حادث مرور يودي بحياة المصارعة “سعاد قريشي”    عشريني يقتل جدته بضربة مطرقة على الرأس بالسطارة بجيجل    “بلاد وحدة” هدية المنشد عبد الرحمان عكروت للحراك الشعبي    طرابلس تطلب دعم الجزائر في وقف إطلاق النار    توقيف 4 أشخاص وحجز أكثر من 3 كلغ من المخدرات    "الفاف" تتجه لإلغاء التربص في إسبانيا وتختار هذا البلد بطلب بلماضي        العالية مقبرة الشهداء و الرؤساء الجزائريين    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    امكن امسنو ذثمت    توقيف تاجري مخدرات وحجز قنطار من الكيف    دعوة إلى إضراب لمدة 3 أيام 28، 29، 30 أفريل الجاري    عقدة 28 عاما تُمهد طريق برشلونة نحو حسم الليغا    لقاء المساكين بالقبة وممنوع الخسارة على الحراش ببجاية    المرافقة المهنية    آخر طلب لطباعة النقود    أمطار على عدة ولايات غربية من الوطن    ولاية الجزائر تواصل عمليات هدم البنايات الفوضوية    الوكالة الوطنية للتشغيل تلبي 200 عرض عمل بوهران    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    دكتور جديد بجامعة سكيكدة    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    خطة من ثلاثة محاور لإفشال مقاطعة القضاة    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    كميات قياسية في محاصيل البطاطا، الطماطم، التّمور والزّيتون    بن رحمة خارج الخدمة ويضع بلماضي في ورطة !!    توسيع فرص الاستفادة لتمويل المشاريع    دعم قوي لسلالات الإنتاج الحيواني    عبد المجيد مناصرة: “5 أسباب للأزمة و5 حلول يمكنها إخراج الجزائر إلى بِر الأمان”    الافلان يتبرأ من تصريحات السيناتور فؤاد سبوتة    البيجامة الذكية هي الحل    نفوق 3 نسور تثير طوارئ وسط محافظة الغابات    رونالدو ينقلب على زملائه في جوفنتوس    منتخب السنغال يحضر للخضر بمواجهة نيجيريا    توقف استثنائي للمصعد الهوائي الرابط بين بلوزداد والمدنية ابتداء من هذا الأحد    فتح 500 منصب مالي جديد لتوظيف حراس الشواطئ الموسميين بوهران    ما تبقى من المسار يسلم خلال الثلاثي الأخير من العام الجاري    وزارة المالية ترفع اللبس    تعليمات لمراقبة وجبات التلاميذ أيام الامتحان    في إطار زيارته للناحية العسكرية الرابعة    فيما ستفتتح 5 مطاعم للإفطار: الهلال الأحمر يقدم إعانات ل 1200 عائلة تحسبا لشهر رمضان    فيما اشتكى السكان من الغياب الكلي للمنتخبين: مشروعان ينهيان أزمة المياه بقريتي بوتلة و ركابة في الطارف    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    تيارت    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع قانون أمريكي لتسليح المعارضة السورية
بوتين يستقبل جون كيري بشأن تقريب المواقف بشأن الأزمة
نشر في صوت الأحرار يوم 07 - 05 - 2013

تلقى الكونغرس الأمريكي مشروع قانون يهدف للسماح بتوريد السلاح إلى المعارضة السورية، بادر إليه السناتور روبرت مينينديز رئيس لجنة مجلس الشيوخ لشؤون العلاقات الخارجية.
وقال مينينديز في تصريحات صحفية، إن نظام الأسد قد تخطى الخط الأحمر، ما يدفع واشنطن إلى النظر في كل الخيارات، مضيفا أن الأزمة التي تشهدها سوريا وما حولها بلغت درجة كبيرة من الصعوبة، ما يحتم على الولايات المتحدة أن تساعد على ترجيح كفة الميزان لصالح مجموعات المعارضة في سورية.
ونص مشروع القانون، على تقديم المساعدة العسكرية لتلك الفصائل السورية المعارضة التي تستجيب للمعايير المعينة في مجال حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب، ومع ذلك يحظر مشروع القانون توريدات المجمعات الصاروخية المضادة للجوّ.
من جهة أخرى، يعقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري محادثات في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الأوضاع في سوريا، حيث تستهدف المباحثات تقريب مواقف واشنطن وموسكو بشأن سبل تسوية الأزمة المستمرة منذ أكثر من عامين، غير أن المراقبين يشككون في إمكانية أن يتمكن كيري من تغيير وجهة نظر بوتين.
وترى روسيا أن الوضع في سوريا سيسوء أكثر في حال أجبر الرئيس السوري بشار الأسد على ترك السلطة، وتأتي زيارة كيري إلى موسكو بعد أن نفذت إسرائيل غارتين جويتين ضد أهداف في سوريا، وأدانت روسيا الغارتين واعتبرتهما تهديدا للاستقرار في المنطقة.
وقالت تقارير صحفية، إن وزارة الخارجية الروسية طالبت الغرب، عشية زيارة كيري، بالتوقف عن تسييس قضية استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، بعد أن كانت الولايات المتحدة قد شككت في صحة ما أثير حول وجود إشارات على استخدام مسلحي المعارضة السورية أسلحة كيميائية.
إلى ذلك، قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إنه على الشعب السوري تحديد مصيره بنفسه، مشيرا إلى أن بلاده ترفض أي تدخل أجنبي بسوريا، وأكّد صالحي في تصريحات له خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بالعاصمة الأردنية عمان مع نظيره الأردني ناصر جودة، أنّ تداعيات الأزمة السورية تنعكس على المنطقة كلها، بينما شدّد جودة على ضرورة وقف العنف في سوريا، والذي أسفر بحسب تقارير أممية إلى مقتل أكثر من 70 ألف سوري.
على صعيد آخر، أعلن مارتن نسيركي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في لقاء مع الصحفيين أمس الأول الإثنين، أن البعثة الأممية للتحقيق في المعلومات عن استخدام السلاح الكيميائي لم تحصل من دمشق حتى الآن على السماح بدخول سوريا. وقال المتحدث إن الأمم المتحدة لا تزال تسعى للحصول على السماح بدخول سوريا، وليس لديها سماح من السلطات السورية بزيارة المواقع في البلاد، في وقت يستمر فيه الفريق الذي يرأسه آكي سيلستروم في البحث عن المعلومات في العواصم المعنية.
ولم يعط نسيركي ردا مباشرا على السؤال حول ما إذا ستُستخدَم المعلومات المتوفرة لدى لجنة التحقيق الأممية المستقلة التي شكلها مجلس حقوق الانسان، بشأن جرائم الحرب وانتهاك حقوق الإنسان في سوريا التي أعلنت عنها كارلا ديل بونتي، وأشير فيها إلى استخدام مقاتلي المعارضة السلاح الكيميائي.
ميدانيا، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، بأن 118 شخصا قتلوا الاثنين في أنحاء متفرقة من البلاد، مشيرا إلى أن معظمهم قتلوا في اشتباكات مع القوات الموالية للرئيس بشار الأسد وقصف وسقوط قذائف في محافظات دمشق وريفها وحمص وإدلب وحماة وحلب ودرعا ودير الزور، كما أوضح المرصد أن ما لا يقل عن 29 من قوات الأسد لقوا حتفهم خلال اشتباكات وتفجير آليات وقصف فى عدة محافظات سوريا، بينها دمشق وريفها وحمص ودرعا وحلب ودرعا وحلب وحماة واللاذقية وطرطوس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.