غول وطلعي يرفضان التنازل عن الحصانة!    الفريق أحمد ڤايد صالح في زيارة إلى الأكاديمية العسكرية لشرشال غدا    إحالة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ على التقاعد    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    وزارة السياحة : سحب العقار السياحي من المستثمرين غير الملتزمين    رئيس الاتحاد السنغالي:مواجهة الجزائر بمثابة نهائي المجموعة قبل الاوان    “تتنحاو قاع ” : تتسبب في ترحيل مناصر جزائري من مصر    تنازلات جديدة لنيمار من أجل العودة لبرشلونة    إيداع 3 إطارات من مديرية الموارد المائية ووضع 3 آخرين تحت الرقابة القضائية بتبسة    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الجزائر عاشر أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم    سونلغاز تفتح مجال إنتاج الطاقة المتجددة أمام الخواص    المغرب يعلن مشاركته في "مؤتمر البحرين"    “رحابي”….لم أدلي بأي تصريح لوكالة “سبوتنيك”    توقيف منقبا عن الذهب وحجز 05 أكياس خليط خام الذهب ببرج باجي المختار    “غوركوف”: “فيغولي قطعة أساسية في أي فريق”    كرة قدم: حرمان الأندية المُدانة من الاستقدامات    بنك المعلومات أول الخطو    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستفيدون من مشروع ''عدل'' بموقع عين البنيان يستنجدون بوزير السكن
دفعوا مستحقات الشطر الأول من السكنات منذ 2002
نشر في صوت الأحرار يوم 02 - 12 - 2013

ناشد 271 مواطن، استفادوا من مشروع »عدل« 2002/2001 بموقع المنظر الجميل بعين البنيان ،غرب العاصمة، وزير السكن والعمران، التدخل من أجل وضع حد لمعاناتهم التي دامت طويلا، وهم ينتظرون استلام سكناتهم، التي دفعوا الشطر الأول من مستحقاتها منذ سنوات عدة، دون أن يجدوا سببا مقنعا وجوابا شافيا لتساؤلاتهم من قبل إدارة الوكالة الوطنية لتطوير وتحسين السكن »عدل« بعد 13 سنة من الإنتظار، كلفتهم غاليا كما أكدوا ل''صوت الأحرار''.
لا يزال المستفيدون من سكنات ''عدل'' بحي المنظر الجميل بعين البنيان، ينتظرون موعد الإفراج عن سكناتهم التي انتظروها طيلة سنوات طويلة، حيث أكد أحد هؤلاء المواطنين أنهم دفعوا الشطر الأول من المستحقات في ال23 مارس 2002 ، والآن وبعد مرور أكثر من 11 سنة على هذا التاريخ، لم يستلموا بعد سكناتهم ولا حتى رقم العمارة أو الطابق.
وتساءل هؤلاء المواطنون عن سبب كل هذا التأخير المسجل في تسليم ما تبقى من سكنات مشروع » عدل« بموقع المنظر الجميل بعين البنيان، خاصة وأن الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره''عدل'' ، قد أكدت أن تسليم مفاتيح المساكن الجاهزة الخاصة بمكتتبي وكالة ''عدل'' لسنة 2001 الذين دفعوا الشطر الأول من المستحقات، سيكون خلال شهر نوفمبر الداخل، ثم ديسمبر لكن لحد الساعة -يقول هؤلاء -لازلنا ننتظر الجديد.
وحسب هؤلاء المستفيدون فإن وزير السكن قد أعلن أن الأولوية ستكون لأصحاب ملفات 2001 و2002 الذين دفعوا الشطر الأوّل من المستحقات، الذين سيستفيدون من سكناتهم قريبا فور الانتهاء من إنجازها، لكن لا شيء تغير، كما سبق أيضا للمدير العام لوكالة »عدل«-يضيف هؤلاء- أن أعلن أن المكتتبين الذين دفعوا الشطر الأول من المستحقات في المرحلة الأولى والمتمثلة في 10 بالمائة من المبلغ الإجمالي، سيتسلمون سكناتهم بمجرد الإنتهاء من إنجازها .
وأضاف المتضررون أنهم قرروا مواصلة حركاتهم الإحتجاجية مرتين في الأسبوع ، التجمع مساء يوم الخميس أمام المقر الرئيسي لوكالة عدل بحي سعيد حمدين وكل يوم سبت بموقع المنظر الجميل بعين البنيان .
ودعت هذه العائلات التي يصل عددها إلى 271 عائلة وزير السكن والعمران التدخل العاجل لانتشالها من المعاناة الحقيقية التي تعيشها والتي تسبب فيها تأخر تسليمها لسكناتها .
ووصف أحد هؤلاء المستفيدين من مشروع »عدل« بعين البنيان الوضعية التي تعيشها العائلات بالكارثية، والتي تسببت في تشرد عائلات وتشتتها، حيث أن هناك من العائلات من اضطرتها الظروف بسبب عدم تمكنها من مواصلة دفع تكاليف الكراء، إلى تقسيم أبناءها على الأقارب، والزوجة عند أهلها وكذلك الأمر بالنسبة للزوج الذي يلجأ إلى أهله، فيما أرهقت مستحقات الكراء طيلة 13 سنة كاملة بقية العائلات، خاصة مع مشكل غلاء الإيجار.
أحد هؤلاء المواطنين قال لنا أن معظم أرباب هذه العائلات قد أصيبوا بأمراض مزمنة وفي مقدمتها داء السكري وارتفاع ضغط الدم الشرياني بسبب مشكل السكن وطول الإنتظار، متسائلا عن سبب عدم تحديد الموعد الرسمي لتسليم السكنات إلى العائلات التي استفادت منها، الذي وفي كل مرة يتغير دون تقديم مبررات والاستمرار في سيناريو التماطل في استدعائهم لدفع أعباء الشطرالثاني من المستحقات.
وناشد ت هذه العائلات التي من المنتظر أن تواصل حركتها الإحتجاجية بالتجمع أمام مقر الوكالة الوطنية لتطويروتحسين السكن»عدل« يوم الخميس القادم ، وزير السكن التدخل من أجل الوقوف على أسباب تأخر تسليم سكنات موقع المنظر الجميل بعين البنيان للعائلات المستفيدة منها منذ 12 سنة من تاريخ استفادتها منها ، في الوقت الذي شرعت فيه وكالة »عدل« في دراسة ملفات المكتتبين الجدد الذين أودعوا طلباتهم خلال نهاية 2013 ، يقول هؤلاء، قصد وضع حد لمعاناتهم التي دامت طويلا كما قالوا وانتشال عائلات بأكملها من خطر التشرد والضياع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.