الجزائر تقتني 120 مليون كمامة واقية خلال الأسابيع القادمة    بريد الجزائر تقترح أجهزة الدفع الإلكتروني مجانا    بن ڨرينة يصدر بيانا حول الحملة العدائية لقناة فرنسية عمومية ضد الجزائر    حسابات بنكية مخصصة للمتبرعين    دعم المواد الغذائية الأساسية سيستمر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    بشار: توقيف 03 أشخاص وحجز كمية معتبرة من البريقابالين    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى للأطباء والممرضين لقضاء صلاتهم    فتوى جديدة حول الصلاة في ظل تفشي كورونا    رئيس الجمهورية يجري مكالمة هاتفية مع نظيره التركي    فورار: تسجيل 132 حالة إصابة جديدة و9 وفيات أخرى في الجزائر    والي معسكر المصاب بفيروس كورونا يتلقى العلاج    10 آلاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    اللواء شنڤريحة يسدي تعليمات للوقاية من انتشار فيروس كورونا    سعر خامات أوبك يتراجع إلى 21,66 دولارا للبرميل    احترام كلي للاجراءات الوقائية ومراقبة أمنية مشددة.    دعوات لنقل جثامين الرعايا الجزائريين المتوفين ب “كورونا” على متن طائرات البضائع لتفادي حرقها    مجلس الأمة يعلن التقشف    تأجيل النسخة 19 للألعاب المتوسطية بوهران إلى 2022    فغولي يدعم مستشفى تركي لمحاربة وباء " كورونا"    انتشال 3 جثث وإنقاذ 13 “حراقا” بمستغانم    معسكر: حجز أكثر من 5 قناطير من اللحوم البيضاء الفاسدة بسيق    تقديم استشارات نفسية عن بعد ومرافقة الأطفال وأسرهم خلال الحجر الصحي    الرئيس تبون يجري مقابلة صحفية مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    الرئيس غالي يحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المدنيين الصحراويين    ارتفاع أسعار القطاع الصناعي العمومي عند الإنتاج ب 7ر2 بالمئة في 2019    18.400 جزائري اكتسب جنسية إحدى دول الاتحاد الأوربي خلال 2018    بن سبعيني : تحفيزات بلماضي مكنتنا من التتويج بالكأس الافريقية    سعيد بن رحمة يحل رابعا في "الشومبيونشيب"    شباب بلوزداد يباشر حملاته ضد كورونا    مصنع مياه الصحراء المعدنية يزود اهالي البليدة ب24 الف قارورة مياه معدنية    فيروس كورونا يهدد حياة خمسة آلاف أسير فلسطيني    عنتر يحي يعرض قميصه في المزاد لمساعدة سكان البليدة    لأول مرة منذ 1976    المكتب الفيدرالي لم يدرس قرار تأجيل منافسة كرة القدم    وفاة رئيس الكونغو السابق "جاك يواكيم" بسبب فيروس كورونا    الناقد المسرحي حبيب سوالمي: “المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية عند المبدعين”    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    أمن باتنة يضيق الخناق على المضاربين في أسعار المواد الغذائية والصيدلانية    أجهزة التنفس الصناعي … شركة Medtronic تُسقط حقوق الملكية الفكرية وتدعو الدول لتصنيعه    من أسباب رفع البلاء    الإخلاص المنافي للشرك    التعفف عن دنيا الناس    زيد طابق فوق دارك.. بقرض إسلامي من عند “كناب”    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في المغرب الى 574 حالة    عوماري : قطاع الفلاحة ساهم بما يعادل 3500 مليار دينار في الناتج الداخلي الخام السنة المنصرمة    حوادث المرور: وفاة 29 شخصا واصابة 653 أخرين خلال أسبوع    روسيا : السجن 5 سنوات لمن ينشر خبر كاذب عن كورونا و 7 سنوات لمن يغادر الحجر الصحي    غوارديولا يُحذر لاعبيه من “الزيادة في الوزن” !    تكريم سيد علي كويرات بعرض أفلامه عبر الانترنت    فيروس كورونا: شركة طيران الطاسيلي توقف رحلاتها وشركة الخطوط الجوية الجزائرية تُبقي على خدمات نقل السلع    عبر أرضية رقمية    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    تجهيز قاعة "الصومام"    "باركور" ينال جائزتين    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع قانون أمريكي لتسليح المعارضة السورية
بوتين يستقبل جون كيري بشأن تقريب المواقف بشأن الأزمة
نشر في صوت الأحرار يوم 07 - 05 - 2013

تلقى الكونغرس الأمريكي مشروع قانون يهدف للسماح بتوريد السلاح إلى المعارضة السورية، بادر إليه السناتور روبرت مينينديز رئيس لجنة مجلس الشيوخ لشؤون العلاقات الخارجية.
وقال مينينديز في تصريحات صحفية، إن نظام الأسد قد تخطى الخط الأحمر، ما يدفع واشنطن إلى النظر في كل الخيارات، مضيفا أن الأزمة التي تشهدها سوريا وما حولها بلغت درجة كبيرة من الصعوبة، ما يحتم على الولايات المتحدة أن تساعد على ترجيح كفة الميزان لصالح مجموعات المعارضة في سورية.
ونص مشروع القانون، على تقديم المساعدة العسكرية لتلك الفصائل السورية المعارضة التي تستجيب للمعايير المعينة في مجال حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب، ومع ذلك يحظر مشروع القانون توريدات المجمعات الصاروخية المضادة للجوّ.
من جهة أخرى، يعقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري محادثات في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الأوضاع في سوريا، حيث تستهدف المباحثات تقريب مواقف واشنطن وموسكو بشأن سبل تسوية الأزمة المستمرة منذ أكثر من عامين، غير أن المراقبين يشككون في إمكانية أن يتمكن كيري من تغيير وجهة نظر بوتين.
وترى روسيا أن الوضع في سوريا سيسوء أكثر في حال أجبر الرئيس السوري بشار الأسد على ترك السلطة، وتأتي زيارة كيري إلى موسكو بعد أن نفذت إسرائيل غارتين جويتين ضد أهداف في سوريا، وأدانت روسيا الغارتين واعتبرتهما تهديدا للاستقرار في المنطقة.
وقالت تقارير صحفية، إن وزارة الخارجية الروسية طالبت الغرب، عشية زيارة كيري، بالتوقف عن تسييس قضية استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، بعد أن كانت الولايات المتحدة قد شككت في صحة ما أثير حول وجود إشارات على استخدام مسلحي المعارضة السورية أسلحة كيميائية.
إلى ذلك، قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إنه على الشعب السوري تحديد مصيره بنفسه، مشيرا إلى أن بلاده ترفض أي تدخل أجنبي بسوريا، وأكّد صالحي في تصريحات له خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بالعاصمة الأردنية عمان مع نظيره الأردني ناصر جودة، أنّ تداعيات الأزمة السورية تنعكس على المنطقة كلها، بينما شدّد جودة على ضرورة وقف العنف في سوريا، والذي أسفر بحسب تقارير أممية إلى مقتل أكثر من 70 ألف سوري.
على صعيد آخر، أعلن مارتن نسيركي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في لقاء مع الصحفيين أمس الأول الإثنين، أن البعثة الأممية للتحقيق في المعلومات عن استخدام السلاح الكيميائي لم تحصل من دمشق حتى الآن على السماح بدخول سوريا. وقال المتحدث إن الأمم المتحدة لا تزال تسعى للحصول على السماح بدخول سوريا، وليس لديها سماح من السلطات السورية بزيارة المواقع في البلاد، في وقت يستمر فيه الفريق الذي يرأسه آكي سيلستروم في البحث عن المعلومات في العواصم المعنية.
ولم يعط نسيركي ردا مباشرا على السؤال حول ما إذا ستُستخدَم المعلومات المتوفرة لدى لجنة التحقيق الأممية المستقلة التي شكلها مجلس حقوق الانسان، بشأن جرائم الحرب وانتهاك حقوق الإنسان في سوريا التي أعلنت عنها كارلا ديل بونتي، وأشير فيها إلى استخدام مقاتلي المعارضة السلاح الكيميائي.
ميدانيا، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، بأن 118 شخصا قتلوا الاثنين في أنحاء متفرقة من البلاد، مشيرا إلى أن معظمهم قتلوا في اشتباكات مع القوات الموالية للرئيس بشار الأسد وقصف وسقوط قذائف في محافظات دمشق وريفها وحمص وإدلب وحماة وحلب ودرعا ودير الزور، كما أوضح المرصد أن ما لا يقل عن 29 من قوات الأسد لقوا حتفهم خلال اشتباكات وتفجير آليات وقصف فى عدة محافظات سوريا، بينها دمشق وريفها وحمص ودرعا وحلب ودرعا وحلب وحماة واللاذقية وطرطوس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.