نسبة المداومة بلعت 99،44 بالمائة وطنيا خلال يومي عيد الفطر    ضربة جديدة "موجعة" لحفتر    هل "تلهب" أسعار الوقود جلسات البرلمان؟    بلحيمر يثمّن جهود عمال المؤسسات الإعلامية    الأمن بالمرصاد لمخالفي الحجر خلال العيد    8503 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 609 وفيات.. و4747 متعاف    مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الحجر الصحي    حلول لا تحتمل الإنتظار    تيبازة: ولادة ناجحة ل”صلاح الدين” داخل سيارة الإسعاف عشية العيد    وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    وزارة الطاقة الروسية تتوقع ارتفاع الطلب على النفط هذا الشهر    أزيد من 6 آلاف تدخل بينها عمليات تعقيم وإخماد للحرائق يومي العيد        بما فيها تصدير كورونا إلى المناطق الصحراوية المحتلة.. المغرب يتحمل عواقب سياسته الاجرامية    المغرب يعتزم إنشاء قاعدة عسكرية بالقرب من الجزائر !    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل43 شخصا    “سوناطراك” تنفي عودة موظفيها للعمل    استئناف المستخدمين للعمل سيكون تدريجياً    تسجيل إنتاج قياسي من البطاطا خلال حملة الجني    وزارة الصحة تحذر المواطنين من التسيب خلال موسم الاصطياف    «جيكا» للإسمنت بباتنة يتحصل على شهادتي مطابقة دوليتين    إعفاءات ضريبية لأصحاب المؤسسات الناشئة    أمين الأمم المتحدة فى يوم أفريقيا: نقف بجانبهم لمحاربة كورونا وإنعاش القارة        وفد الخبراء الصينيين يحل بمستشفى عين الدفلى    بعد بن سبعيني، كشافو ريال مدريد مهتمون بإسماعيل بناصر    الفاف تكشف: اختتام 10 بطولات من القسم الشرفي و قبل الشرفي لموسم 2020/2019 بتتويج البطل    بالتوفيق    غلطة ساراي يطالب ب10 ملايين أورو لتسريح فيغولي    الافلان: صراع محتدم بين "الحرس القديم" والشباب على أمانة الحزب    «مادورو» يشيد بوصول أولى ناقلات النفط إلى كراكاس    الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال    المختص بشؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة 4800 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 39 أسيرة و170 طفل    سليم دادة يؤكد قانونية “الجدارية” التي تم تخريبها بالعاصمة ويعد بالرد!    معهد فنون العرض ببرج الكيفان يطلق موقعه الرسمي الجديد    المتاحف ماذا بعد الكورونا ؟    بن قرينة: الجزائر الجديدة لا تبنى إلا بالحرية و العدالة في إطار الثوابت    الكينغ خالد يشارك بأغنية “وإنت معايا” مع تامر حسني ونجوم آخرين    "الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا" رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    الشلف: المياه تغمر ثمان بنايات إثر انشقاق قناة    ابراهيموفيتش يتعرض لإصابة خطيرة    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    الفيفا تتابع تعن كثب ملف التسجيل الصوتي    قضاء الصيام    فضيحة “القرن”.. اعترافات جديدة للدراج السابق “لانس أرمسترونغ”    النفط يعود للارتفاع    الأستاذ الدكتور رشيد ميموني: كورونا تؤذن بنهاية العولمة والنيوليبرالية    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    سليماني خارج اهتمامات “أولمبيك مارسيليا”    157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة بالجزائر العاصمة    وزيرة الثقافة تتضامن مع الفنان المسرحي حكيم دكار بعد اصابته لفيروس “كورونا”    وفاة التمساح زحل الذي نجا من قصف برلين في الحرب العالمية الثانية    أمطار رعدية على هذه الولايات!    عائلة “إتحاد العاصمة” تهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستفيدون من مشروع ''عدل'' بموقع عين البنيان يستنجدون بوزير السكن
دفعوا مستحقات الشطر الأول من السكنات منذ 2002
نشر في صوت الأحرار يوم 02 - 12 - 2013

ناشد 271 مواطن، استفادوا من مشروع »عدل« 2002/2001 بموقع المنظر الجميل بعين البنيان ،غرب العاصمة، وزير السكن والعمران، التدخل من أجل وضع حد لمعاناتهم التي دامت طويلا، وهم ينتظرون استلام سكناتهم، التي دفعوا الشطر الأول من مستحقاتها منذ سنوات عدة، دون أن يجدوا سببا مقنعا وجوابا شافيا لتساؤلاتهم من قبل إدارة الوكالة الوطنية لتطوير وتحسين السكن »عدل« بعد 13 سنة من الإنتظار، كلفتهم غاليا كما أكدوا ل''صوت الأحرار''.
لا يزال المستفيدون من سكنات ''عدل'' بحي المنظر الجميل بعين البنيان، ينتظرون موعد الإفراج عن سكناتهم التي انتظروها طيلة سنوات طويلة، حيث أكد أحد هؤلاء المواطنين أنهم دفعوا الشطر الأول من المستحقات في ال23 مارس 2002 ، والآن وبعد مرور أكثر من 11 سنة على هذا التاريخ، لم يستلموا بعد سكناتهم ولا حتى رقم العمارة أو الطابق.
وتساءل هؤلاء المواطنون عن سبب كل هذا التأخير المسجل في تسليم ما تبقى من سكنات مشروع » عدل« بموقع المنظر الجميل بعين البنيان، خاصة وأن الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره''عدل'' ، قد أكدت أن تسليم مفاتيح المساكن الجاهزة الخاصة بمكتتبي وكالة ''عدل'' لسنة 2001 الذين دفعوا الشطر الأول من المستحقات، سيكون خلال شهر نوفمبر الداخل، ثم ديسمبر لكن لحد الساعة -يقول هؤلاء -لازلنا ننتظر الجديد.
وحسب هؤلاء المستفيدون فإن وزير السكن قد أعلن أن الأولوية ستكون لأصحاب ملفات 2001 و2002 الذين دفعوا الشطر الأوّل من المستحقات، الذين سيستفيدون من سكناتهم قريبا فور الانتهاء من إنجازها، لكن لا شيء تغير، كما سبق أيضا للمدير العام لوكالة »عدل«-يضيف هؤلاء- أن أعلن أن المكتتبين الذين دفعوا الشطر الأول من المستحقات في المرحلة الأولى والمتمثلة في 10 بالمائة من المبلغ الإجمالي، سيتسلمون سكناتهم بمجرد الإنتهاء من إنجازها .
وأضاف المتضررون أنهم قرروا مواصلة حركاتهم الإحتجاجية مرتين في الأسبوع ، التجمع مساء يوم الخميس أمام المقر الرئيسي لوكالة عدل بحي سعيد حمدين وكل يوم سبت بموقع المنظر الجميل بعين البنيان .
ودعت هذه العائلات التي يصل عددها إلى 271 عائلة وزير السكن والعمران التدخل العاجل لانتشالها من المعاناة الحقيقية التي تعيشها والتي تسبب فيها تأخر تسليمها لسكناتها .
ووصف أحد هؤلاء المستفيدين من مشروع »عدل« بعين البنيان الوضعية التي تعيشها العائلات بالكارثية، والتي تسببت في تشرد عائلات وتشتتها، حيث أن هناك من العائلات من اضطرتها الظروف بسبب عدم تمكنها من مواصلة دفع تكاليف الكراء، إلى تقسيم أبناءها على الأقارب، والزوجة عند أهلها وكذلك الأمر بالنسبة للزوج الذي يلجأ إلى أهله، فيما أرهقت مستحقات الكراء طيلة 13 سنة كاملة بقية العائلات، خاصة مع مشكل غلاء الإيجار.
أحد هؤلاء المواطنين قال لنا أن معظم أرباب هذه العائلات قد أصيبوا بأمراض مزمنة وفي مقدمتها داء السكري وارتفاع ضغط الدم الشرياني بسبب مشكل السكن وطول الإنتظار، متسائلا عن سبب عدم تحديد الموعد الرسمي لتسليم السكنات إلى العائلات التي استفادت منها، الذي وفي كل مرة يتغير دون تقديم مبررات والاستمرار في سيناريو التماطل في استدعائهم لدفع أعباء الشطرالثاني من المستحقات.
وناشد ت هذه العائلات التي من المنتظر أن تواصل حركتها الإحتجاجية بالتجمع أمام مقر الوكالة الوطنية لتطويروتحسين السكن»عدل« يوم الخميس القادم ، وزير السكن التدخل من أجل الوقوف على أسباب تأخر تسليم سكنات موقع المنظر الجميل بعين البنيان للعائلات المستفيدة منها منذ 12 سنة من تاريخ استفادتها منها ، في الوقت الذي شرعت فيه وكالة »عدل« في دراسة ملفات المكتتبين الجدد الذين أودعوا طلباتهم خلال نهاية 2013 ، يقول هؤلاء، قصد وضع حد لمعاناتهم التي دامت طويلا كما قالوا وانتشال عائلات بأكملها من خطر التشرد والضياع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.