رفع مطالب مهنية واجتماعية إلى الوزارة الوصية    إجماع على الدّور الرّيّادي للجزائر في المرافقة وتثبيت السلم بالمنطقة    التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    الزيادة في أسعار الحليب المدعم غير واردة    أوراق مكشوفة بين الجزائر والكاميرون    «هذه هي فرصتكم يا محاربين فلا تضيعوها»    مصرع 3 أشخاص وجرح 17 آخرين    اللصوص الخمسة في شباك الأمن    إحباط محاولة هجرة 13 شخصا وحجز أموال ومعدات إنقاذ    التداخلات اللغوية واللهجية    امرأة تحت المطر    شَمْسُ اللُّغَات    الجزائر حاضرة ب7 أدباء و600 عنوان بمعرض القاهرة للكتاب    مدريد تستبعد عودة الدفء إلى علاقاتها مع المملكة المغربية: مشاكل اقتصادية وهواجس اجتماعية تضع المغرب على كف عفريت    رودريغر يفاجئها بطلباته المالية ويريد الحصول على 46 مليون جنيه إسترليني    جماهير السيدة العجوز تطلق أهازيج تطالب من خلالها ديبالا بتجديد عقده مع الفريق    لا زيادة في أسعار الحليب المدعم    13 قرارا بفرض عقوبات مالية على متعاملي الهاتف النقال خلال 2021    حسبما جاءت به بنود قانون المالية 2022 " الغرفة الوطنية للموثقين تحتج على النظام الضريبي "    باتنة عناصر الأمن الحضري الخامس توقيف 05 أشخاص و حجز مؤثرات عقلية    تعد من أفقر بلديات الولاية بئر الشهداء في أم البواقي معاناة سكان مناطق الظل مستمرة وعززتها موجة البرد    الرئيس تبون في مصر اليوم    بخصوص القمة العربية المثيرة للجدل والحديث عن تأجيلها رمضان لعمامرة..تاريخ التئامها بالجزائر لم يتحدد أصلا    تخلاط دولي يستهدف قمة العرب بالجزائر!    لأول مرة يغيب الجزائريون    أحقا الشعر ديوان العرب..؟!    حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية 5.5 ملايين وفاة و350 إصابة عالميا    وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد كورونا حاليا جد قاسية على التلاميذ    تصدير 4 ملايين أورو من الكوابل الكهربائية إلى السنغال    ألباريس يؤكد على ضرورة تسريع تسوية النزاع الصحراوي    الإطاحة بشبكة تروّج المخدرات وحجز 2333 قرص مهلوس    اتفاق تطبيعي جديد بين المغرب والكيان الصهيوني    رئيس الوزراء الليبي: الشعب يتطلع بشغف إلى إجراء انتخابات "حرة و نزيهة"    طبي يستقبل نظيره القطري    التكفّل بالانشغالات في وقتها    مستعدون لمواصلة الكفاح دفاعا عن حقنا في الاستقلال    نعول كثيرا على الجزائر في المونديال    "الخضر" لم ينتهوا بعد    جزائريون يلجؤون للمحاكم لمنح أسماء غريبة لأبنائهم    عندما يدفع الشعر الثمن    رواية تعج بالتاريخ    الكاميرون منتخب عادي يفتقد للفرديات    مواصلة المقاطعة الشاملة إلى غاية الاستجابة للمطالب    إجراءات مشدّدة بالمطارات    "اتصل بنا" بدل استقبال المواطنين    تعديل مواقيت بعض رحلات القطارات    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    هكذا سترفع الجزائر الصادرات إلى 7 ملايير دولار في 2022    تسرب المياه مشكل يؤرق السكان    حملة تحسيس وتعقيم واسعتين    الشرطة الإسبانية توقف أربعة مغاربة بتهمة الانتماء الى جماعات ارهابية    الأحياء الشعبية بالعاصمة.. حالة استنفار لتجنب الأسوأ    الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبّر عن دعمه لها    لغتي في يومك العالمي    إقامة صلاة الاستسقاء عبر جميع مساجد الوطن    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النباتات والورود تستقطب عشاق الطبيعة
معرض طبيعي في الهواء الطلق بساحة البريد المركزي
نشر في صوت الأحرار يوم 28 - 05 - 2014

يتم هذه الأيام بساحة البريد المركزي في قلب العاصمة عرض مختلف أنواع النباتات والأزهار وكذا الطيور والأسماك، مما منحها جمالية طبيعية فريدة، استهوت العديد من المواطنين الذين أصبحوا يقبلون بكثرة على المكان للاستمتاع بألوان الأزهار وروائحها العطرة، عكس السمة التي خيمت على العاصمة لمدة عقود بسبب التلوث البيئي وانتشار النفايات والروائح الكريهة.
يقوم أصحاب المشاتل والمسمكات »أكواريوم«، بعرض باقات من نباتات الزينة في الهواء الطلق بأرجاء البريد المركزي ليصلوا منتوجهم الطبيعي الخلاب إلى المواطن العاصمي الذواق فتجدهم يتجولون تارة للشراء وتارة لمشاهدة المعروضات، مما أعطى للمكان نكهة خاصة، يستمتع من خلالها المارة الذين يقبلون للفضول مرة والشراء مرة أخرى.
»صوت الأحرار« واحدة ممن جذبهم المعرض وقامت بجولة عبره، حيث لاحظت أن المواطن بدأ يسترجع ثقافة الطبيعة والنباتات، ويقبل بطريقة غير مسبوقة على اقتناء نباتات الزينة المنزلية.
وخلال الجولة بالمكان شدنا إقبال الكبير للمواطنين على نباتات معينة يمكن اعتبارها جزءا من الثقافة الشعبية الجزائرية، بدءا بمختلف أنواع النباتات التي لقي فيها العديد من المواطنين ضالتهم، من الياسمين الذي له مكانة خاصة لدى الجزائريين، وبخاصة ربات البيوت اللواتي يحبذنه على شرفات المنازل، ناهيك عن الكاليتوس والقاطفة والجيرانيوم والقرنفل وغيرها.
كما يتم عرض أنواع مختلفة من النباتات والتي صارت من الديكور اليومي لمنازل الجزائريين، حيث تباع بأسعار معقولة ولا يجحف باعتها من أصحاب المشاتل الزبائن حق النصيحة والإجابة عن كل سؤال يتعلق بكيفية الاعتناء بنبتة معينة ووقت سقيها وغيرها من المعلومات المجانية المتاحة لكل هواة الطبيعة ومحبي الورود والنباتات التي تضفي سحرا خاصا على المنازل وشرفاتها.
وغير بعيد عن المشاتل يعرض الشباب أيضا عصافير الحسون »المقنين« والكناري والأسماك الملونة، حيث تعتبر هواية اقتناء وتربية العصافير خاصة لأغلب الشباب العاصمي الهاوي لصوت »المقنين الزين« والكناري بألوانه الفاقعة والجميلة، ناهيك عن الببغاء بأنواعها الثلاث من الغابون وأستراليا، ينتقل المواطن العاصمي من قفص لقفص ليختار ما يرغب فيه من صنف ومن ألوان، و ما يمكن ملاحظته هو أن طير» المقنين« يبقى سيد هذا المعرض بصوته الرخيم وألوانه الجميلة والإقبال عليه منقطع النظير سواء للشراء أو للمشاهدة،» فالمقنين« له مكانة خاصة في ثقافتنا الشعبية وهو رمز للجمال والحب تغنى به فطاحل الشعراء الشعبيين في قصائدهم والمطربين في أغانيهم.
ورغم أن سعر المقنين الذي يبدأ من 3000 دج في أغلب الحالات إلى غاية 15 ألف دج إلا أن هذا لم يثن عزائم الشباب على اقتناءه، أما طائر الكناري الذي لا يقل جمالا عن المقنين شكلا فيباع بسعر أقل لا يتعدى في الغالب ال 1000 دج، في حين يبقى الببغاء محتكرا من فئة صغيرة تهواه دونا عن غيره من الطيور فهو الطير الونيس كما يقول البعض وسعره يتراوح مابين 3 إلى 4ملايين سنتيم.
أكدت الحاجة »باية« التي التقيناها تحدق إلى مختلف أنواع الأزهار والبسمة مرسومة على محياها »أنها في قمة السعادة وهي ترى هذه الأنواع المختلفة من الورود التي اختفت عن ديكور العاصمة منذ سنوات«، مضيفة أنها تهوى جمع النباتات منذ صغرها .. وهي دائمة الاعتناء بنباتاتها التي تزين بها شرفة منزلها«. وعن أزهارها المفضلة قالت الحاجة »باية« أنها تعشق القرنفل والياسمين لما لها من رائحة عبقة«.
وعن أسماء وأمها اللتين كانتا تبحثان عن أسماك برتقالية لشرائها من أجل تزيين حوض الأكواريوم الخاص بغرفة الضيوف، فتقول أسماء» قمت بجمع حتى الآن سمكتين واحدة حمراء والأخرى صفراء في عيد ميلادي السادس والسابع والآن أريد سمكة برتفالية اللون« وتضيف والدتها بالقول» تحب ابنتي الأسماك كثيرا منذ صغرها لذا أقوم أنا ووالدها باقتناء لها سمكة في كل مرة«.
وبكل هذا الجمال الطبيعي للمعرض في ساحة البريد المركزي يمكن اعتبار صيف العاصمة 2014 مختلفا نوعا ما عن سابقيه وأكثر جمالا وشاعرية وأكثر ميلا للطبيعة الخلابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.