واشنطن تايمز توقعت «ردا» من وسائل إعلام منزعجة من مساعي الرئيس    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    “سوناطراك” ترفع حصتها في “ميدغاز” إلى 51 بالمائة    الموافقة على تخفيف الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    سحب 340.7 مليار دينار في رمضان    أصحاب سيارات الأجرة وناقلون يطالبون بحل    وفاة الفنان المصري حسن حسني إثر أزمة قلبية    من أفطروا في رمضان وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    ارتياح للمواطنين مع التشديد على التدابير الوقائية    الكوكي: عودة " النسر الأسود" القوية أزعجت البعض    سليماني و ديلور مرشحان لجائزة أفضل لاعب إفريقي في «الليغ 1»    أساتذة الابتدائي يطالبون وزارة التربية الوفاء بوعودها التي قطعتها لهم    لا فتح للشواطئ قبل رفع الحجر الصحي    تعليمات مهنية صارمة لأعوان الغابات    مؤشرات على تعافي الطلب    لجنة المالية في البرلمان توافق على تخفيف الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    خفيف الظل    «نون يا رمز الوفاء»    بعد الوباء.. العنف يضاعف متاعب أمريكا    9267 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 646 وفاة.. و 5549 متعاف    الرئيس تبون يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    نقابة الصيادلة تحمل موزعي الجملة سبب تقلبات أسعار الكمامات    بعد مرور قرابة 59 سنة: قمع مظاهرات 17 اكتوبر 1961 بباريس.. جريمة كشفت الوجه الحقيقي للاستعمار الفرنسي    باريس سان جيرمان يسعى لضم سافيتش    الحكومة البريطانية تجيز استئناف المنافسات الرياضية    وهران: إنهيار سلالم بناية بشارع العربي بن مهيدي وإجلاء العائلات المحصورة    الاتحاد الأوروبي يحث أميركا على مراجعة علاقتها بمنظمة الصحة    محرز: حان الوقت لتتويج " السيتي" بدوري أبطال أوروبا    مير عين بنيان وموظفون بالبلدية في قلب فضيحة فساد    الإطاحة ببارون مخدرات ينشط بين ولايات شرق ووسط البلاد وحجز 5039 قرص مهلوس    ورقلة : مركز التعذيب بتقرت .... وصمة عار ستظل عالقة في جبين الإستعمار الفرنسي    الافريكوم توضح بشأن ارسال "لواء من الجيش" الى تونس    اجتماع طارئ للكاف غدا الأحد    تيزي وزو: شهود: “رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية”    عيسى بُلّاطه قارئاً حياة السياب وقصيدته    “الأفلان” تغير .. لكن للأسوأ .. !    سكيكدة: ردود فعل انتقامية جماعية، شاهد على وحشية فرنسا الاستعمارية ضد الجزائري    حكام الحقيقة وصناع الرؤساء    عربي21: عبد القادر الجزائري.. أمير المقاومة وواضع أساس الدولة    حصن إيليزي ... شاهد يوثق وحشية ممارسات الإستعمار الفرنسي    لجنة صحراوية تناشد الصليب الاحمر التدخل العاجل للافراج عن الاسرى الصحراويين    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    أكد أنه ليس مفبرك    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    متى تفهمون الدرس؟!    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    البطولة على المحك    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    « نشاطات افتراضية وبرامج تحسيسية عبر الأثير»    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا تستبعد استخدام الأسد لأسلحة كيماوية في سوريا
المعارضة تتحدث عن 236 قتيلا الثلاثء
نشر في المستقبل العربي يوم 12 - 02 - 2013

للت الولايات المتحدة من شأن تقرير صحفي عن استخدام أسلحة كيماوية في الحرب الدائرة في سوريا، مؤكدة أن الرئيس السوري بشار الأسد سيحاسب على ذلك.
وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض تومي فيتور في بيان الثلاثاء 16 يناير، "التقرير الذي شاهدناه من مصادر إعلامية فيما يتعلق بحوادث مزعومة (لاستخدام) أسلحة كيماوية في سوريا لا ينسجم مع ما نعتقد أنه حقيقي بشأن برنامج الأسلحة الكيماوية السوري".
وكان البيت الأبيض يعقب على تقرير نشرته مجلة (فورين بولسي) بأن وزارة الخارجية الأمريكية توصلت إلى أنه من المرجح أن الجيش السوري استخدم غازا ساما ضد شعبه في هجوم سقط فيه قتلى الشهر الماضي.
وقال فيتولا "إذا إرتكب نظام الأسد الخطأ المأساوي بأن استخدم أسلحة كيماوية أو أخفق في تنفيذ إلتزامه بتأمينها فإن النظام سيحاسب على ذلك."
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الشهر الماضي إن حكومة الأسد قامت بتجميع ترسانتها الكيماوية في مستودعين وذلك في مسعى لجعلها أكثر آمانا، وقلل لافروف أيضا من احتمالات أن تستخدم تلك الأسلحة ضد مقاتلي المعارضة.
وبالمقابل أكدت المعارضة السورية سقوط 237 قتيلا الثلاثاء، سقط أكثر من ثلثهم في مدينة حلب، وخاصة بعد تعرض جامعتها للقصف، بينما دارت معارك في عدة مناطق، على رأسها درعا وريف دمشق، في حين قالت وكالة الأنباء السورية الحكومية إن وحدات الجيش استعادت السيطرة على بلدة طيبة الإمام بريف حماه.
وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إنها تمكنت من توثيق سقوط 237 قتيلا، بينهم 15 طفلا وعشر سيدات، وتوزع القتلى بواقع 99 في حلب، سقط معظمهم في قصف الجامعة، و65 في حمص، معظمهم في الحولة، و31 في دمشق وريفها و17 في حماة و15 في درعا وستة في إدلب، إلى جانب قتيلين في كل من دير الزور والرقة.
أما وكالة الأنباء السورية الرسمية، فقالت إن وحدات الجيش ألحقت خسائر فادحة في صفوف من وصفتها ب"المجموعات الإرهابية" في مزارع دوما بالغوطة الشرقية وداريا في ريف دمشق، "بعد سلسلة من الضربات النوعية" على حد تعبيرها.
كما أشارت الوكالة إلى عمليات مماثلة في حلب بمناطق السكري والسكن الشبابي في المعصرانية وعند الدوار في باب الحديد وفي بستان القصر بالقرب من مساكن التربية ومنطقة الليرمون بجانب المعامل عند الكراجات، مؤكدة أن الوحدات الحكومية استردت بلدة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.