عنابة: عقوبات صارمة ضد المحلات والمقاهي التي تستخدم الحليب المدعم    الجزائر 9 عربيا و106 عالميا في مؤشر الفساد العالمي    الرئيس تبون يستقبل وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي    بالفيديو.. حجز حاوية من الألعاب النارية بالميناء الجاف لوادي السمار    وزارة الصناعة تجمع 30 مصنعا لدراسة سبل تحويل منتوج البطاطا    "افتتاح قنصليات بالعيون انتهاك للقانون الدولي"    ميلاط : الأسرة الجامعية مدعوة للعب دورها في المرحلة الجديدة    بالصور .. حرس الحدود يضبطون كمية ضخمة من المخدرات في النعامة    مظاهرات لبنان: لماذا يرفض الشارع الحكومة الجديدة؟    قنصل الجزائر بالدار البيضاء يزور وفد اتحاد العاصمة    “الفاف” تُعزي نجم الخضر في وفاة والده    أم البواقي: قطار يدهس سبعيني في دوار كعبازة ببلدية أولاد حملة    تيسيمسيلت.. انتشال جثة من داخل بركة مائية بعين الكحلة    حملة صحية واسعة للتكفل بالمواطنين في المناطق النائية بكل من بسكرة وتقرت    الجزائر تندد بفتح إفريقيا الوسطى وساوتومي قنصلياتهما بالعيون المحتلة    206 ضابط شرطة قضائية يؤدون اليمين بمجلس قضاء العاصمة    تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما لوكالة "عدل"    توقيف عصابة المتاجرة بالمخدرات وحجز 18 كلغ من القنب الهندي ومسدسين بالطارف    وزير الخارجية الألماني يتجول بالعاصمة قبل مغادرته أرض الوطن    خالدي يستقبل بيراف    للجزائر دور واضح في الدفع باتفاق السلام في مالي    الرئيس قيس سعيد يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الجوية الجزائرية تراقب تطورات فيروس "كورونا"    ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت    أردوغان في الجزائر الأسبوع المقبل    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني    بعد تأخر تأشيرته لدخول المغرب..مؤيد اللافي: جئت لألعب الكرة وليس للحرب!        احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    صغير بمواصفات كبير    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتب الطبخ ،الأطفال و الحلويات ومعالجة أزمات الحب الأكثر مبيعا
نشر في صوت الأحرار يوم 06 - 11 - 2015

نجحت معظم دور النشر العربية للوصول إلى جيوب زوار الصالون الدولي للكتاب ، من خلال تركيزها على جلب كتب الطبخ، الحلويات وكتب الأطفال بكل الأشكال والألوان فضلا عن تلك المؤلفات التي تقدم وصفات سحرية لمعالجة أزمات الحب وكل ما يهتم بشؤون المرأة ، فيما راهنت دور النشر الفرنسية والجزائرية الناشرة بالفرنسية على رفع بورصتها خلال هذه الدورة من خلال القواميس و الكتب العلمية التي استقطبت الطلبة و المتمرسين وحتى الأولياء.
لعل القارئ الجزائري تنوعت اهتماماته خلال الطبعة الجديدة من الصالون الدولي للكتاب ، حيث شهد الكتاب العلمي وكتب الأطفال ، وتلك التي تهتم بالطبخ و الحلويات اقبالا كبيرا من طرف الزواروذلك على حساب الكتاب الديني الذي اعتاد أن يكون الأول فيما يخص نسبة المبيعات طوال الطبعات السابقة، خاصة الكتاب المستورد من المشرق العربي،في الوقت الذي تعجّ فيه بعض دور النشر الجزائرية بالزوار والقراء، لا سيما منشورات »القصبة» و»الشهاب» و»الوكالة الجزائرية للنشر والإشهار »أناب»،إضافة إلى منشورات دار الحكمة وداليمان و غيرها وذلك لتنوع إصداراتها بين الكتب التاريخية المثيرة للجدل والأعمال الروائية لأشهر الروائيين بالبلاد ،فا ن أجنحة دور النشر الفرنسية شهدت توافدا كبيرا على الكتاب العلمي والقواميس، إضافة إلى كتب الطّب المتخصصة، والتي تعرف ندرة في السوق الجزائرية، وبعض القصص المصورة للأطفال.
القواميس والكتب العلمية ترفع بورصة دور النشر الفرنسية
تسجل المعاجم بكل أحجامها ولغاتها أعلى رقم مبيعات، خاصة بجناح لاروس وهاشيت و لوروبير وهي القواميس الأفضل في السوق؛ نظرا إلى ثرائها وتنوع تخصصاتها، رغم أسعارها المرتفعة. كما شهدت معاجم اللّغات إقبالا كيبرا، وهو ما يبن اهتمام القارى الجزائري باللغات الأجنبية. حيث لوحظ ازداد الطلب على المعجم فرنسي إسباني و فرنسي إيطالي. من جهة أخرى ، شهدت قواميس اللغات: الإسبانية والايطالية والألمانية إقبالا مثيرا للانتباه، الأمر الذي وصفه بعض الناشرين بأنه إيجابي
كما عر ف جناح هاشيت إقبالا منقطع النظير، خلال الأيام الأولى من المعرض، بسبب ما تعرضه الدار من كتب متخصصة ككتب الطّب والهندسة والزراعة،ولم يقتصر اقبالالجمهور على هذه الأخيرة فقط بل وصل آلت تلك الكتب التي تهتم بالأدب الكلاسيكي الفرنسي ، وكتب الجيب التي تؤكد، من خلالها دور النشر الفرنسية حضورها بالصالون، لتبرز اهتمام الجزائري بآداب العالم.
إقبال على كتب الطبخ وتدافع على كتب الحلويات
رغم أن الدورة 20 لصالون الجزائر الدولي للكتاب أفردت مساحة كبيرة للكتاب العلمي ، والتاريخي إلا أن الكتب الخاصّة بالطبخ و الحلويات L?art culinaire مازالت تحصد أرقاما قياسية في نسب المبيعات، حسبما وقفت عليه » صوت الأحرار« في عدد من دور النشر الجزائرية والعربية.
فجناح دار المرشد مثلا، فضّل وضع كتب الطبخ في الواجهة، حيث ان 70 بالمائة من الكتب التي يقدمها لزوار الصالون خاصة بفن الطبخ ،وهو ما يترجمه كتاب الشيف حورية التي تقدم برنامج الطبخ على قناة سميرة، حيث حدد سعر الكتاب ب100 دج وهو ما جعل الزوّار يتقاطرون على الجناح، مشكّلين طابورا طويلا من أجل اقتناء حصّتهم من العرض المغري، دون أن يلتفت أحد إلى الكتب الاخرى التي تعرضها دار المرشد ، وحسب المسؤول على ذات الجناح براهيم عبد الرحمان فان دار المرشد من تأسيسها عام 1999 وهي تعمل على توفير الكتب التي تهتم بالترجمة و القواميس اللغات العربية الفرنسية و الانجليزية المخصصة للتلاميذ ة الطلبة، وتعمل على عرض كتب اخرى في ذات المجال في النحو بمختلف اللغات الأجنبية و بطبعات أنيقة تجلب التلاميذ.
رحلة شاقة بين غذاء العقل و البطن
الزائر للصالون الدولي للكتب يلاحظ أن سواء تعلق الأمر بداخل أو خارج مساحات العرض ،اكتضاض حول محالات الأكل الخفيف بالسافكس ، ما جعل من الزوار الجلوس تحت الأشجار ، الأرصفة و السلالم لتصفح الساندوتش قبل الكتاب ... وهو ما يفند أن غذاء البطن عند الجزائريات يسبق غذاء العقل،رغم من الأسعار خيالية إلا أن الكل يشتري و الكل يشتكي.
إقبال قليل على الأنشطة الثقافية للصالون
لم يستقطب البرنامج الخاص باللقاءات الفكرية والمحاضرات المبرمج على هامش نشاط المعرض على غرار الدورات الماضية اهتمام الجمهور العريض باستثناء اليوم الدراسي التاريخي حول مجازر 8 ماي 1945 بالجزائر .و على غرار السنوات الماضية تكرر نفس المشكل و السبب في ذلك كما أكده بعض الزوار هو ضعف الاتصال و المعلومات عن الأنشطة.
المبرمجة حيث كانت الملصقات واللافتات الاشهارية شبه غائبة
عانى أيضا برنامج هذه الدورة من التأخير او الغاء بعض الأنشطة علاوة عن نقص في السندات السمعية البصرية واضطراب في توزيع نشريه الصالون.
وبالرغم من ان اختيار المنظمين ركز هذه السنة على برمجة موجهة اساسا لمهنيي الكتاب بالتعاون مع الناشرين الفرنسيين الذين يعد بلدهم ضيف شرف الدورة إلا ان هذه المبادرة لم تجد الصدى المرجو لدى الناشرين والكتاب الجزائريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.