بعدما دهسته سيارة    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ وإثرائه يومي 19 و 20 جانفي بالعاصمة    توزيع مساعدات إنسانية لفائدة أكثر من 300 عائلة معوزة بتين زواتين    غوارديولا يتراجع عن موقفه وينصف محرز من جديد!    مهرجان وطني للشاب الفكاهي بسوق أهراس    تعليمات وزير الصحة لمدراء قطاعه: “عليكم إحداث تغيير نوعي وفوري وفعلي يلمسه المواطن”    حل “هيئة العمليات” في جهاز المخابرات السودانية    ظهور سمك الأرنب السام والخطير على صحة الإنسان بسواحل الداموس بتيبازة    انتشال جثة طفل غرق في بركة مائية بالشلف    إيران وجهت “صفعة” لأمريكا.. ولا يمكن الوثوق بالأوروبيين في الخلاف النووي    10 أيام تحسم ملف مدرب مولودية الجزائر الجديد    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    مولودية الجزائر.. ألماس: “المدرب الجديد مغاربي وسننهي المفاوضات معه قريبا”    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث الدول المستوردة للنحاس المصري    عماد عبد اللطيف يحلل أبعاده في كتاب جديد:الخطاب السياسي… النظرية والواقع    «صبي سعيد» بالعربية… رواية ترصد الريف النرويجي في القرن الثامن عشر    رئيس وزراء اوكرانيا يستقيل    بفعل انتشار فيروس جديد    رفضاً‮ ‬للضرائب الجديدة المفروضة على المحامين‮ ‬    وزير‮ ‬يشرف على تكوين إطارته    شدد على أهمية الإستثمار في‮ ‬العنصر البشري    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    مثل نقض العهود    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المتعاقدون يحتجون بوهران ويهددون بالزحف إلى العاصمة
طالبوا بالإدماج الفوري ل24 ألف شاب
نشر في الوطني يوم 31 - 01 - 2012

نظم أمس، عشرات الشباب الذين يعملون في عقود ما قبل التشغيل بولاية وهران، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية، للمطالبة بإدماجهم في عقود عمل دائمة، والتخلي عن سياسة التشغيل المنتهجة حاليا.
تجددت مرة أخرى، احتجاجات الشباب المستفيد من عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، لتُنظم هذه المرة أمام مقر الولاية، وهذا بعد الوقفة الأولى التي نظمت نهاية شهر ديسمبر أمام مقر مديرية التشغيل، وقد طالب الشباب بضرورة إدماجهم الفوري في مناصب عمل دائمة، معبرين عن تذمرهم من عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، وقد أكدت اللجنة الوطنية لعمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية التابعة للنقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية "سناباب"، في البيان الصادر عنها، والذي تلقت "الوطني" نسخة منه، أكدت على أن سياسة التشغيل المنتهجة حاليا، هي مجرد استغلال واستعباد في ميدان العمل مقابل المنحة الزهيدة التي يتقاضونها، كما أكدت ذات اللجنة على فشل وزارة التشغيل في السياسة المنتهجة حيال الشباب خريجي الجامعات وحاملي الشهادات.
وحسب رئيسة اللجنة الآنسة "مليكة فليل"، فإن هذه الوضعية التي يمر بها هؤلاء الشباب، هي التي دفعتهم للاحتجاج للمطالبة بإدماج كل عمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية الحاملين للشهادات في مناصب عملهم، دون قيد أو شرط، إلى جانب تجميد مسابقات الوظيف العمومي مؤقتا، وإعطاء الأولوية في التثبيت لهذه الفئة. وبخصوص مسابقات التوظيف، فقد أكدت اللجنة على غياب المصداقية والشفافية في مسابقات التوظيف، بالإضافة إلى عدد المناصب الضئيل، كما أكدت اللجنة على تفشي ظاهرة الرشوة والفساد من أجل الظفر بمنصب، رغم أنه حق من الحقوق الدستورية، كما طالب الشباب بضرورة فتح باب الحوار، معتبرين رفض الوزارة للحوار وغلق الأبواب أمام الشباب، دليلا قاطعا على فشل سياسة ما قبل التشغيل.
المحتجون طالبوا أيضا بإدراج منحة التقاعد إلى جانب إلغاء عقود ما قبل التشغيل أو ما أسموه بالعمل الهش، مطالبين في الوقت ذاته، بضرورة تخصيص منحة لحاملي الشهادات العاطلين عن العمل إلى غاية حصولهم على منصب دائم.
كما أكدت رئيسة اللجنة في تصريحها لجريدة "الوطني"، على أن سياسة التشغيل الحالية سترمي ب 24 ألف شاب إلى البطالة. وقد رفع عشرات الشباب هذه المطالب من خلال الشعارات واللافتات أمام مقر الولاية.
من جهة أخرى استنكرت اللجنة القمع الذي تتعرض له الحركات الاحتجاجية المنظمة من قبلهم في كل مرة، والأساليب المنتهجة من خلال استعمال القوة المفرطة من أجل تفريق الشباب في الوقت الذي تلتزم فيه -حسبهم- السلطات المعنية الصمت. للإشارة أن الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها أمس، أمام مقر الولاية، تلتها وقفات احتجاجية عبر كل ولايات الوطن على أن يتم -حسب رئيسة اللجنة- اتباع هذه الوقفة بحركة احتجاجية وطنية بالعاصمة قبل نهاية شهر فيفري الداخل سيشارك فيها حوالي ربع مليون من المتعاقدين، سيتوجهون إلى قصر الحكومة للمطالبة بإدماجهم. كما أكدت عزم الشباب على مواصلة الاحتجاج إلى غاية تلبية جميع المطالب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.