تكتل سياسي للإصلاح في مواجهة "الثورة المضادة"    بعد تفاؤل سعودي حيال الطلب الآسيوي    يقضي بإنشاء مقر لها بمدينة الداخلة المحتلة    في التحقيق بانفجار مرفأ بيروت    لبنان: ارتفاع حصيلة انفجار مرفأ بيروت إلى 171 قتيل    خلال ال 24 ساعة الأخيرة     رئاسة: إنهاء مهام رؤساء دوائر وتوقيف رؤساء بلديات    إيداع مدير الأشغال العمومية لتبسة الحبس بشبهة فساد    رحيل الفكاهي بشير والفنانة نورية    وزارة التجارة: إلغاء أحكام المرسوم المحدد لعملية جمركة السلع المستوردة من مناطق التبادل الحر    غالي بلقصير متابع بالخيانة العظمى    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لدراسة الأوضاع الأمنية والمالية في البلاد    الأرضية الإلكترونية خلّصت المواطن من عناء التنقل    إجلاء والتكفل ب200 رعية جزائرية من كندا    كوفيد-19: الجزائر تولي أهمية بالغة لاقتناء اللقاح المضاد للفيروس    إنهاء مهام عدد من رؤساء الدوائر والبلديات بعدة ولايات    الإفراج المؤقت عن حلفاية    تسليم 282 شاحنة «مرسيدس-بنز» محلية الصنع    السفير الأمريكي: واشنطن والجزائر تتقاسمان الموقف من الملف الليبي    مسايرة التكنولوجيا للارتقاء إلى المدارس العسكرية الكبرى    بيان وزارة التعليم العالي حول التكوين في مرحلة الدكتوراه        الشاعرة خيرة بلقصير: الكتابة قدرٌ حملتُه معي    نحو الإفراج عن تسهيلات لفائدة المؤسسات الناشئة    مدوار يطلب دعم مالي من "الفاف" لتقديم منح مالية لشباب بلوزداد واولمبي المدية    «صيدال» تشرع في إنتاج المزيد من «الهيدروكلوروكين»    بروتوكول صحي لاحتواء تفشي كورونا    إتلاف 3800 شجرة مثمرة ببلدية ابن باديس    محياوي: مجلس الإدارة سيفصل في مستقبل شريف الوزاني    إدارة اتحاد العاصمة «تسرح» 5 لاعبين    إرسال 354 طنًا من المساعدات    المشيمشي يلتزم بتشكيل حكومة كفاءات مستقلّة    الصيرفة الإسلامية تدخل المصارف العمومية    8225 فاتورة تصدير تنتظر تعويض تكاليف النقل    هذه مواقع سكنات "LPP" التي ستسلم قريبا    الأمن الوطني يضع برنامجا تكميليا لمرافقة قرار الفتح التدريجي للشواطئ والمساجد    الاستعاذة من شر الخلق    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    المان يونايتد والإنتر في المربع الذهبي    الاتحاد الأوربي: دحض لادعاءات بشأن "قيود تنقل مزعومة" بمخيمات الصحراويين    شبيبة القبائل يعيّن مديرين جديدين    بشير بن محمد.. وداعاً    الجزائر تحصد حصة الأسد في جوائز مسابقة "كتارا للرواية والفن التشكيلي"    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    وزيرة الثقافة تشرف على افتتاح "الأيام الوطنية للباس الجزائري"    فيلمان جزائريان في منافسة الدورة الإفتتاحية لمهرجان عمان السينمائي الدولي بالأردن    فاطمة الزهراء مزماز رئيسة للدراسات برئاسة الجمهورية.    موانئ: تكثيف عمليات تفقد وتقييم البضائع المكدسة من أجل تحرير فضاءات التخزين    حصيلة قتلى انفجار مرفأ بيروت تتجاوزت 171 شخصا    نادي إيطالي يكثف جهوده للتعاقد مع فيغولي    توقيف المتورطين في المشاجرة في الطريق العام بالأسلحة البيضاء بالبليدة    جراد يعزي في وفاة أعمدة الفن الجزائري نورية وبشير بن محمد    فورار: 69 عامل بقطاع الصحة توفوا نتيجة اصابتهم بفيروس كورونا    موجة حر شديدة تضرب الولايات الغربية    المدرب الفرنسي لشباب بلوزداد فرانك دوما:    7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هدوءٌ حذر في المدن السورية
نشر في أخبار اليوم يوم 10 - 04 - 2012

أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء في موسكو مع نظيره الرّوسي سيرغي لافروف أن سوريا سحبت (بعض وحدات الجيش من بعض المدن) تنفيذا لخطّة الموفد الدولي الخاص كوفي عنان، وقال: (قمنا بسحب بعض وحدات الجيش من بعض المحافظات تنفيذا للبند الثالث من خطّة عنان)، مشيرا أيضا إلى الإفراج عن عدد من المعتقلين والسّماح بدخول 28 وسيلة إعلامية إلى البلاد·
من جانبه، دعا وزير الخارجية الرّوسي سيرجي لافروف إلى تسوية القضية السورية دون أيّ تدخّل خارجي، وذكر في المؤتمر الصحفي مع نظيره السوري أن بلاده تقف إلى جانب إرسال بعثة مراقبي الأمم المتّحدة إلى دمشق في أسرع وقت، وقال إن موسكو تدعو القوى الدولية إلى الضغط لا سيّما على المعارضة المسلّحة في سورية لوقف أعمال العنف في البلاد، وأضاف أن بلاده دعّمت مهمّة المبعوث المشترك للأمم المتّحدة والجامعة العربية كوفي عنان إلى سوريا، كما تدعو جميع الأطراف إلى تطبيقها· وتلزم الخطّة السلطات السورية بسحب القوّات الحكومية من المدن والبلدات، لتقوم المعارضة المسلّحة بعد 48 ساعة من ذلك بوقف إطلاق النّار بشكل كامل· وفي السياق، قال نشطون من المعارضة إن دبابات سورية قصفت مدينة حماة في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، كما سقطت قذائف (مورتر) على مناطق من مدينة حمص في اليوم الذي كان من المقرّر أن يمتنع فيه الرئيس السوري بشار الأسد عن استخدام الأسلحة الثقيلة ويسحب قوّاته من المدن· وذكر النشطون أن الدبابات ما زالت موجودة في المدينتين· وقال النشط وليد فارس إن القصف أيقظه من النّوم على الساعة الثامنة ونصف صباحا، وكان بوسعه أن يسمع سقوط قذيفة (مورتر) كلّ نحو عشر دقائق على أحياء في وسط وشرق حمص معقل الانتفاضة المستمرّة ضد الأسد منذ 13 شهرا· وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتّخذ من بريطانيا مقرّا له، إن الهدوء النّسبي ساد معظم المدن أمس الثلاثاء بعد أعمال عنف دامية خلال الأيّام القليلة الماضية، لكنه قال إنه لا توجد دلائل واضحة على انسحاب قوّات الأسد·
كما لم ترد تقارير فورية عن العمليات من مقاتلي الجيش السوري الحرّ الذي قال قادته إنهم سيأمرون بوقف لإطلاق النّار فقط إذا تأكّدوا من أن قوّات الأسد بدأت الانسحاب وتوقّفت عن شنّ هجمات· وذكر المرصد السوري أنه لم يحدث قصف ليلي في بلدة مارع بريف حلب في شمال سوريا· وفي حي دوما بالعاصمة دمشق قال نشط آخر إن الدبابات ما زالت على مشارف البلدة صباح أمس الثلاثاء· وقال نايف حسن وهو مهندس إن قوّات الأمن في كلّ مكان، وأن هناك شعورا بأنها أعادت تمركزها عند المواقع الهامّة· وقال نشط آخر عرّف نفسه باسم أبي فراس إن قوّات الأمن والجيش ما زالت متمركزة في درعا، وأن نقاط التفتيش الأمنية ما زالت تفصل بين أحياء المدينة القديمة، وأضاف أن الجنود في نقاط التفتيش يظهرون بقوّة للتأكيد على أنهم موجودون·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.